مفهوم الإرث

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ٢٤ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم الإرث

مفهوم الإرث

يعرّف الإرث في اللغة على أنّه عملية انتقال شيءٍ عيني كمالٍ، أو أرضٍ، أو مجوهراتٍ وغيرها من شخص إلى آخر بعد الموت، وقد يكون الشخص الآخر إمّا موجوداً أو غير موجود كأن يكون جنيناً في بطنِ أمّه، أمّا تعريف الإرث اصطلاحاً فهو استحقاق وتقسيم جزءٍ من تركة الشخص المتوفّي على شخص أو مجموعةٍ من الأشخاص الذين تربطهم صلة قرابة معه كالزوجة، أو الأبناء، والإخوة وغيرهم، وسنعرفكم في هذا المقال مفهوم الإرث بشكلٍ مفصّل.


عناصر الإرث

  • الوارث: وهو الشخص الموجود على قيد الحياة حتى وإن كان جنيناً، والذي يحقّ له امتلاك جزءٍ من التركة نتيجة أيّ سببٍ من الأسباب.
  • الموروث: وهو الشخص المتوفى، والذي خلّف ورائه حقوقاً نقديّةً وماليّة.
  • التركة: وهي الحقوق النقديّة التي خلّفها الموروث بعد موته، والتي تقسم على الوَرَثة من بعد معرفة السبب الذي استحقوا على أساسه أن يرثوا.


أقسام التركة

  • الأموال والقيم العينيّة التي خلّفها الشخص المتوفّى.
  • أموال التجهيز، والتي تشمل الأموال اللازمة للإنفاق على الموروث بعد وفاته، كتغسيله، وتكفينه، ودفنه.
  • الديون، والتي تقسم إلى قسمين، وهما: أموال الزكاة وكفارة الذنوب، بالإضافة إلى الديون المستحقة للعباد، فإن لم تكفِ التركة لتحقيق النوعين، فيجب تقديم ديون العباد.
  • الوصية، والتي يقدمها الموروث قبل وفاته إلى إحدى الجمعيات أو الجهات الأخرى من غير الورثة.
  • الميراث: والذي يقسّم وفق الشرع على الأشخاص المستحقين.


الوارثون

  • الزوجة: حيث يشترط بالزواج أن يكونَ صحيحاً ومبنياً على أسسٍ شرعية مثبةٍ في العقد.
  • المطلقة بشكلٍ رجعي: حيث يحق لها أن ترث زوجها إذا توفّي خلال فترة العدة، أمّا المطلقة طلقةً بائنة فهي لا ترث، بغض النظر عن وقت وفاة الزوج، سواء في العدّة أو بعدها، ولكن يشار إلى أنّه من الممكن أن تحصل على الورثة إذا عُلِمَ بأنّ الزوج قد طلّقها قبل وفاته ليحرمها من الميراث.
  • الأبناء: يرثون عن آبائهم أو أجدادهم.
  • الآباء: يشمل ذلك الأب والأم، بالإضافة إلى الجد والجدة من طرف الأم أو الأب ما عدا الجد أب الأم.
  • الإخوة: وهم الإخوة الأشقاء وغير الأشقاء، بالإضافة إلى ابن الأخ الشقيق وابن الأخ غير الشقيق.
  • الأعمام: يشمل الوصف العم الشقيق، والعم غير الشقيق من جهة الأب، بالإضافة إلى ابن العم الشقيق، وابن العم غير الشقيق من جهة الأب.


دواعي منع الإرث

  • أبناء الزنا: وذلك لعدم القدرة على إثبات النسب، نتيجة عدم وجود عقد صحيح للزواج.
  • قاتل الموروث: فإذا قام أيّ شخصٍ من الوارثين بقتل الموروث بهدف الطمع فإنّه يحرم من التركة.
  • الكفر: حيث يحرّم على المسلم أن يرث الكافر، والعكس صحيح.
  • اللعان: وهو أن يقوم الزوج باتهام زوجته الحامل بالزنا، وتبرئه من نسب جنينها، وفي هذه الحالة يرث الطفل المولود من أمّه فقط وهي ترث منه.
  • الشكّ: وهو عدم الثقة من استحقاق أحد الوارثين للتركة، كأن يكون هناك شكٌ في نسبه.


الهدف من الإرث في الإسلام

  • الحرص على استخلاف الأموال، وفقاً للمبادئ التي حضّ عليها الدين الإسلامي.
  • تسهيل عملية تبادل الأموال وتداولها بين الناس، وبالتالي التحسين من الحالة الاقتصادية.
  • تحقيق العدل والمساواة الاجتماعيّة.


خصائص الميراث في الإسلام

  • الشمولية: حيث إن الميراث يفيد أكبر عددٍ ممكن من الأشخاص.
  • العدل: حيث إنه لا يفرق ما بين ذكرٍ أو أنثى، وبين كبيرٍ أو صغير.
  • تحقيق التوازن: وذلك بالسماح للوارث باستخدام ثلث التركة التي يملكها كيف يشاء.
  • مراعات العلاقات الاجتماعية: وتوزيع الإرث على الأزواج بشكلٍ واقعي ومراعِ للظروف الاجتماعية من طلاقٍ أو نسبٍ وغيرها.