معايير منظمة الصحة العالمية لصلاحية الماء للشرب

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ٩ أبريل ٢٠١٧
معايير منظمة الصحة العالمية لصلاحية الماء للشرب

منظمة الصحة العالمية

منظمة الصحة العالمية والتي تعرف باسم (WHO)، هي واحدة من الوكالات التابعة للأمم المتحدة، والتي تتخصص في مجال الصحة. تأسست المنظمة في السابع من أبريل عام 1938 ومقرها في الوقت الحاضر في مدينة جنيف السويسرية تحت إدارة السيدة مارغريت تشان. وتعتبر المنظمة السلطة التوجيهية والتنسيقية في المجال الصحي ضمن الأمم المتحدة، وتعتبر المسؤولة عن قيادة ومعالجة المسائل الصحية حول العالم، والمسؤولة عن تصميم برنامج للبحث العلمي في مجال الصحة.


مجالات عمل منظمة الصحة العالمية

حسب دستور منظمة الصحة العالمية فإنّ الغرض الأساسي منها هو توفير أفضل ما يمكن تقديمه من الصحة لكل الشعوب حول العالم. ولتحقيق هذا الهدف قامت المنظمة بإنشاء حملة باسم الصحة للجميع في القرن الواحد والعشرين وتم إطلاقها في عام 1988، ومن أهم المجالات التي توليها الاهتمام:

  • تشجيع مجال الأبحاث الطبية.
  • عقد الاتفاقيات في مجالات الصحة حول العالم.
  • مراقبة الأمراض وتفشيها وخاصة الأمراض السارية والمعدية والخطيرة، مثل: الجدري والطاعون، والعمل على مكافحتها وعلاجها.
  • توفير الحماية والرعاية الصحية للأمهات والأطفال.
  • رفع مستوى الصحة النفسية والعقلية.
  • حماية مياه الشرب من التلوث ووضع المعايير لصلاحية شربها.
  • تبادل الخبرات بين الدول المشاركة والقضاء على الأمراض الخطيرة والفتاكة.
  • عقد الورشات التدريبية بهدف تطوير القطاع الصحي وخدماته حول العالم.


معايير منطة الصحة العالمية لمياه الشرب

إنّ نوعية مياه الشرب وسلامتها تثير العديد من المخاوف على صحة الإنسان في كل بلدان العالم، ومصدر الخوف يأتي من وجود مواد كيميائية سامة أو عوامل معدية ومواد مشعة يمكن أن تؤثر على صحة الإنسان وتتسبب في تفشي العديد من الأمراض. ولهذا في عام 1993 وضعت منظمة الصحة العالمية معايير لنوعية مياه الشرب، وهي نقطة مرجعية لكل دول العالم لوضع معايير لسلامة مياه الشرب المستهلكة في تلك الدولة، حيثُ حددت النسب المسموح بها من المعادن، والمواد العضوية، والمبيدات والمطهرات في كل من مياه الشرب السطحية والمياه الجوفية، وتهتم بالعديد من المجالات التي تخص المياه ومنها:

  • الاهتمام بجودة مياه الشرب ومياه الاغتسال.
  • مراقبة الموارد المائية ورصد امداد المياه.
  • تنمية موارد المياه والعناية بها.
  • استخدام المياه العادمة.
  • مراقبة القضايا الناشئة في مجالات المياة والأمراض المعدية.


الأمراض ذات الصلة بالماء

هناك العديد من الأمراض التي لها صلة بالماء، وبعضها يعتبر من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان، وذلك بسبب الميكروبات والمواد الكيميائية الضارة التي توجد فيها ومن هذه الأمراض:

  • داء البلهارسيات.
  • الملاريا.
  • داء الفيلقيات.