مفهوم الإعداد البدني العام

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ١٥ مايو ٢٠١٧
مفهوم الإعداد البدني العام

الإعداد البدني العام

يُعرف الإعداد البدني العام على أنه تلك الفترة البنائية التي تُعد عضلات الجسم وتناسقها معاً، مما يساعد على بلوغ المستوى الرياضي والكفاءة الرياضية، ويكمن الهدف من هذه التمرينات منح البدن لياقة من خلال إدخال تغييرات فسيولوجية إيجابية على البدن، وتحسين مستوى الأداء لديه.


نستنتج من التعرف الآنف الذكر، بأن هناك ارتباط وثيق بين اللياقة البدنية والإعداد البدني العام، إذ تُعد اللياقة البدنية بمثابة الطريق المؤدي إلى تحقيق الإعداد البدني، وهي مؤشر لتقييم مستوى الإعداد البدني الذي بلغه الرياضي، وتتفاوت خصائص وصفات عملية الإعداد من رياضة إلى أخرى وفقاً لأهمية العناصر بالنسبة للرياضة التخصصية للرياضي.


يؤدي الإعداد البدني دوراً مهماً في الوصول إلى أعلى مستويات التطوير في إمكانيات اللاعب وتكامله بدنياً، فهو أسلوب تنموي للصفات البدنية المتمثلة بالقوة والرشاقة والمرونة والسرعة والمطاولة، والتي تحفزه على الإعداد البدني بسرعة وسهولة.


أهمية الإعداد البدني

يعتبر الإعداد البدني من أكثر مكونات المستوى الإنجازي الرياضي أهمية، ويعتمد بشكل رئيسي على عمليات المشاركة التفاعلية بين أنظمة الطاقة والجهاز العضلي على وجه الخصوص، ويساهم في إبراز قدرات القوة والسرعة والتحمل لدى الإنسان، بالإضافة إلى ذلك فإن الإعداد البدني يرتبط بشكل رئيسي مع الخصائص النفسية للفرد.


أهداف الإعداد البدني العام

يجعل الإعداد البدني العام أعضاء وأجهزة جسم اللاعب الرياضي بحالة تهيؤ لممارسة التمارين الرياضية، كما ينمي قدراته بإكسابه عدداً من الصفات البدنية العامة التي تعتبر ضرورية لعملية التدريب الرياضي، فيصبح اللاعب بذلك قادراً على مواكبة التطور السريع المطلوب منه في أساليب الممارسة للأنشطة الرياضية، كما أنه يعرف الرياضي بمستوى قدراته، ومدى إمكانية وصوله إلى المستويات الرياضية العالية من عدمها.


قدرات الإعداد البدني العام

  • قدرات القوة: وهي تلك المهارات التي يتمتع بها الرياضي بفعل تدريبات القوة بالاعتماد على المقاومات الخارجية الكبيرة.
  • قدرات السرعة: يستند تطوير هذا البُعد على مبدأ تنظيم العمل العصبي والعضلي، وتوافقهما معاً في حركات سريعة.
  • قدرات التحمل: ويصل الفرد إلى هذه المرحلة نتيجة قيامه بعمليات تحسين لأنظمة الطاقة في جسمه وتجهيزها بالأكسجين.
  • القدرة الحركية أو المرونة: يزيد الرياضي مستوى المجال الحركي لمفاصله، ويزيد مرونتها ومطاطية عضلاته من خلال ممارسات في الإعداد البدني.


خصائص الإعداد البدني العام

  • الشمولية.
  • تفاوت مكونات التمرينات المعتمدة في الإعداد البدني العام من رياضة إلى أخرى.
  • تفاوت الفترات الزمنية التي تتطلبها التمارين في الإعداد البدني العام من رياضة إلى أخرى.
  • التسلسل في التقدم والارتقاء إلى درجات الحمل تصاعدياً.
  • استخدام تمارين غير تخصصية.
  • التدرج في الانتقال من مرحلة الإعداد البدني العام إلى الخاص دون وجود فواصل ملحوظة.
  • الحرص على الاستمرارية في التدريب.