معلومات عن حرب أكتوبر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ١٩ يوليو ٢٠١٨
معلومات عن حرب أكتوبر

نبذة تعريفيّة حول حرب أكتوبر

تُمثل حرب أكتوبر بأنَّها الحرب التي حدثت عام 1973م بين مصر وسوريا من جهة، وبين الكيان الصهيوني من جهة أخرى، وفي هذه الحرب تلّقى الصهاينة ضربة قاسية؛ حيث تمَّ اختراق الخط العسكريّ الأساسي (خط بارليف) الواقع في شبه جزيرة سيناء، وشهد الجيش المصريّ نجاحاً عظيماً حتى مسافة 20 كيلومتر في الجهة الشرقيّة للقناة، ولكن أُعيق تقدم القوات المصريّة إلى عمق سيناء؛ وذلك بسبب المساعدات الأمريكيّة لإسرائيل.[١]


أسباب حرب أكتوبر

حدثت حرب أكتوبر عام 1973م، وكان سببها الفشل الذريع في حل النزاعات الإقليمية الناشئة عن الحرب العربية الإسرائيلية عام 1967م، فعلى الرغم من قرار الأمم المتحدة (242) الذي دعا إلى انسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة في عام 1967م، ولم يتم إحراز أيّ تقدّم ملحوظ في تنفيذ القرار، ولقد سعى الرئيس أنور السادات إلى عودة سيناء من خلال الدبلوماسية، وعرض إعادة فتح قناة السويس إذا ما انسحبت إسرائيل إلى ممرتي ميتلا وجيدي في شبه جزيرة سيناء، وعرض استئناف العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحد،ة والتوقيع على اتفاق سلام مع إسرائيل، ولكن إسرائيل رفضت الانسحاب إلى خطوط الهدنة التي وضعت قبل 5 حزيران 1967، وبالتالي كانت الحرب.[٢]


من مسميات حرب أكتوبر

تُسمّى حرب أكتوبر بعدد من التسميات، ولعل أهمها ما يلي:[٣]

  • حرب أكتوبر.
  • حرب رمضان.
  • الحرب العربيّة الإسرائيليّة الرابعة.
  • حرب يوم كيبور.


أهم أحداث حرب أكتوبر

استمرت محاولات الكيان الصهيونيّ في أزعامه حول قدرته على التصدي لمحاولات العرب من تحريرهم لأرضهم، وساعدتهم على ذلك وسائل الإعلام الغربيّة، وذلك من خلال إلقاء الضوء على قوة التحصينات الإسرائيليّة، والمتمثلة في خط بارليف، والساتر الترابيّ، وأنابيب النابالم التي تستطيع تحويل سطح القناة إلى شعلة من النار، وفي اليوم السادس من شهر تشرين الأول كان عبور القناة، وذلك وفقاً لاقتراح من الرئيس السوريّ (حافظ الأسد)، وبدأ الهجوم في اليوم العاشر من شهر رمضان المبارك؛ إذ انطلقت طائرات السلاح الجويّ المصريّ لقصف الأهداف الإسرائيليّة المحددة داخل الأراضي المصريّة في سيناء، وفي عمق إسرائيل.[١]


وبعد ذلك انطلق أكثر من 2000 مدفع ميدانيّ لقصف التحصينات الإسرائيليّة الواقعة في الضفة الشرقيّة من القناة، وانطلقت المجموعة الأولى من الجنود المصريين وعددها 8000 جندي، وسقط ما يُقارب نصفهم في عداد الشهداء، ثمَّ أتى دور المجموعة الثانيّة ولاثالثة، وخلال الليل وصل العدد إلى 60.000 جندي، وفي نفس الوقت الذي كان فيه سلاح المهندسين المصريين يفتح ثغرات في الساتر الترابي باستخدام خراطيم مياه شديدة الدفع، وسقط في 6 ساعات هذا الخط الأسطورة الذي أشاعت إسرائيل عنه أنه لا يقهر إلا باستخدام قنبلة ذرية، وبالتالي هزمت إسرائيل في هذه الحرب.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "حرب أكتوبر 1973"، www.islamstory.com، 4-12-2007، اطّلع عليه بتاريخ 16-7-2018. بتصرّف.
  2. "Arab–Israel War (1973)", www.encyclopedia.com, Retrieved 16-7-2018. Edited.
  3. The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Yom Kippur War"، www.britannica.com, Retrieved 16-7-2018. Edited.


[تصنيف:ثورات_وحروب]]