أين أذهب في البحرين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٥
أين أذهب في البحرين

البحرين

تُعتبر البحرين واحدةً من دول الشرق الأوسط، وشبه الجزيرة العربيّة، وتعدّ البلاد من أصغر دول العالم بمساحة إجماليّة تصل إلى سبعمئة وخمسة وستين كيلو متر مربع، ويعيش عليها ما يزيد عن مليون وأربعمئة ألف نسمة، وعلى الرّغم من ذلك فهي تحتوي على العديد من المناطق الجذابة، ومعظم الزائرين لهذه المناطق هم من دول الخليج العربيّ.


قلعة البحرين

تُلقب قلعة البحرين بقلعة البرتغال، وتوجد في الجزء الشماليّ من جزيرة البحرين، وتحديداً في ضاحية السيف، وتعود القلعة لحضارة دلمون، وتمّ بناء القلعة على فترات مختلفة؛ حيث بُنيت للمرة الأولى في القرن الرابع عشر الميلاديّ، وكانت تتألّف في ذلك الوقت من أبراج دائريّة الشكل، ومجموعة من الغرف المختلفة، وشمل البناء الثاني توسيع القلعة من الخارج، فتمّ بناء سور، وأبراج دائرية الشكل، وكان أهم بناء هو الثالث عندما استولت البرتغال على الموقع بقيادة الأدميرال الفونسو البوكيرك، واستخدمها الأدميرال كقاعدة عسكريّة، وقام بتوسيع القلعة لتكون كما عليه الآن.


قلعة عراد

تعدّ عراد حصناً إسلامياً تمّ بناؤه في القرن الخامس عشر من مواد تقليديّة كحجارة البحر، والجير، والرمل، وجذوع النخيل، وتتّخذ شكلاً مربعاً، وتوجد أبراج أسطوانيّة الشكل في كلّ زاوية من زواياه، ويوجد بالقرب منه خندق صغير يُحيط بالقلعة، وتمّت عمليّة ترميم القلعة في بداية الثمانينات؛ وذلك لغاية الحفاظ على قيمة عراد التاريخيّة.


متحف البحرين الوطني

يوجد المتحف في العاصمة البحرينيّة المنامة بالقرب من شارع الملك فيصل، وتبلغ المساحة الإجماليّة له حوالي سبعٍ وعشرين ألف وثمانمئة متر مربّع ليكون أكبر المتاحف في البلاد، وكلّف بناؤه حوالي ثلاثين مليون دولار أمريكيّ، ويتألّف المتحف من ثلاث قاعات تُستخدم في علم الآثار، وغرفتين تصوّران الثقافة القديمة قبل بداية الثورة الصناعية في البلاد، وغرفة للتاريخ الطبيعيّ، وتحتوي على العديد من أنواع النباتات، والحيوانات، ويوجد قسم يُصوّر التاريخ القديم، ويحتوي هذا القسم على قبور قديمة، وتوجد أقسام اخرى للمخطوطات القرآنيّة القديمة، وعلم الفلك، والوثائق، والرسائل التاريخيّة.


مواقع أخرى

  • قلعة الرفاع: تُعرف القلعة باسم سلمان بن أحمد الفاتح، وتوجد في منطقة صحراويّة تُعرف بالرفاع الشرقيّة، وتمّ استخدام القلعة في القدم كحصن منيع، ونقطة دفاعيّة، وتتألّف القلعة من ثلاث غرف مستطيلة.
  • جنة دلمون المفقودة: تعدّ واحدةً من أكبر الحدائق في منطقة الشرق الأوسط، وتوجد في الصخير، وتصل مساحتها الإجماليّة إلى سبعة وسبعين ألف متر مربع، وتتّسع لأكثر من خمسة آلاف زائر في وقت واحد، وتحتوي الحديقة على عشرين لعبة، وبركة للسباحة.
  • الشواطئ: توجد العديد من الشواطئ المميّزة في البلاد كشاطئ بلاج الجزائر، وكورنيش النادي البحري، والحوض الجاف، والمحرق، والمالكية، وكرباباد، وحالة بوماهر، والسيول، وعراد، والدير، وقلالي، وسماهيج.