معلومات عن الصقر شاهين

معلومات عن الصقر شاهين

أهم المعلومات المتعلقة بطائر صقر الشاهين

صقر الشاهين ويُسمى أيضًا صقر البط، وهو أكثر أنواع الطيور الجارحة انتشارًا في العالم، ويشتهر بسرعة غوصه أثناء الطيران والتي يمكن أن تصل إلى أكثر من 300 كيلومتر في الساعة، مما يجعله يتصدّر أول القائمة لأسرع الطيور في العالم وأيضًا أسرع الحيوانات في العالم.[١]


وفيما يلي أهم ما يتعلق بطائر الصقر شاهين:[٢][١]

  • اسم الطائر: الصقر شاهين (بالإنجليزيّة: Peregrine Falcon).
  • الاسم العلمي: Falco peregrinus.
  • العائلة: الصقور.
  • الانتشار حول العالم: يتواجد في جميع قارات العالم، باستثناء القارة القطبية الجنوبية.


الصفات الشكلية لصقر الشاهين

بداية تُعرف صقور الشاهين بأنّها أكبر أنواع الصقور الموجودة في معظم القارات، وتتصف بأنّ لها أجنحة طويلة مدببة وذيلاً طويلاً، ويبلغ طول الطائر ما يتراوح بين (36-49) سم، في حين أنّه يبلغ طول جناحيه ما يُقارب (100-110) سم، ووزنه بين (530-1600) غرام، وفي واقع الأمر كما هو الحال في معظم الطيور الجارحة فيكون حجم الذكور أصغر من حجم الإناث،[٣] وعلاوة على ذلك يتصف لون صقر الشاهين بأنّ ظهره باللون الأزرق ويميل للرمادي، وفي الأجزاء السفلية منه يتراوح لونه بين الأبيض والأبيض المصفر، ويكون الرأس باللون الداكن.[٣]


تغذية صقر الشاهين

تتغذى صقور الشاهين غالبًا على الطيور الأخرى متوسطة الحجم، بما يتضمن طيور الشاطئ، والبط، والجريبس، والنوارس، والحمام، والطيور المغردة، وفي نفس الصدد فهي تتغذى أيضًا على الخفافيش، وتسرق أحيانًا الفرائس من الطيور الجارحة الأخرى بما في ذلك الأسماك والقوارض.[٤]


موطن صقر الشاهين

صقور الشاهين هي طيور عالمية، وقدْ تمّ العثور عليها في جميع القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية، كما ويمكن لصقور الشاهين السفر لمسافات طويلة جدًا، حيث أنّه أحيانًا تتنقل بين القارات، للانتقال من مناطق الشتاء إلى المناطق المناسبة لتكاثرها، وحري بنا التطرق إلى أنّه يمكن العثور على صقور الشاهين في مجموعة متنوعة من البيئات، بما في ذلك الجبال والغابات والمدن والوديان والصحاري والسواحل.[٤]


تكاثر صقر الشاهين

يبدأ موسم التزاوج لصقور الشاهين بين شهري آذار وأيار، وتشكّل صقور الشاهين روابط زوجية أحادية الزواج، والذي يعني أنّها غالبًا ما تستمر طوال العديد من مواسم التكاثر، كما أنّ لدى كل من الذكور والإناث ارتباط وثيق بمواقع التعشيش السابقة، مما قدْ يعطي تفسيرًا لسبب الزواج الأحادي على مدار مواسم التكاثر متعددة،[٥]


واستنادا لما سبق فإنّ الإناث تضع بيضة واحدة كل 48 ساعة، ليصبح المجموع من (2 -6) بيضات، ويتم وضع البيض في عش مرتفع على المنحدرات أو الأشجار العالية أو المباني الشاهقة، ويفقس البيض خلال (33-35) يومًا، وبطبيعة الحال تتعلم الطيور الصغيرة الطيران بعد (35-42) يومًا من الفقس، وعادة يستغرق وصولها لمرحلة البلوغ 3 سنوات ليكونوا قادرين على التكاثر، ولعلّ من المفيد معرفة بأنّه تصل الإناث لمرحلة البلوغ قبل الذكور.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "peregrine falcon", britannica, Retrieved 29/12/2021. Edited.
  2. "Peregrine Falcon", kids.nationalgeographic, Retrieved 29/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Peregrine Falcon", allaboutbirds, Retrieved 29/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Peregrine Falcon", nwf, Retrieved 29/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Falco peregrinus", animaldiversity, Retrieved 29/12/2021. Edited.
7 مشاهدة
للأعلى للأسفل