معالم جيبوتي

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٥ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
معالم جيبوتي

جيبوتي

دولة جيبوتي، هي عبارة عن دولة واقعة في منطقة القرن الأفريقي، وتحديداً على الشاطئ الغربي لمضيق باب المندب، حيث تحدها دولة إرتريا من الناحية الشمالية، ودولة إثيوبيا من الناحية الغربية وكذلك الجنوبية، بالإضافة إلى الصومال من الجهة الجنوبية الشرقية، وهي مطلة على كلٍ من البحر الأحمر وخليج عدن، وتقدّر مساحة هذه الدولة بحوالي 23.000كم²، وعاصمتها مدينة جيبوتي، وتحتوي على مجموعة من المعالم الطبيعية والأثرية التي تؤهلها لجذب السياح، ويشار إلى أنّ هذه الدولة تعتبر عضواً في جامعة الدول العربية، وفي هذا المقال سنتحدث عن معالم جيبوتي.


معالم جيبوتي

علي صبيح

تعد علي صبيح منطقة واقعة في الجزء الجنوبي من جيبوتي، حيث تحدها منطقة أرتا من الناحية الشمالية، ولعل ما يميّز هذه المنطقة دوناً عن غيرها من المناطق هو وقوعها على الحدود الدولية مع الصومال في الجزء الشرقي من البلاد، وكذلك الحدود الدولية مع إثيوبيا في الجزء الجنوبي، ويقتصر النشاط السياحي في هذه المنطقة على القيام ببعض النشاطات الحركية، والمغامرات، مثل ركوب الأمواج، كما أنها تحتوي على بعض الأسواق المحلية النابضة بالحياة مما يجعلها مكاناً مناسباً للتسوق.


منطقة أوبوك

يحد منطقة أوبوك دولة إريتريا من الجانب الشمالي، وكذلك كلاً من البحر الأحمر، وخليج عدن من الجهة الشرقية، ولعل أكثر ما يميّز هذه المنطقة هو كونها قاعدةً لقوات الولايات المتحدة في منطقة الخليج.


بحيرة عسل

تعدّ بحيرة عسل بحيرة فوهة البركان، حيث يبلغ عمقها ما يقارب من 502 قدم تحت مستوى سطح البحر، أما بالنسبة لمساحة سطحها فتصل إلى 54كم²، ولعل أكثر ما يميّز هذه البحيرة احتوائها على عنصر الملح، مما يجعلها فريدةً من نوعها؛ وهذا ما يفسّر اعتماد النشاط الاقتصادي فيها بشكلٍ كبير على تعدين الملح، وقد أظهرت الأبحاث أنّ تركيز الملح فيها وصل إلى حوالي 39.8٪ والذي يتركّز بشكلٍ كبير في قاع البحيرة.


بحيرة آبي

تقع بحيرة آبي بالقرب من المنطقة الحدودية من البلاد القريبة من إثيوبيا، كما تُعرف هذه البحيرة باسم بحيرة أبهى بهد، وهي بحيرة مياه مالحة، ويشار إلى أنّ هذه البحيرة هي واحدة من ست بحيرات موجودة في الدولة، والتي ترتبط مع بعضها البعض.


معالم أخرى في جيبوتي

  • مسجد تاجورا: يعتبر مسجد تاجورا واحداً من أقدم المساجد الموجودة في منطقة القرن الأفريقي.
  • منطقة ويادا: تحتوي منطقة ويادا على شاطئ وبستان للنخيل، بالإضافة إلى قبور مجموعة من القادة التاريخيين.
  • مجموعة من الشواطئ في مدينة جيبوتي شواطئ عدة، مثل: شاطئ القيلولة، وشاطئ مالك الحزين، وكذلك شاطئ البحر الأحمر الواقع قرب أوبوك.