مظاهر جمال تونس

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٧
مظاهر جمال تونس

تونس

هي إحدى دول القارّة الإفريقيّة التي تقع في الجزء الشماليّ منها، يحدّها من جهة الشمال والشرق البحر الأبيض المتوسّط، فيما تحدّها ليبيا من الجنوب الشرقي ومن الغرب دولة الجزائر، وعاصمتها هي مدينة تونس، وتُقدّر مساحتها بـ 163.610كم2، فيما يبلغ عدد سكانها 10.982.800 نسمة، وذلك بحسب الإحصائية الأخيرة المتوفرة للعام 2014م، وقد مرت على تونس العديد من الحضارات كالفينيقية، والأمازيغة، والقرطاجية، والوندالية، والرومانية، ما جعلها وفيرةً بالعديد من الآثار والمعالم، كما أنّ تمتعها بالمساحات الخضراء، والشواطئ الجميلة ساهم في تنشيط السياحة فيها، وفي هذا المقال دعونا نتعرف على أهم مظاهر جمال تونس، التي تُمثلها مختلف المناطق والمدن التونسية.


مظاهر جمال تونس

مدينة سوسة

هي أشهر المدن السياحيّة في تونس، ويزورها ما يزيد عن مليون سائح سنوياً، ويرجع تاريخ بناء سوسة إلى ما يُقارب الألفي عام، على يد الفينيقيين على ساحل البحر الأبيض المتوسّط، ومن أبرز معالمها سوسة القديمة، التي تضمّ العديد من المعالم الأثريّة؛ مثل: الرباط، والجامع الكبير، ومتحف أثري، وخارج المدينة القديمة حيثُ القلعة التي تُشرف على البحر، كما تتوفر في سوسة العديد من المنتجعات السياحية على الشاطئ وغيره، والمطاعم، والفنادق، والمناطق الترفيهية، بالإضافة إلى متعة التسوق في المدينة، حيثُ صناعة التحف النحاسية، والفضية، والزجاج، والقطع البلورية كذلك.


مدينة قرطاج

يعود تاريخ مدينة قرطاج إلى ما يزيد عن ثلاثة آلاف عام، وعلى ضوء ذلك فإنّها تزخر بالمعالم الأثرية، كما تُشرف المدينة على ساحل البحر، ويقصد سواحلها العديد من السياح من داخل تونس وخارجها، بالإضافة إلى توفر الغابات الصنوبرية في المدينة، ما يُضاعف فرص السياحة والاستجمام.


قرية سيدي بو سعيد

تقع شمال العاصمة التونسية على بعد ما يُقارب العشرين كيلو متراً، وأهم ما يميز هذه القرية جمال طبيعتها، والطراز المعماري البارز من خلال؛ القباب، والجدران البيضاء، والأبواب الزرقاء للمباني والبيوت، وتقع القرية الصغيرة على جبلٍ كبيرٍ، تُشكله الغابات والمساحات الكبيرة من الأشجار والأعشاب، وفي نهاية الجبل من الأسفل يقع البحر، حيثُ الشواطئ الرملية الذهبية الناعمة، وعلى مقربةٍ منها ميناء سيدي بو سعيد السياحي، وعدا عن جمال طبيعتها وروعة التصميم المعماري، تحتوي القرية على بعض المعالم الآثرية وأبرزها، قصر البارون أو قصر النجمة الزهراء، ويزور القرية الجميلة العديد من السياح والمثقفين التونسيين، ومن اللافت أن البطاقة البريدية التي تشتمل على صور القرية، هي من أكثر البطاقات البريدية مبيعاً حول العالم.


جزيرة جربة

تتمتّع الجزيرة الواقعة جنوب تونس، بسواحل رملية بيضاء تصل لمسافة مئة وثلاثين كيلومتراً، وعلى طول الساحل توجد بعض القلاع التي تعود للعهد العثماني والإسباني، خلال القرن السادس عشر ميلادي، وتتميز الجزيرة أيضاً بالمساحات الخضراء، ويذكر أنّه يوجد في جربة أكثر من مليون شجرة نخيل، بالإضافة إلى المباني المُصممة وفق طابعٍ معماريٍ مُختلف، مثل مسجد سيدي جمور، ناهيك عن أسواقها العامرة، وتُشكل جميع هذه الميّزات عنصر جذبٍ سياحيٍ مهمٍ لجزيرة جربة.

287 مشاهدة