معلومات عن سورة يس

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٣ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٦
معلومات عن سورة يس

سورة يس

سورة يس سورة مكيّة، عدا الآية الخامسة والأربعين منها، افتتحت بالحروف المقطعة "يس" وذلك هو السبب في تسميتها، ترتيبها بين سور القرآن السورة السادسة والثلاثون، عدد آياتها ثلاث وثمانون آية، وقد نزلت بعد نزول سورة الجن، تقع في الجزء الثالث والعشرين من القرآن الكريم.


محاور سورة يس

تناولت سورة يس مواضيع الإيمان بالبعث والنّشور، وقصة أهل القرية، والأدلة والبراهين على وحدانيّة رب العالمين، وهنا أهم المقاصد التي احتوت عليها السورة:

  • بيان الحكمة من إرسال النبي صلى الله عليه وسلم، باعتباره بشيراً ونذيراً، وكيف أنّ رسالة محمد صلى الله عليه وسلم جاءت على فترةٍ من الرسل، وأنّهم قد كُذبوا كما كُذّب محمد، وأنّهم لقوا تكذيباً واستهزاء وسخرية كالذي لقي، إلا أنّ مرجعهم إلى الله ولا مفرّ لهم من ذلك.
  • بيان أنَّ الذنوب تقيّد صاحبها وتحول بينه وبين الأعمال الصالحة.
  • توضيح مبدأ أنَّ من سَنّ سُنة حسنة فله أجرها، وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة، وكذلك من سنّ سنة سيئة فعليه وِزرها، وَوِزر كل من عمل بها إلى يوم القيامة.
  • ذكر جملة من الآيات الكونية التي بثّها سبحانه وتعالى في الكون، والامتنان على عباده بالنعمة التي تتضمنتها تلك الآيات، كجريان الشمس والقمر، وأنّ كل تلك الآيات والنعم تدل على وحدانيّة خالقها، فهلّا استدعى ذلك إيقاظ العباد من غفلتهم؟
  • تقرير عقيدة الإيمان بالقضاء والقدر، حيث إنّ كلّ شيء مكتوب بقدر، وعبّرت عن ذلك السورة بلفظ إمامٍ مبين.
  • إشارة إلى قصة الرسل الثلاث، حيث إنّ دعوة هؤلاء الرسل قد وصلت إلى كل أرجاء المدينة.
  • نفي الادّعاء بأن يكون ما جاء به رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم نوعاً من أنواع الشعر.
  • الاستهزاء بالمشركين باتخاذهم آلهة من دون الله يعبدونها ويبتغون عندها النصر والحماية، ثم يقومون بتقديم الحماية لهذه الآلهة.
  • التركيز على قضيّة البعث والنشور، وتذكير العباد بالنشأة الأولى للخلق، وذلك ردّاً على تساؤل المشركين الوارد في خاتمة السورة.


قراءات في لفظة يس

تُعدُّ كلمة "يس" من الحروف المُقطّعة الدالة على إعجاز القرآن الكريم، وفيها العديد من أوجه القراءات، حيث:

  • قرأ الإمام الكسائي وأهل المدينة لفظة يس بإدغام النُّون في الواو، وذلك حال الوصل.
  • قرأ أبو عمرو، والأعمش، وحمزة لفظة يس بإظهار النون.
  • قرأ عيسى بن عمر لفظة يس بنصب النون.
  • قرأ ابن عباس، وابن أبي إسحاق، ونصر بن عاصم، لفظة يس بالكسر، باعتبارها قسماً.
  • قرأ هارون الأعور، ومحمد بن السميقع لفظة يس بضم النون.
283 مشاهدة