معلومات عن ترشيد الاستهلاك

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
معلومات عن ترشيد الاستهلاك

استهلاك الطاقة

تحوّلَ معظمُ الناسِ في هذا العصر إلى أشخاصٍ مستهلكين بشكلٍ كبيرٍ، إذ إنّنا في هذا العصر نستهلكُ الطاقةَ والماء والبضائع المختلفة بكميّاتٍ تفوقُ حاجتنا، فنشتري العديدَ من السلع ترفاً دون حاجةٍ فعليّةٍ إليها، وتقوم الشركات المصنعة باستغلال هذه النقطة في الشعوب في العصر الحالي من أجل الترويج لسلعها، فتعرض منتجاتها بطرقٍ مختلفة كي تقنع المستهلك بجودةِ المنتج أو توهمه بحاجته له.


أضرار استنزاف الطاقة

للاستهلاكِ المبالغ فيه العديدُ من المخاطر والأضرار المختلفة، فقد ابتعدنا بشكلٍ كبيرٍ عن الإنتاج خاصّةً في مجتمعاتِنا العربيّة، فنستورد البضائعَ المختلفة من دول العالم بالرغم من وجودِ الإمكانيّات لإنتاج مثل هذه السلع أو أفضل منها، وهو ما يشكّلُ خطراً كبيراً على مجتمعاتنا، أو كما قيل: ((لا خيرَ في أمّةٍ تأكل ممّا لا تزرع وتلبس ممّا لا تصنع)).


كما أنّ زيادة الاستهلاك تؤدّي إلى زيادةِ المصاريف سواءً على مستوى الدول أو الأفراد، وهو ما سيؤدّي في النهايةِ إلى العجزِ أيضاً، كما أنّ لكثرةِ الاستهلاك العديدَ من الأضرار على البيئة، سواءً كانت كثرةُ الاستهلاك في الطاقة أو في السلعِ المختلفة.


ترشيد استهلاك الطاقة والماء

إنّ الطاقة والماء من المقوّماتِ الرئيسيّة لحياةِ الإنسان، ولكنّ استهلاكَهما قد ازدادَ في الآونة الأخيرة، حيثُ بلغَ حدَّ الإسراف وهو ما يزيدُ من الضرر على البيئة كما ذكرنا، ويزيدُ من المصاريف ويحرمُ الناس في مناطقَ أخرى من العالمِ من التمتّعِ بهما.


من المهمّ اتباعُ النصائحِ والإرشادات المختلفة من أجل ترشيدِ استهلاكِهما كإغلاقِ الصنابير أو الأجهزة الكهربائيّة عند عدمِ استعمالها واستخدامِ الأجهزةِ الموفّرة للطاقة والماء، كما أنّه من المهمّ القيامُ بأعمالِ الصيانة بشكلٍ مستمرّ، سواءً فيما يتعلق بالمياه أو الأجهزة الكهربائيّة، واتباعُ هذه النصائحِ وغيرها العديدُ ممّا يطولُ سردُه هنا من أجل الحفاظِ على المياهِ والطاقة.


نصائح ترشيد الاستهلاك

إنّ استهلاك البضائع والسلع هو النوعُ الآخرُ من أنواعِ الاستهلاك التي يجبُ علينا الترشيدُ فيه من أجلِ التقدمُ وعيش حياةٍ أفضل، وفيما يلي بعضُ النصائحِ التي ستساعدُكَ على ترشيدِ استهلاكِ السلع والبضائع.

  • اغرسْ قيمَ ترشيدِ الاستهلاكِ في أطفالِك منذ الصغر، فأنْ يتعلّمَ الإنسانُ ترشيدَ الاستهلاك منذ الصغر أفضلُ من أن يتعلّمَه عندما يكبر.
  • تعلم دوماً أن تنظرَ إلى مَن هم أقلّ منك ممّن لا يجدون ما يسدّون فيه رمقَهم.
  • ابتعدْ عن التسوّقِ من أجل المتعة واذهب إلى التسوّق عندما تحتاج إلى شراءِ الأغراض فقط، ومن المهمّ أن تكتبَ كلَّ ما تريدُ شراءه قبل الذهاب إلى التسوق.
  • استثمرْ في شراء البضائع ذات الجودة العالية حتّى ولو كان ثمنها أكثر قليلاً، إذ إنّها ستدوم لمدةٍ أطول وستساعدك على توفير ثمن شراء البضائع عدة مرات.
  • توقّف عن النظر إلى الدعاياتِ المختلفة التي تروّج البضائعَ بطرقٍ مزيّفة، ولا تصدّقْ تلك التي تشاهدُها عن طريقِ المصادفة.