معلومات عن دولة سانت كيتس ونيفيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ١٥ مارس ٢٠١٨
معلومات عن دولة سانت كيتس ونيفيس

معلومات عامة عن سانت كيتس ونيفيس

تقع سانت كيتس ونيفيس في قارة الكاريبي، وتتقاسم حدودها مع جزر بورتوريكو وترينيداد وتوباغو، ولا تشترك بحدود برية مع أي دولة، وتغطي مساحة 261 كيلو متراً مربعاً من الأراضي، وفي إحصاء السكان لعام 2012م بلغ عدد سكان سانت كيتس ونيفيس 50.726 نسمة، وعملة الدولة الرسمية هي دولار شرق الكاريبي (زد)، ولغتها الرسمية هي اللغة الإنجليزية.[١]


عاصمة سانت كيتس ونيفيس

باسيتير هي عاصمة سانت كيتس ونيفيس، تقع بين خط العرض 17.29 وخط الطول -62.73، وترتفع عشرة أمتار عن مستوى سطح البحر، كما يبلغ عدد سكانها 12.920 نسمة، وتعدّ المركز السياسي لسانت كيتس ونيفيس، وموطناً لرئيس الدولة الملكية الدستورية.[١]


الجغرافيا في سانت كيتس ونيفيس

تقع سانت كيتس ونيفيس في جزر ليوارد تحديداً في جزر الهند الغربية، والتي تقع في البحر الكاريبي وهي تشكل جزيرتان بلد سانت كيتس ونيفيس، وتسمى الجزيرة الأكبر سانت كريستوفر أو سانت كيتس، وهي جزيرة مستطيلة، في حين أنّ الجزيرة الصغيرة، التي تقع على بعد حوالي ثلاث كيلو مترات جنوب شرق الجزيرة الكبيرة، تسمى نيفيس وهي دائرية الشكل.[٢]


تكونت الجزر من خلال النشاط البركاني، وعلى هذا النحو فهي تتكون من الصخور البركانية بالإضافة إلى التربة الخصبة الغنية، وهي قمم سلاسل الجبال المحيطية في منطقة البحر الكاريبي، وفي أعلى نقطة في جبل ليامويغا، هنالك بركان يقع على إرتفاع 1.156 متراً فوق مستوى سطح البحر، وفي نيفيس تقع قمة نيفيس، التي ترتفع 985 متراً عن مستوى سطح البحر، وتتدفق منها الأنهار المتقطعة إلى أسفل الجبال التي تزود الجزر بالمياه العذبة، وهنالك نهرين وحيدين في هذه الجزر هما كايون و وينغفيلد.[٢]


موجز عن تاريخ سانت كيتس ونيفيس

إتحاد سانت كيتس ونيفيس، هي أمَّة كاريبية تتألف من جزيرتين رئيسيتين وعُرفت نفيس بإسم أوالي وتعني أرض المياه الجميلة، إنَّ أساس تكوين هذه الجزر هو بركان خلَّف ورائه تربة غنية، لذلك تتمتع هذه الجزر بأرضها الخصبة، وكان يقطنها سكان أمريكييون وصلوا في عام 1300م، ثمّ استولى شعب كاليناغو على الكثير من الأراضي في جزر الكاريبي.[٢]


وصل الأوروبيون إلى هذه الجزر في عام 1493م، بوقت الرحلة الثانية لكريستوفر كولومبوس لدولة إسبانيا، ثمّ حصلت الجزيرة على اسم القديس كريستوفر، في حين سميت نيفيس بإسم نويسترا شينورا دي لاس نيفيس أو سيدة الثلج التي تم إختصارها إلى نيفيس، وفي عام 1623م استعمر المستكشف الإنجليزي السير توماس وارنر جزيرة سانت كيتس، وأصبحت أول مستوطنة إنجليزية في منطقة البحر الكاريبي، وفي عام 1625م إستقر الفرنسييون في الجزيرة، وفي هذه الأثناء كان شعب كاليناغو يخطط لثورة، ولكنَّ المستعمرين هاجموا السكان الأصليين عندما سمعوا بهذه الخطط، ثمّ حدثت إبادة كاليناغو في عام 1626م، التي أدت إلى وقوع حرب قُتِل فيه الآلاف من شعب كاليناغو، وبعد المعركة سيطر الإنجليز والفرنسيون على الجزر كما سيطروا على جزر أخرى، وتوسعوا من سانت كيتس إلى نيفيس في عام 1628م، وتزايد التبغ في الجزيرة.[٢]


أصبح التبغ محصولاً يدر النقود في الجزر، يليه قصب السكر في عام 1640م، وسرعان ما تم استيراد العديد من العبيد الأفارقة لمواكبة العمل، وقد سيطر الفرنسييون سيطرة مؤقتة على الجزر في عام 1665م لمدّة عامين، وأعاد الفرنسييون الكرة واستولوا على الجزر في عام 1689م، وفي عام 1690م تضررت جزيرة نيفيس بأضرار وخيمة بسبب حدوث زلزال ضخم، وفي عام 1713م عقدت معاهدت أوتريخت، وبموجبها تنازلت فرنسا عن سانت كيتس وأصبحت جزءاً من المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى، وفي عام 1962م توحدت حكومات سانت كيتس ونيفيس وأنغيلا وأصبحت لهذه الجزر دولتها الخاصة، وبعد فترة إنفصلت انغيلا عن الإتحاد تحديداً في عام 1971م.[٢]


التراث في سانت كيتس ونيفيس

قلعة بريمستون هيل وهو أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، بسبب حصنه المحفوظ، كما يُعدّ جزءاً من الحديقة الوطنية، وجبل ليامويغا وهو بركان هامد يحتوي على مناظر خلابة، ويوجد فندق باستير الذي يقع في العاصمة يتميز بالعمارة الاستعمارية، ويحتوي على مبنى الخزانة القديمة والمتحف الوطني وكنيسة سانت جورج الإنجليكانية، ولا تزال بقايا أيام المزروعات وعبد الرقيق تقع في خراب حول جزيرة سانت كيتس ونيفيس.[٢]


الإقتصاد في سانت كيتس ونيفيس

أعلنت الحكومة إغلاق صناعة السكر في عام 2005م بعد سنوات عديدة من الخسائر، ثمّ شرعت في عمل برامج لتنويع القطاع الزراعي وتحفيز القطاعات الأخرى للإقتصاد مثل المصارف البحرية والتصنيع الموجه للتصدير، وحققت الحكومة تقدماً ملحوظاً في خفض مديونية سانت كيتس ونيفيس بمعدل 154% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2011م إلى 83% في عام 2013.[٣]


إنَّ الإقتصاد في سانت كيتس ونيفيس يعتمد على السياحة، ومنذ السبعينيات حلت السياحة محل السكر كدعامة أساسية للإقتصاد في الجزر، وفي عام 2009م زار الجزر حوالي 200 ألف سائح، ولكن لم يبق الحال كما هو في الفترة الواقعة بين 2009م-2013م فقد انخفض عدد السياح الوافدين والاستثمار الأجنبي مما أدى إلى التعاقد الاقتصادي، وسرعان ما ازدهرت مرة أخرى وعاد الإقتصاد بالنمو في الجزر في عام 2004م، ومثل غيرها من الوجهات السياحية في منطقة البحر الكاريبي سانت كيتس ونيفيس معرضة للضرر الناجم عن الكوارث الطبيعية والتحولات في الطلب السياحي، ويجدر بالذكر أنَّ جزيرة سانت كيتس ونيفيس من بين البلدان الأخرى في منطقة البحر الكاريبي تكمل أنشطتها الإقتصادية من خلال برامج المواطنة الإقتصادية، حيث يمكن للأجانب الحصول على الجنسية من سانت كيتس ونيفيس عن طريق الإستثمار في أراضيها.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Where Is Saint Kitts And Nevis?", worldatlas, Retrieved 23-01-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "St. Kitts and Nevis Map", mapsofworld,19-09-2017، Retrieved 23-01-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "SAINT KITTS AND NEVIS", cia,17-01-2018، Retrieved 23-01-2018. Edited.
112 مشاهدة