معلومات عن طائر الحسون

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٥
معلومات عن طائر الحسون

طائر الحسون

من أجمل الطيور ذات الحجم الصغير المنتشرة في مختلف القارات عدا القارة القطبية، ويصنّف طائر الحسون ضمن فصيلة الشرشوريات، كما يتميز بصوته العذب الجميل، وتغريده بشكل مستمر، بالإضافة إلى شكله المتميّز واحتواء ريشه على عدد من الألوان التي تتوزّع بطريقة معينة على مختلف مناطق جسمه بحيث تميزه عن غيره من الطيور، فيكون لون الريش الصغير الموجود على مقدمة وجهه باللون الأحمر القرمزي، مع امتداد للريش الأبيض على باقي وجهه وصولاً للرقبة حيث ينتشر الريش الأسود كما يمتد الريش الأسود على طول ذيله وأطراف جناحيه، بينما ينتشر الريش الأصفر في منتصف الجناحين، ويتوزّع الريش البني على ظهر الحسون والريش الأبيض على بطنه.


الاختلافات بين ذكر وأنثى الحسون

يمكن تميز ذكر الحسون عن الأنثى بالانتباه إلى عدة تفاصيل صغيرة تختلف بين الجنسين، والتي تتمثل بالتالي:

  • يمتلك ذكر الحسون شوارب باللون الأسود، أمّا شوارب الأنثى فتكون باللون الأبيض، كما تخلو بعض الإناث من الشوارب نهائياً.
  • المنقار لدى ذكر الحسون أكثر طولاً منه لدى الأنثى.
  • يمتد اللون الأحمر القرمزي على مقدمة وجه الذكر وصولاً إلى العينين، أمّا الأنثى فيقتصر وجوده حتى ما قبل العينين.
  • يكون الريش الأسود على وجه ورقبة الذكر باللون الأسود القاتم، أمّا الأنثى فيكون الريش باللون الرمادي العسلي.
  • يكون شكل رأس الذكر طويلاً وممدوداً، أمّا الأنثى فيكون الرأس مدبب الشكل.


أماكن عيش الحسون

تكثر مشاهدة طيور الحسون ضمن المساحات الشجرية الكثيفة كالغابات والبساتين الكثيفة الأشجار في مختلف بقاع العالم، كما يكثر تواجده في المناطق التي تزرع فيها الحبوب بأنواعها المختلفة لكونها من أحد الوجبات المفضّلة لديه، وينتشر طائر الحسون بأعداد كبيرة في تركيا، وإيران، وقبرص، وبلاد الرافدين حتى جبال زاغروس، كما يهاجر نحو الجنوب عند قدوم البرد متوجهاً إلى سيناء، وشبه الجزيرة العربية، والجزائر، أمّا الحسون الذي يستوطن في المغرب العربي فيشتهر بامتلاكه أجمل صوت مغرد من بين باقي أنواع الحسون، حيث يقام له العديد من المسابقات على المستوى المحلي، والتي تجذب أعداداً كبيرة من محبي الحسون من إسبانيا وغيرها من البلاد الأوروبية.


غذاء طائر الحسون

يتغذّى طائر الحسون على بذور الشوك، كما يعتمد على مختلف أصناف البذور البرية وحبوب الكتان في غذائه اليومي في حال عدم توفر بذور الشوك، ويمكن أن يلجأ إلى تناول الفجل والخضروات في حال انعدام الحبوب المفضّلة لديه، حيث تكون الحبوب حوالي 90% من غذاء الحسون اليومي، بينما تحتل الديدان 10% من غذائه.