معلومات عن مدينة مانشستر في بريطانيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
معلومات عن مدينة مانشستر في بريطانيا

مدينة مانشستر البريطانية

Manchester، إحدى المدن البريطانية الواقعة في الجزء الشمالي الغربي من إنجلترا؛ وتعتبر من المدن الرئيسية في مقاطعة مانشستر الكبرى؛ كما أنها تقع في قلب المنطقة الحضرية الأكثر أهلية في المملكة المتحدة.


تشترك المدينة بحدود إدارية مع كل من تشيشاير من الجهة الجنوبية، وتحدها مدينة بينينس من الجهتين الشمالية والشرقية معاً؛ ويذكر أن مساحتها تمتد إلى نحو 100كم2، وترتفع عن مستوى سطح البحر بأربعين متراً فقط.


تسمية مانشستر

يشار إلى أن تسمية المدينة رومانية؛ حيث إنها أٌطلقت أصلاً على حصن روماني مشيّد بالقرب من موقع المدينة الحالي؛ ويذكر أن التسمية الأصلية كانت ماموكيوم؛ تُنطق باللاتينية؛ ويشير معنى تسميتها إلى "التل المخروطي"، أو بلدة التل.


ديموغرافية مانشستر

تشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2015م إلى أن عدد سُكان مدينة مانشستر قد تجاوز 530ألف نسمة تقريباً، بكثافة سُكانية قدرت بـ11.880 نسمة/كم2.


تحتضن المدينة مزيجاً من الجماعات العرقية؛ حيث تقيم فيها جاليات عربية وشرقية في مختلف أحيائها؛ من بينها تلك القادمة من بلاد الشام، أما التصنيف العرقي لسكانها؛ فإن سكانها يتوزعون ما بين البيض؛ والآسيويين، والسود، والصينييّن، والعرب.


اقتصاد مانشستر

تحتل مدينة مانشستر المرتبة الأولى بين المدن الصناعية على مستوى العالم من حيث النشأة؛ وما زاد من أهميتها هو افتتاح قناة مانشستر الملاحية؛ ويذكر بأن هذه المدينة هي نقطة انطلاق الثورة الصناعية المندلعة في أوروبا الغربية.


بفضل الثورة الصناعية المنطلقة من مانشستر أصبحت بريطانيا واحدة من أكثر الدول تحقيقاً للنهضة الصناعية؛ الأمر الذي شجّع على اندلاع الثورة الزراعية، ما ساعد على تضخيم رأس المال في المنطقة نتيجة اتساع رقعة التجارة فيها؛ وإقامة المشاريع الصناعية؛ بالإضافة إلى ابتكار الآلات البخارية فيها؛ والعمل على ماكنة صناعة النسيج والأقمشة.


السياحة في مانشستر

تتصدّر مدينة مانشستر مرتبة متقدمة بين المدن البريطانية الجاذبة للسياحة؛ حيث تساهم السياحة في جعل الحياة في المدينة مشجعاً للغاية نظراً لوجود مستويات متقدمة في القطاع التعليمي والرياضي؛ إذ توجد بها أفضل الجامعات العالمية، والأندية الأفضل على مستوى العالم أيضاً، وقد ساهمت الأهمية العلمية والفنية للمدينة؛ وموقعها الجغرافي في جعلها نقطة جذب سياحي للبلاد؛ بالإضافة إلى وجود بعض المعالم السياحية فيها، ومن أهم هذه المعالم:

  • حديقة التراث العمراني: من أبرز المعالم فيها "قناة بريدج ووتر" التي يرجع تاريخ بنائها إلى عام 1761م، حيث كانت وظيفتها تقتصر على نقل الفحم من المناجم إلى المدينة؛ أما في الوقت الحالي فإنها منطقة سياحية في غاية الشهرة.
  • متحف العلوم والصناعة: يعتبر معلماً سياحياً بارزاً؛ يتألف من 12 قاعة تستعرض بين جدرانها الآلات والمعدات المستخدمة في الصناعة منذ الأزل؛ كما يستعرض المتحف أيضاً تاريخ مدينة مانشستر صناعياً؛ كما يضم معارض للطيران والفضاء والطائرات التاريخية.
  • كاتدرائية مانشستر: شُيّدت هذه الكاتدرائية في الفترة الزمنية ما بين 1422-1506م، وتخضع للترميم كل مائة عام تقريباً.