معلومات عن نجم البحر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ١٠ أبريل ٢٠١٦
معلومات عن نجم البحر

نجم البحر

ينتمي نجم البحر إلى قائمة الحيوانات المائيّة اللافقارية وبالتحديد إلى شوكيات الجلد، وذلك بسبب النتوءات الدقيقة البارزة من جسمه نحو الخارج على شكل رؤوس مدببة كالأشواك، ويعيش نجم البحر في المياه المالحة كالبحار والمحيطات والمياه العذبة كالبحيرات والأنهار، كما ينتشر في مختلف المسطحات المائيّة بأنواع متعددة وبأشكال متنوعة، وأكثرها شهرة لدى الناس تلك التي تتخذ شكل النجم على الرغم من وجود أنواع أخرى من نجم البحر بأشكال بعيدة تماماً عن شكل النجم إلا أنها تشترك جميعاً في صفاتها التكوينيّة، حيث تمتاز بامتلاكها عدداً من الأذرع والتي تختلف في عددها من نوع إلى آخر، كما ينتشر على كل ذراع منها صفان من الأنابيب الدقيقة حيث يستخدمها نجم البحر لتسهيل حركته والتصاقه بالأسطح الموجودة حوله، ويفتقر نجم البحر إلى وجود دماغ له إلا أنه يمتلك جهازاً عصبيّاً مستقلاً.


غذاء نجم البحر

يقتات نجم البحر على المحاريات وذلك بسبب حركتها البطيئة جداً مقارنةً بحركة نجم البحر مما يجعل من السهل عليه اصطيادها، كما يقتات على الاستريديات عديمة الحركة، ويقع فم نجم البحر في متوسط جسمه، وغالباً ما يجعل فمه باتجاه السطح الذي يتنقل عليه من أجل التهام أي من الفرائس المناسبة له والتي يمكن أن يجدها في طريقه.


طريقة نجم البحر في الاصطياد

يلتهم نجم البحر فريسته من خلال إخراج معدته من تجويفه الداخلي إلى الخارج عن طريق فتحة الفم، حيث تحيط المعدة بالمحار أو الاستريديات من جميع جوانبها مع البدء بإفراز العصارات الهاضمة عليها، وتبدأ المعدة بهضم فريستها وهي لا تزال خارج تجويف جسم نجم البحر وتستمر كذلك حتى تتمكن من هضم فريستها بشكل جزئيّ، ثم تسحبها معها إلى داخل تجويف جسم نجم البحر وتكمل هضمها هناك، ومن ثم ينتقل الطعام المهضوم عبر عشر غدد الهضميّة، بحيث يعمل كلّ زوجين منها على حدة، ويتصلان بشكل مباشر مع الجزء العلوي من المعدة، ومن الجدير بالذكر أنّ نجم البحر يخلو من الأمعاء مما يجعل عملية الهضم لديه تقتصر على المعدة والغدد المرتبطة بها.


طرق مهاجمة نجم البحر للمحار

غالباً ما يحمي المحار نفسه من هجوم نجم البحر من خلال إغلاق فكي المحار على جسده الرخوي الضعيف، إلا أن نجم البحر يتصدى لذلك من خلال ثني جسمه على فكي المحارة وغرز أذرعه بينهما مع محاولاته المتكررة لفتح فكي المحار إلى حين إضعافهما وتمكنه من فتحها بالكامل والتهام الجسد الرخوي للمحار.