معلومات عن مدينة برشلونة

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٠٤ ، ٧ فبراير ٢٠١٧
معلومات عن مدينة برشلونة

مدينة برشلونة

برشلونة هي إحدى المدن الإسبانيّة التابعة إدارياً إلى منطقة كتالونيا، وتبلغ مساحة أراضيها 101,4كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 12م، ولها توأمة مع عدة مدن كمدينة القاهرة، وغدانسك، وفارنا، وأصفهان، وساو باولو، وكولونيا، وإسطنبول، وغزة، وبوينس آيرس، وريو دي جانيرو، وبوسطن، وسراييفو، وسانت بطرسبرغ، وشانغهاي، وإشبيلية.


معلومات عن مدينة برشلونة

  • أقيمت على أرضها في عام 1992م الألعاب الأولومبية.
  • تشتهر بممارسة سكانها للألعاب الرياضيّة وخاصة رياضة كرة القدم؛ إذ تضمّ العديد من النوادي كنادي برشلونة وملعبه الكامب نو، ونادي إسبانيول وملعبه كورنيلا-إل برات، ونادي بندين وملعبه هنجيرا.
  • احتلت المدينة المرتبة الثانية من بين المدن الإسبانيّة من حيث عدد السكان؛ إذ بلغ عدد سكانها حسب إحصائيات عام 2016م 1,608,746 نسمة، وبلغت الكثافة السكانيّة فيها 15.931 نسمة لكلّ كيلومتر مربع.
  • المجتمع السكانيّ فيها يتألف من الإسبانيين والكتالونيين، وأقليّات من المهاجرين القادمين من الأرجنتين، وإكوادور، وكولومبيا، ورومانيا، وأوكرانيا، والسنغال، والجزائر، والمغرب، وباكستان.
  • إدارياً تقسم إلى ثلاثة وسبعين حياً؛ منهم حيّ ثيوتات فيا، وغراثيا، وسانت مارتي، وبارثيلونيتا، وساغرادا فاميليا.
  • مرّت برشلونة بعدد من المحطّات التاريخيّة مثل:
    • اتخذها الرومان حصناً لهم في القرن الخامس عشر قبل الميلاد، ثم سيطر عليها القوط الغربيّين الذين هاجروا من شبه جزيرة أيبيريا في بداية القرن الخامس للميلاد.
    • فتحها المسلمون في القرن الثامن للميلاد، وفي العام 801م استردّها لويس بن شارلمان، ثم أعيد فتحها على يد المسلمين مرّةً ثانيةً في العام 985م على يد محمد بن أبي عامر المنصور.
    • دمرّت في العام 1714م أيام الحروب الإسبانيّة، كما احتلها الفرنسيون أيام حكم نابليون وأصبحت تابعةً إلى الإمبراطوريّة الفرنسيّة.


جغرافية مدينة برشلونة

تقع فلكيّاً على خط طول 2.10 درجة شرق خط غرينتش، وعلى دائرة عرض 41.22 درجة شمال خط الاستواء، وتقع جغرافيّاً على شاطئ البحر المتوسط بين مصب نهر بيزيوس ونهر يوبريغات، وتحديداً في الجهة الشماليّة من شبه جزيرة أيبيريا، أما مناخها فيمتاز بأنه مناخ معتدل متوسطيّ.


معالم مدينة برشلونة

  • كنيسة العائلة المقدّسة التي تعرف باسم ساغرادا فاميليا، وتعدّ من الأماكن السياحيّة الأكثر زيارة في المدينة، وتمتاز بجمال منظرها، وبكثرة التماثيل الحجريّة والمجسّمات فيها، وبارتفاعها الشاهق.
  • حديقة الأسماك الواقعة في ميناء بورت فيل، وتعدّ من الأماكن السياحيّة الغربيّة في العالم وأكثرها شعبيّة في المدينة، وتُعرض الحيوانات بطريقة خلاّبة وجذابة.
  • المتحف الوطنيّ الكتالونيّ للفن الذي كان قديماً قصراً للخليفة المنصور.
  • نافورة كاناليتيس الواقعة بالقرب من ساحة كاتالونيا في شارع لارامبلا، وقد شُيّدت في القرن السادس عشر للميلاد وتحديداً في العام 1714م أيام حكم فيليب الخامس.
  • معالم أخرى كالمتحف القوميّ، ومنزل باتيو، ومبنى ميلان، ودار الموسيقا، وقوس النصر، وبرج أغبار، وتمثال كريستوفر كولومبوس، وبلاسا كاتالونيا.