معلومات عن مدينة ليختنشتاين

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٢٠ مارس ٢٠١٧
معلومات عن مدينة ليختنشتاين

ليختنشتاين

إنّ ليختنشتاين أو ليشتنشتاين هي إمارةٌ تقع في جبال الألب، في السلسلة الشمالية على ضفاف نهر الراين، وتحدّها من جهتي الغرب والجنوب سويسرا، ومن جهة الشرق تحدها النمسا، ولا تفصلها عن ألمانيا وإيطاليا سوى ساعة من الزمن، وتبلغ مساحتها حوالي 160كم²، أما عدد سكانها فقد بلغ 37.313 نسمة، وذلك حسب الإحصائية للعام 2014م، وهي بذلك من أصغر دول العالم، أمّا عاصمتها فهي مدينة فادوز، في حين أنّ مدينة شان أكبر مدن الإمارة، أمّا عن نظام الحكم فهو ملكيٌ دستوريٌ ويرأسه الأمير.


تاريخ ليختنشتاين

كانت إمارة ليختينشتاين تنضوي في الماضي تحت لواء الإمبراطورية الرومانية، لكنها لم تتمتع بأهميةٍ كبيرةٍ وقتها، في حين أنّ بعض المعلومات المتوفّرة عن تاريخها تخبر أنّ الأسرة الحاكمة في الإمارة، كانت إحدى أغنى الأسر النبيلة، خلال حقبة القرون الوسطى في ألمانيا، وقد تمكنت بذلك من شراء مقاطعتي: Schellenberg وVaduz وفي العام 1719م، سُميتا بليختينشتاين على اسم العائلة المالكة، وقد استقلّت الإمارة عن ألمانيا عام 1866م، ويُذكر أنّ علاقات مكينة كانت تجمعها بدولة النمسا حتى الحرب العالمية الأولى، وما زالت آثار هذه العلاقة قائمةً إلى اليوم، بدليل أنّ العملة الرسمية في إمارة ليختينشتاين، هي الفرنك السويسري.


اقتصاد ليختنشتاين

تُعتبر ليختنشتاين أغنى دول العالم، وتُحقق عملية تصنيع وبيع الطوابع البريدية ربع دخل الإمارة، بسبب ارتفاع كلفة هذه الطوابع، بالتزامن مع عدد السكان المُنخفض، مع العلم أنّ السياحة هي أكبر المصادر الاقتصادية في الإمارة، إذ إنّ موقع ليختنشتاين في جبال الألب، وهي الدولة الوحيدة التي تقع بالكامل في هذه الجبال، يجذب ملايين السياح سنوياً، بالإضافة إلى وجود العديد من المتاحف المحلية، التي تستقطب الزوار، وأشهرها متحف البريد، كما تملك ليختنشتاين إحدى أكبر شركات تصنيع الأسنان الاصطناعية حول العالم، بالإضافة إلى صناعة الإلكترونيات، والصناعة المعدنية، وإنتاج السيراميك، وأجزاء محرّكات السيارات وغيرها.


مناخ ليختنشتاين

يُعتبر مناخ ليختنشتاين مناخاً مُعتدلاً، إذ تصل درجة الحرارة خلال النهار، ما بين عشرين وخمسةٍ وعشرين درجةً مئوية، خلال الفترة المتراوحة بين شهري أيار، وأيلول، في حين تصل ذروة الحرارة في شهر أب، حيثُ قد تُقارب الحرارة تسعةً وعشرين درجةً، أما خلال أشهر تشرين تنخفض الحرارة إلى حدٍ كبير، لتصل إلى خمس عشرة درجةً خلال تشرين الأول، وخمس درجات خلال تشرين ثاني، وخلال الأشهر اللاحقة تنخفض درجات الحرارة أكثر، وتسقط الثلوج بكمياتٍ كثيفة، لتعاود الحرارة الارتفاع في شهر آذار، حيثُ يبدأ فصل الربيع، وتراوح الحرارة تقريباً العشر درجات خلال مارس، فيما قد تصل الخمس عشرة درجةً مئوية خلال نيسان.


معلومات عامة عن ليختنشتاين

  • إنّ أشهر الموارد الطبيعية للإمارة هي؛ الطاقة الكهرومائية، والزراعة.
  • يُشكل الليختنشتاينيون خمسةً وستين بالمئة من السكان، فيما تتوزّع النسب الأُخرى على عرقياتٍ ثانية.
  • خمسة وسبعون بالمئة من السكان من الروم الكاثوليك، وحوالي سبعة بالمئة من البروتستانت، والنسبة الباقية تنتمي إلى ديانات أخرى.