معلومات عن الحاسوب

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
معلومات عن الحاسوب

الحاسوب

الحاسوب هو جهاز إلكتروني لديه القدرة على استقبال البيانات، وفهمها، ومعالجتها، وتخزينها، وإخراج النتائج عن طريق أدوات الإخراج المختلفة، ويطلق عليه العديد من الأسماء الأخرى مثل الكمبيوتر، والعقل الإلكتروني، وقد مرّ الحاسوب بالعديد من المراحل قبل أن يصل لشكله الحالي المتواجد بين أدينا اليوم ففي الجيل الأول ام استخدام الصمامات المفرغة في تركيبه، وبالتالي كان حجمه يحتلّ عدّة غرف من المبنى، ثمّ تمّ اكتشاف الترانزستور والاستفادة منه في صناعة الحاسوب، وتوالت الاكتشافات إلى أن أصبح جهازاً مستقلاً محمولاً في اليد، كما ويدخل في بناء عدّة أنظمة أخرى.


مكوّنات الحاسوب

يتكوّن الحاسوب من جزأين أساسيين، وهما:


المكوّنات الماديّة

هي تشمل جميع العتاد الذي يحويه الكمبيوتر، ومنها:

    • أدوات الإدخال: وهي ما يتم استخدامه لإدخال البيانات إلى الحاسوب، مثل لوحة الإدخال (الكيبورد)، والفأرة (الماوس)، والمسح الضوئي (السكانر)، ومكبّر الصوت (المايكرفون)، وعصى الألعاب، وشاشات اللمس وغيرها الكثير.
    • أدوات الإخراج: هي الأدوات التي تظهر عليها النتائج بعد معالجتها، ومنها الشاشات، والطابعات، والسماعات.
    • أدوات معالجة البيانات: هي الأجزاء الإلكترونيّة الدقيقة التي تعالج البيانات، وتستطيع القيام بمئات الملايين من العمليّات الحسابيّة في الثانية الواحدة.
    • أدوات التخزين: هي أنواع الذاكرة المختلفة مثل ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) بجميع أنواعها، وذاكرة القراءة فقط (ROM)، بالإضافة إلى الكثير من الأنواع الأخرى التي تكون منفصلة عن الحاسوب، ولكنها تخدم وظائفه كنقل البيانات وغيرها، ويخزّن نظام التشغيل الذي يقوم بتشغيل الجهاز في القرص الصلب للحاسوب.


المكوّنات البرمجيّة

هي جميع البرامج التي يمكن تنصيبها على الحاسوب لتعمل عليه، وأهمها نظام التشغيل الذي يعد حلقة وصل بين المكونات الماديّة، والبرمجيّة، فهو يتعامل مع لغة الآلة ليتحكم في أجزاء الحاسوب، ويظهر الأوامر، والنتائج بلغات البشر، وبين هاتين عمليات كثيرة ومعقدة جداً، ومنها ويندوز، وماكنتوش، ولينوكس، بالإضافة إلى التطبيقات التي يتعامل معها البشر مثل المايكروسوفت أوفس، ومتصفحات الإنترنت مثل الكروم، ووسائل التواصل مثل البريد الإلكتروني، ومشغل الأغاني وغيرها الكثير.


استخدامات الحاسوب

للحاسوب استخدامات وتطبيقات عديدة في أيامنها هذه، فقد أصح كل شيّ يتضمنّه، وأصبح الإنسان يعتمد عليه بشكل كبير في إنجاز المهام، مثل تخزين البيانات، وإجراء الحسابات، ومن بعض التطبيقات التي شملت الحاسوب:

  • عمل الرسوم الهندسيّة باستخدام برامج الرسم المختلفة كالأوتوكاد، أو تعديل الصور من خلال الفوتوشوب، أو تحضير الفيديوهات من خلال برناج الفلاش.
  • تشغيل المصانع والتحكم في الآلات، كما أنّ الآلات نفسها تحتوي على حاسوب صغير، منها ما هو بسيط مثل المتواجد في المكيّف، منها ما هو في غاية التعقيد كما المستخدم في وكالات الفضاء المختلفة.
  • الهواتف الذكيّة جميعها يحتوي حواسيب داخلية صغيرة.


فيديو روبوت الموت

هل يمكن أن يصل العالم لمرحلة تتحكم فيها الحواسيب بنا؟ وإلى أين وصل العلم في تقنيات الروبوتات؟ شاهد الفيديو لتعرف ذلك: