معلومات عن سلطنة عمان

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣١ ، ١١ يناير ٢٠١٦
معلومات عن سلطنة عمان

سلطنة عمان

هي دولةٌ عربيّةٌ تقع في الجزء الغربي من قارّة آسيا وعاصمتها مسقط، وتبلغ مساحتها ما يقارب 300 ألف كيلومتراً مربعاً، وتشترك في حدودها مع السعوديّة، واليمن، والإمارات، وإيران، ويعتبر الدين الإسلامي هو الدين الرسمي للبلاد، واللغة العربيّة هي اللغة الرسميّة فيها، ويعدّ الريال العماني العملة الرسمية العمانية، ويبلغ عدد السكان فيها ما يقارب الأربعة ملايين نسمة حسب إحصائيةٍ حديثة، ويندرج نظام الحكم في سلطنة عمان تحت ما يسمى بالملكية المطلقة أو ما يعرف بالنظام السلطاني، ويعتبر السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور آل سعيد حاكم البلاد، وهو صاحب الفترة الزمنية الأطول زمناً في تاريخ الحكم في البلدان العربية.


المناخ

يتميّز مناخ عُمان بأنه صحراوي شبه جاف، يرافقه ارتفاعٌ دائمٌ في درجات الحرارة طوال أشهر السنة، وتسقط الأمطار عليها بشكلٍ قليلٍ نسبياً، وتسقط في فصلي الصيف والشتاء، الامر الذي هيأ البيئة المناسبة لنمو النباتات المختلفة والأشجار ودعم الزراعة، كما وتهبّ الرياح على سلطنة عمان وتكون محملةً بالأمطار في بعض الأحيان، وتتميّز السواحل بارتفاع نسبة الرطوبة.


التضاريس

تضمّ عُمان العديد من مظاهر السطح أو التضاريس التي تتمثّل في:

  • وجود الصحراء التي تغطي معظم مساحة البلاد.
  • الجبال، مثل جبال الحجر في الجزء الشمالي من سلطنة عمان.
  • الجزر مثل جزيرة مصيرة في منطقة بحر العرب.
  • السواحل التي تتركّز في المناطق الشرقية.


الاقتصاد

يمتاز اقتصاد عُمان بالاستقرار نظراً لاستقرار الظروف والأوضاع السياسية والأمنية في البلاد، ويقوم على أساس وجود النفط، بالإضافة إلى وجود الغاز فيها، ويتميّز اقتصادها بأنه مرتفع الدخل، ويقوم على أساس الصناعة والثروات السمكية والحيوانية والزراعة والمعادن والتجارة والسياحة، التي سيتمّ الحديث عنها هنا.


الأماكن السياحية

تشتمل سلطنة عمان على المقومات اللازمة والكافية لجعلها ذات أهميةٍ سياحية، الأمر الذي يشغل الأيدي العاملة فيها، بالإضافة إلى مساهمة قطاع السياحة في الدخل القومي وزيادة الناتج القومي الإجمالي للبلاد تبعاً لذلك، فموقعها الاستراتيجي المتوسط، بالإضافة إلى الأماكن الأثرية الناتجة عن الحضارات المتعاقبة والمتنوعة، وتنوع تضاريسها وأماكنها الطبيعية فيستمتع السياح فيها بالسهول والسواحل وغيرهما، والاستمتاع أيضاً بتنوع الطقس كلّها أمورٌ أسهمت بشكلٍ بارزٍ في اكتسابها تلك الأهمية، ويمارس السياح فيها السفاري في المناطق الرمليّة، بالإضافة إلى الأنشطة المائية، ويعدّ الشعب العماني الودود وحسن ضيافته أحد أبرز الأمور التي يعجب بها السائح في عمان وتلفت انتباهه، وتتنوع المرافق السياحية فهناك المطاعم والفنادق ويحضر الكثيرون العديد من الفعاليات فيها مثل مهرجاني صلالة ومسقط.