معلومات عن شكسبير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
معلومات عن شكسبير

شكسبير

يعرف وليم شكسبير بأنه كاتب مسرحي وشاعر وممثل إنجليزي، حيث برز في الأدب العالمي عامةً، وفي الأدب الإنجليزي خاصةً، وعرف بشاعر أفون الملحمي، وشاعر الوطنية، مما زاد شهرته، حيث دخل كافة المجتمعات الأدبية، والمسرحية، والفنية في مختلف مناطق العالم، كما اعتمد في شعره ومسرحه على المشاعر الإنسانية، مما عزز استمراريته، وفي هذا المقال سنعرفكم على شكسبير بشكلٍ موسع.


معلومات عن شكسبير

نشأة شكسبير

ولد شكسبير في عام 1564م في ستراتفورد أبون أفون في مقاطعة يوركشاير، وكان والده جون شكسبير تاجراً، وأمه ماري آردن من أسرة قديمة، ثم تزوج في عمر الثامنة عشرة بآن هاثاواي التي تكبره بثماني سنوات في عام 1582م، ثم أنجب ثلاثة أطفال منها، وهم: التوأم هانيت وجوديت، وفتاة أسماها سوزانا، ثم بدأ رحلته الوظيفية منذ عام 1585م-1592م ككاتب وممثل، وانتقل إلى لندن عام 1587م، ثم اعتزل عام 1613م، وتوفي بعدها بثلاث سنوات.


سيرة شكسبير المسرحية

استقبل شكسبير في المسرح كخادم، إلا أنه لم يتخلى عن أحلامه وطموحاته، حيث بدأ بتمثيل أدوارٍ صغيرة مثل دور أدم الشفوق في رواية على هواك، ثم بدأ بالصعود إلى الأعلى منذ أن تصدر اسمه قائمة الممثلين في رواية جونسون، ثم أصبح مساهماً في فرقة تشمبرلين للممثلين، وبدأ بكتابة الروايات في عام 1591م، ثم انتقل إلى الاشتراك في التأليف، حيث ألف 38 رواية، وكتب العديد من القصائد، وتكمن براعة شكسبير في القصص والشخصيات المثيرة التي يستخدمها في مسرحياته، حيث كان يمزج بين الخير والشر، والعقل والعاطفة، بالإضافة إلى براعته في التلاعب بالمفرادت والألفاظ الجديدة، وفي صياغة الصراع الذي يخوضه الفرد بين غرائزه وأحلامه والواقع المحيط به، كما تجلت عبقريته الفنية في استيعاب وفهم الأشكال الفنية التراثية الشعبية والمعاصرة، مما دفعه للتأكيد على الحبكة الثلاثية أو المزدوجة.


أعمال شكسبير

يمكن تقسيم أعمال شكسبير إلى ثلاثة أنواع رئيسية، وهي: الملهاة، والمسرحيات التاريخية، وأنتج شكسبير أهم أعماله المشهورة ما بين عام 1589م-1613م، حيث كانت مسرحياته الأولى ذات طابع تاريخي وكوميدي، ثم بدأ بكتابة العديد من الكتب المأساوية حتى عام 1608م، حيث كتب عن المآسي الكوميدية التي تعرف باسم الرومانسيات، ومن أهم مؤلفاته ما يأتي:

  • ماكبث عام 1605-1606م.
  • تاجر البندقية عام 1596-1597م.
  • روميو وجولييت عام 1594-1595م.
  • جعجعة بلا طحن.
  • الليلة الثانية عشرة أو كما تشاء.
  • حكاية الشتاء (مسرحية).
  • ريتشارد الثاني.


سنوات شكسبير الأخيرة ووفاته

قضى شكسبير سنواته الأخيرة مع أصدقائه حياة وادعة منعزلة، حيث كان لديه ما يكفيه من الأموال، كما انتقل إلى العيش في مسقط رأسه في ستراتفورد قبل وفاته، ثم توفي عن عمر يناهز 49 عاماً بسبب إصابته بحمى تيفية، ودُفن في حفرة على عمق 17 قدماً، ولم يشيّعه إلا أسرته وأصدقاؤه المقربون، كما ولم يحي الكتاب المسرحيون الآخرون ذكراه، ولم يبدي أحد اهتماماً لسيرته إلا بعد نصف قرن.