معلومات عن قلعة البحرين

معلومات عن قلعة البحرين

موقع قلعة البحرين

تقع قلعة البحرين على بعد 4 كم تقريباً غرب مدينة المنامة عاصمة البحرين في منطقة ضاحية السيف التي تُعتبر إحدى ضواحي مدينة المنامة،[١][٢] حيث إنها تبعُد مدّة 10 دقائق فقط عن المنامة بالسيارة، ويتميّز موقع قلعة البحرين بإطلالته المميزة على مياه بحر الخليج العربي.[٣][٤]


هيكل بناء قلعة البحرين

بُني هيكل قلعة البحرين على تلّ اصطناعي، حيث بُني هذا التل من طبقات متتالية نتجت بسبب الاستيطان البشري المتتالي له منذ عام 2300 ق.م، ويبلغ ارتفاعه 12 م، واستُخدمت عدّة أساليب في بنائه تعود إلى الطراز اليوناني، والروماني، أمّا القلعة ذاتها فمبنيّة بشكل مربع، ومن حجارة عالية متينة، وأبراج في زوايا القلعة الأربعة يُشكّل برجان منهم المدخل الرئيسي لها،[١][٥] كما يتخلّل جدران القلعة ثقوب موضوعة في أماكن استرتيجية تُستخدم في رمي السهام وقت الحرب، وتتميز القلعة ببلاطها الأحمر الذي يعود وجوده إلى فترة الحكم الهلنستي.[١]


عمر قلعة البحرين

يعود تاريخ بناء قلعة البحرين الحالي للقرن السادس الميلادي، لكن هناك دراسات بيّنت أنّ المنطقة التي بُنيت فيها القلعة قد تكون مأهولةً بالسكّان منذ 5 آلاف عام؛ لاحتوائها على آثار تعود إلى العصور النحاسية والبرونزية، ويجدر بالذكر أنّ أول حصون البحرين بُني قبل 3 آلاف سنة في شمال شرق جزيرة البحرين.[٢]


الأهمية التاريخية لقلعة البحرين

تتميّز قلعة البحرين بأهمية تاريخية فريدة ومهمّة؛ وذلك لعدّة أسباب رئيسية منها ما يأتي:[١]

  • اعتُبرت القلعة قديماً عاصمة لحضارة الدلمون.
  • استُخدمت القلعة قديماً كميناء تجاري، ومبنى سكني، ومركز ديني.
  • استُخدمت القلعة كحصن عسكري وقلعة للبرتغال؛ حيث إنّها كانت ذات أهمية في حماية الطرق التجارية القادمة من كلّ من أفريقيا، والهند، وأوروبا.[١][٥]
  • حُفظت قلعة البحرين خلال العصور من التلاشي؛ ممّا جعلها من أبرز الأماكن التراثية التاريخية في قائمة التراث العالمي لليونسكو.[٥]
  • توضح البحوث أنّ قلعة البحرين كانت هدفاً ذا أهمية للحضارات على مرّ العصور، حيث يوجد حولها مباني، وحصون، والعديد من الآثار المتبقية من توالي الحضارات المختلفة التي استوطنتها، وتحتل هذه الآثار مساحة 16 م²، وجميعها مبنية من الحجارة.[٢][٥]


آثار قلعة البحرين

تتمتع قلعة البحرين باحتوائها على العديد من الآثار البارزة بالرغم من أنّ التنقيبات الأثرية لم تكشف سوى عن ربع القلعة إلى الآن، وفي ما يأتي بعض آثار القلعة:[٥]

  • الشوارع والهياكل السكنية المحاطة بجدران استنادية.
  • معبد من العصر الحديدي مُجهز بأنظمة صرف صحي، ومساكن راقية، والعديد من التوابيت.
  • الخنادق.[١]
  • الأسلحة والعملات المعدنية.[١]


متحف قلعة البحرين ومركز الزوار

يوجد في قلعة البحرين متحف يحتوي على العديد من المعالم الأثرية من عدّة عصور مختلفة، ويتميّز بطريقته الفريدة في عرض التاريخ الأثري للمنطقة؛ حيث يوجد به دليل صوتي للتحدث عن الآثار، ومنطقة عرض افتُتحت للعامّة في عام 2008م، ويتكوّن من 5 قاعات يُعرض فيها أكثر من 500 قطعة أثرية مرتّبة حسب التسلسل الزمني للحضارات التي مرّت بها القلعة، كما يُحاط المتحف بسور بارتفاع 8 م، ويُوفر المتحف مقهى خاص به ذو إطلالة مميزة على البحر، وعلى مناظر خلابة للقلعة وبساتين النخيل، ويُعدّ مكاناً مثاليّاً لإنهاء التجول في قلعة البحرين، وشرب القهوة وتناول بعض المخبوزات، كما يوجد في القلعة أيضاً مركز عصري لاستقبال الزوار.[٢][٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Qal'at al-Bahrain (Bahrain Fort)", www.everycastle.com, Retrieved 2021-2-3. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Bahrain Fort: Ancient Castle and Capital of Dilmun", www.ootlah.com,2020-7-8، Retrieved 2021-2-3. Edited.
  3. ^ أ ب "Bahrain Fort & Museum", www.lonelyplanet.com, Retrieved 2021-2-3. Edited.
  4. "Qal'at al-Bahrain", www.worldheritagesite.org, Retrieved 2021-2-3. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Historic Sites in Bahrain", www.historyhit.com, Retrieved 2021-2-4. Edited.
398 مشاهدة
Top Down