مفهوم البيئة وأنواعها

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
مفهوم البيئة وأنواعها

مفهوم البيئة

يشير مفهوم البيئة إلى ذلك الوسط الفيزيائيّ، والكيميائيّ، والحيوي الذي يحيط بالإنسان ويتفاعل معه بكل ما فيه من موارد اجتماعية ومادية ومقومات حياتية مختلفة يسخرها الإنسان بدوره لإشباع حاجاته ويضمن بها بقاءه، وبذلك تكون البيئة هي مجمل الموجودات المتصلة ببني البشر والمؤثرة بهم.[١]


أنواع البيئة

للبيئة عدة أنواع نظراً لكون البيئة مجموعة من العناصر المتفاعلة والمتكاملة، ومن أبرز هذه الأ نواع ما يأتي:[٢]

  • البيئة الطبيعية: يُعنى بالبيئة الطبيعية تلك المتعلقة بالمكونات البيولوجية للبيئة، كالكائنات الحية على اختلاف أنواعها، والمسطحات المائية، بالإضافة إلى الهواء، ناهيك عن مصادر الطاقة المتجددة وغير المتجددة على حد سواء.
  • البيئة المشيدة: يطلق عليها البيئة الاصطناعية، لكونها تمثل كلّ ما أوجده الإنسان في محاولة لتطويع مسخرات البيئة الطبيعية لخدمته وتلبية حاجاته، وتشكل البيئة المشيدة تمثيلاً واقعياً لحكاية التفاعل المستمر بين الإنسان والبيئة التي تحيطه.


المشاكل البيئية

كانت النتيجة الحتمية لتأثير الإنسان على البيئة أن يخلف هذا التأثير العديد من المشاكل البيئية، وتتجلى أبرز هذه المشاكل بما يلي:[٣]

  • التلوث: بات التلوث مشكلة بيئية آخذة بالتفاقم، فبفضل التقدّم الصناعيّ الذي شهده العالم منذ عصر النهضة أخذت هذه المشكلة زخماً خطراً لتصبح على رأس المعضلات البيئية الواجب حلها، فقد خلف التلوث أزمات اجتماعية، واقتصادية، ونفسية جعلت منه مشكلة العصر الوحيدة التي إذا ما تمّ علاجها عاد التوازن البيئي إلى سابق عهده.
  • التصحر: تتمثل ظاهرة التصحر بتناقص القدرة الحيوية لمنطقة معينة بحيث تتنامى فيها مظاهر الجفاف والقحط لتصبح في نهاية الأمر منطقة جرداء قاحلة.
  • الاحتباس الحراري: أدى تلوث الهواء بالغازات الضارة الناتجة من أنشطة الإنسان غير المسؤولة إلى مشكلة عالمية خطيرة تعرف بالاحتباس الحراري، وتتمثل هذه المشكلة بارتفاع معدل درجة حرارة كوكب الأرض الأمر الذي يصحبه اضطرابات مناخية حادة تهدّد الأمن البشري.


المراجع

  1. عقيل حميد جابر الحلو، عبد الرسول جابر إبراهيم، حيدر حسين عذاف (2013)، "الآثار الاقتصادية للتلوث البيئي المخاطر، والتكاليف، والمعالجات"، مجلة القادسية للعلوم اإلدارية واالقتصادية، العدد 1، المجلد 15، صفحة 45 و46. بتصرّف.
  2. بوجمعة سارة (2016)، "دور الضرائب البیئیة في الحد من التلوث البیئي "، صفحة 25، www.dspace.univ-biskra.dz:8080، اطّلع عليه بتاريخ 2018-12-23. بتصرّف.
  3. " مشكلات البيئة وسبل حمايتها"، صفحات 40 -52، www.thesis.univ-biskra.dz، اطّلع عليه بتاريخ 2018-12-29. بتصرّف.