معايير المحاسبة الدولية

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ٢٩ فبراير ٢٠١٦
معايير المحاسبة الدولية

المحاسبة الدولية

هي مجموعة من القواعد المُحاسبيّة المعتمدة دولياً، والتي يستخدمها المحاسبون في إعداد القوائم المالية ذات القوانين المشتركة، وتُعرف أيضاً بأنّها وصفٌ دقيقٌ للنشاطات، والمهام التي تتم داخل بيئة العمل، والتي تكون مقبولةً محاسبياً، وتهدف إلى توحيد الأعمال التي تتشابه معاً في إطارٍ واحد، ومن الممكن وصف معايير المحاسبة بأنّها وسيلة من الوسائل المستخدمة في الرقابة الإدارية، وتقييم كفاءة العمل، والالتزام بالمسؤولية المهنية.


تعدّ معايير المحاسبة الدولية نماذج قياسية، تلتزم بمجموعةٍ من الإرشادات العامة التي تعمل على توجيه الأداء، ومهارات العمل المستخدمة في المنشأة، بالاعتماد على مراجعة وتدقيق الحسابات المالية في المؤسسة، أو الشركة التجارية، والتأكد من أنّ كل الإجراءات المالية تتم بشكل صحيح، ومُعتمدة على المعايير المحاسبية في تنفيذها.


نشأة معايير المحاسبة الدولية

يعود ظهور معايير المحاسبة الدولية لاهتمام الشركات العالمية بمتابعة الإجراءات المالية الخاصة بها كل سنة مالية، وخصوصاً الشركات العالمية المشهورة، والتي تتواجد لها فروعٌ في أكثر من دولة في العالم، وتمّ وضع الأفكار الأولى لمعايير المحاسبة الدولية في عام 1939م في الولايات المتحدة الأمريكية من قِبل جمعية المحاسبين القانونيين، وتمّ تطوير فكرة هذه المعايير حتى تأسست في عام 1973م هيئة خاصة بمعايير المحاسبة الدولية، وقبل الاهتمام بوجود الجمعيات، والهيئات المحاسبية عُقدت مجموعة من المؤتمرات التي اهتمّت بتعزيز فكرة توحيد العمل الدولي في المحاسبة.


أسباب استخدام معايير المحاسبة الدولية

توجد مجموعة من الأسباب التي أدت إلى استخدام معايير المحاسبة الدولية، وهي:

  • انتشار التبادل التجاري بشكل كبير بين دول العالم.
  • تطوّر مجالات عمل الشركات، والمؤسسات العالمية.
  • ازدياد نِسبِ الاستثمارات المالية بين الدول.
  • تداول العملات الأجنبية في العمليات التجارية.
  • مُساعدة المنظّمات المحاسبية المحلية على الانضمام للمنظمات العالمية.


أهداف معايير المحاسبة الدولية

لمعايير المحاسبة الدولية عدّة أهداف مهمة، وتسعى لتطبيقها في المجالات المحاسبية، ومنها:

  • تُستخدم في إعداد البيانات المالية، وتَجهيز القوائم المحاسبية، والتي تقبل قبولاً دولياً.
  • تُساهم في تحقيق التنسيق بين الإجراءات، والقواعد الخاصة بالمحاسبة.
  • تُوفّر الوقت والجهد أثناء إعداد القوائم المالية، من خلال توحيد الإجراءات المحاسبية معاً.
  • تدعم عمليّات التبادل النقدي الدولي، ممّا يُساهم في زيادة كفاءة الأسواق المالية.
  • تساعد الشركات في الحصول على التمويل المالي المناسب، لتُنجز كافة المشاريع التي تنفّذها.


تطبيق معايير المحاسبة الدولية

إنّ كافة دول العالم تقريباً تهتمّ بتطبيق معايير المحاسبة الدولية كجزءٍ من أجزاء عملها المحاسبي، وقد أوصت الهيئات الدولية المحاسبية بضرورة جعل معايير المحاسبة أساساً من أساسات العمل المحاسبي داخل المنشآت بكافة قطاعات الأعمال، أمّا في الوطن العربي فاعتمدت أغلب الدول العربية على ربط اقتصادها مع معايير محاسبية قانونية، تتوافق مع المعايير الدولية في نصوصها، باعتمادها على الترجمة الصحيحة للمعايير الدولية، حتى يسهل تطبيقها عند الحاجة لها أثناء إعداد القيود المالية، وترحيلها إلى القوائم، والدفاتر المحاسبيّة الخاصة بها.