معلومات عن الملوخية

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ١٣ فبراير ٢٠١٨
معلومات عن الملوخية

الملوخية

تعتبر الملوخية نبتة سنوية، تُزرع في سوريا، ومصر كعشبة عطرية، كما وتزرع في الهند، ويستفاد من أليافها،[١] وأهم ما يميّز الملوخية أوراقها الخضراء الصالحة للأكل، وتصنّف في فصيلة النشماوات (بالإنجليزية: Grewioideae) من العائلة الخبازبة (بالإنجليزية: Malvaceae)، ويتراوح طول الورقة من 6-10سم، وعرضها 3.5-5سم، وتتّخذ شكلاً بيضاوياً، وعادة ما تكون الورقة خضراء اللون، وطعمها يميل إلى المرارة نوعاً ما، ولكنّها تضيف نكهة مميزة إلى الأطعمة بعد طهيها، وتحتوي أوراق الملوخية على قيمة غذائية، وتستخدم في إعداد الحساء، والصلصات، وغيرها من الأطعمة.[٢]


شروط نجاح زراعة الملوخية

تعيش نبتة الملوخية على درجة حرارة تتراوح ما بين 16.8-27.5 درجة مئوية، وهذا يعني أنّها تعيش في أجواء الشتاء الدافئ والمعتدل في منطقة الصحراء الاستوائية ومناطق الغابات الرطبة، كما وتعيش في ظلّ الأمطار السنوية التي تهطل بمعدّل يقارب ما بين 4.0-42.9 ديسيمتر، وتصل درجة حموضة التربة التي تُزرع فيها الملوخية من 4.5-8.2.[٣]


الفوائد الصحية للملوخية

علاج النزيف الداخلي

تحتوي الملوخية على فيتامين ك الذي يساعد على الحدّ من خطر نزيف الكبد، وسوء امتصاص العناصر الغذائية، كما وتقلل من اليرقان، ومن الجدير بالذكر أنّ معظم مشاكل الجهاز الهضميّ تحدث نتيجة نقصان فيتامين ك في الجسم، إذ إنّ نقصان هذا الفيتامين يؤدي إلى حدوث التهاب القولون، والإسهال، وغير ذلك من الأمراض.[٢]


حماية العين

يعتبر سوء التغذية ونقصان المغذّيات أحد أهم الأسباب التي تؤدّي إلى الإصابة بأمراض العيون، حيث أظهرت الأبحاث الطبية أنّ تناول فيتامين ب6 وفيتامينات أخرى مثل حمض الفوليك، يساعد على الوقاية من مشاكل العيون، وفقدان البصر، ولذلك يُنصَح بتناول الملوخية فهي تحتوي على 0.496 ملليغراماً من فيتامين ب6، وهو ما نسبته 38.15% من القيمة الموصى بتناولها يومياً، كما ويقلّل تناول الملوخية بطريقة منتظمة من الإصابة بأمراض العيون، مثل مرض التنكّس البقعيّ المرتبط بالعمر.[٢]


تعزيز نمو الجلد والخلايا

تمتاز الملوخية باحتوائها على فيتامين أ، وهو فيتامين ضروريّ لالتئام الجروح، وإعادة نمو الخلايا، كما ويكافح سرطان الجلد، ويؤدي نقصان فيتامين أ في الجسم إلى امتلاك بشرة غير صحيّة، كما وأظهرت بعض الأبحاث أنّ فيتامين أ يعالج حبوب الشباب، ويحسّن صحة الجلد، ويقلل ظهور تجاعيد البشرة، وذلك لأنّه يعمل على زيادة إنتاجية الكولاجين في الجسم، وهو المسؤول عن التمتع بشباب وحيوية البشرة، والتمتع بشعر صحيّ.[٢]


الوقاية من السرطان

تحتوي الملوخية على فيتامين ب9، ويعدّ هذا الفيتامين من العناصر الأساسية التي تحدّ من السرطان بأشكاله المختلفة، بما في ذلك سرطان القولون، وسرطان عنق الرحم، وسرطان الرئة، ولذلك يُنصَح بتناول الملوخية، فهي تحتوي على نسبة 22.50% من القيمة الموصى بتناولها يومياً من فيتامين ب9.[٢]


الحفاظ على صحة الأسنان واللثة

يساعد الكالسيوم على حماية الأسنان، وذلك من خلال الحفاظ على قوة عظام الفك، وبالتالي يساعد على تكوّن أسنان لا تحتوي على فراغات، ممّا يصعّب نمو البكتيريا فيها، ولذلك لا بد من الحفاظ على تناول نظام غذائيّ غنيّ بالكالسيوم، ويتم الحصول على ما يناسب الجسم من الكالسيوم عبر تناول الملوخية، حيث تحتوي الملوخية على 184 ملليغراماً من الكالسيوم، وهو ما نسبته 18.40%.[٢]


الوقاية من الربو

يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الربو المزمن إلى كمية كافية من المكمّلات الغذائيّة المحتوية على المغنيسيوم، والتي تساعدهم على استرخاء العضلات الهوائية، وتنظيم التنفّس، ويُنصح هؤلاء بتناول الملوخية، حيث تحتوي الملوخية على كمية مناسبة من المغنيسيوم الذي يحتاجه الجسم، ولذلك يجب تناول الملوخية بشكل متكرر، للتقليل من مشاكل الربو، فالملوخية تساعد على إدارة المغنيسيوم في الوريد، وبالتالي تسهّل عملية التنفس.[٢]


المراجع

  1. "Jew's mallow ", www.thefreedictionary.com, Retrieved 31-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "ute – Corchorus olitorius", www.healthbenefitstimes.com, Retrieved 31-1-2018. Edited.
  3. James A. Duke (8-7-1996), "Corchorus olitorius L."، www.hort.purdue.edu, Retrieved 31-1-2018. Edited.
869 مشاهدة