مفهوم الانتخابات التشريعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٢ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٦
مفهوم الانتخابات التشريعية

الديمقراطية

تعرف الديمقراطية بأنّها: حكم الشعب نفسه، بنفسه سواء كان هذا الحكم بطريقة مباشرة، أو غير مباشرة، ومن هذا التعريف استمدت الدول أساليب ممارسة الديمقراطية بما يتوافق مع مجموعة من القوانين التي أقرّها الدستور، وبما لا يتعارض مع إرادة الشعب، ليتم بذلك تقسيم الديمقراطية إلى ثلاثة أنواع هي: ديمقراطية مباشرة، وغير مباشرة، وديمقراطية نيابية (تمثيلية). في هذا المقال سنتناول الحديث عن الانتخابات التشريعية.


مفهوم الانتخابات التشريعية

الانتخابات التشريعية هي عبارة عن عمليّة ديمقراطية بمشاركة شعبيّة فاعلة، يقوم فيها الشعب باختيار ممثلين عنهم في المجلس النيابي، كسلطة تشريعية لها الحق في اتخاذ القرارات، وسنّ القوانين، وتقييم عمل الحكومة، والقبول بها، أو ردها، والتصويت على القرارات المتخذة من قبل الحكومة، ومجلس الأعيان، علماً أنّ القرارات المرفوضة من مجلس النواب لا يتم تنفيذها، أو العمل بها نهائيّاً من قبل السلطتين القضائيّة، والتنفيذية.


كما أنها البوابة التي يعبّر فيها الشعب عن نفسه، من خلال وجود ممثلين مؤهلين للقيام بالواجبات التي توكل لهم، وقادرين على المطالبة بالتغيير دون وجود أي اعتبارات قد تعرقل المهمّة الرئيسية لوجودهم تحت قبة البرلمان.


أركان الانتخابات التشريعية

تتم الانتخابات التشريعية في وجود ثلاثة أركان، أو أسس رئيسيّة، هي:


النائب

هو الشخص المؤهل لحمل أمانة المسؤوليّة، وتمثيل الشعب في المجلس التشريعي، والذي يُختار بحسب شروط عديدة كالكفاءة المهنيّة، والقدرة على تحمل المهام، وعبء المجلس النيابي، والاتصاف بالنزاهة، والصدق، كما يجب أن تكون له قاعدة شعبيّة تختاره بأمانه، دون استغلال، أو استخدام أيّة طريقة غير شرعيّة للوصول إلى الفوز في التصويت، والدخول إلى قبة البرلمان.


الناخب أو المقترع

هو مواطن يحق له التصويت للشخص الذي رشح نفسه للانتخابات، ويجب عند قيامه بهذه العملية الدستورية أن يخضع لشروط أساسيّة ( بحسب الدستور الأردني)، منها:

  • أن لا يقل عمره عن ثماني عشرة سنة شمسيّة.
  • أن يكون مؤهلاً عقلّياً، أي أن لا يكون مصاباً بأيّ مرض عقلي يفقده القدرة على السيطرة على نفسه.
  • أن يحمل بطاقة الأحوال المدنية سارية المفعول.
  • أن يقوم بالتصويت لمرّة واحدة فقط.
  • أن يختار ممثله في المجلس التشريعي ضمن الأشخاص المتقدمين في دائرته الانتخابية، وليس من الدوائر الانتخابيّة الأخرى.


الدائرة الانتخابية

يقصد بها منطقة جغرافيّة مقسمة إداريّاً إلى (مدينة، لواء، قرية)، والتي تتبع لمحافظة، أو لإقليم معيّن، ومن خلالها يتم اختيار نائب واحد، أو اكثر بحسب حجم هذه الدائرة الانتخابيّة في المساحة، والكثافة السكانية.


صندوق الاقتراع

هو الصندوق الذي تجمع فيه أصوات المقترعين، فبعد أن يدخل الناخب لغرفة التصويت، والتي يشرف عليها لجنة رسميّة مشكلة من قبل الحكام الإداريين، ضمن شروط قانونيّة معيّنة، يقوم بطي ورقة الاقتراع، ووضعها في صندوق زجاجي مغلق، ومختوم من قبل الحاكم الإدراي، وبعد إنتهاء المدة القانونيّة للتصويت، يطلب من اللجان المشكلة فتح الصناديق، وفرز الأصوات، وتدقيقها، ثم إرسال النتائج إلى الحاكم الإدراي، والذي بدوره يقوم بالإعلان عن النتائج الرسميّة، وأسماء المرشحين الفائزين.