مفهوم البيئة وعناصرها

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٥٧ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٨
مفهوم البيئة وعناصرها

مفهوم البيئة

يُشير مفهوم البيئة إلى ذاك النظام بمكوناته الأحيائية التي تشمل كافة الكائنات الحية على اختلاف تعقيدها، وغير الحيوية كالهواء، والمعادن، والطاقة، والذي يوفّر محيطاً طبيعياً لوجود الكائنات الحية المتنوعة بما فيها البشر فيه ويضمن نموهم وتطورهم بشكل أساسي.[١]


عناصر البيئة

تتكون البيئة من أربعة عناصر أساسية تُسمّى الأغلفة، وهي كالآتي:[٢]

  • الغلاف الصخري: وهو عبارة عن الصخور المكونة لقشرة الكرة الأرضية كما يشتمل على الأتربة والجبال.
  • الغلاف المائي: وهو مجموعة المسطحات والمجاري المائية كالمحيطات، والبحيرات، والجداول، وغيرها، والتي تتكامل مع بعضها لإحداث دورة المياه في الطبيعة.
  • الغلاف الحيوي: يُمثّل هذا الغلاف العنصر الحيوي الوحيد من بين الأغلفة البيئية، فتتواجد فيه الكائنات الحية المختلفة والمتفاوتة في التركيب ودرجة التعقيد، بدءاً من الكئنات المجهرية حتّى الحيتان الضخمة، ويعتمد التنوع الحيوي لهذا الغلاف على استقرار العمليات التفاعلية بينه وبين الأغلفة الأخرى، كاستقرار عوامل المناخ كدرجات حرارة، ونسب هطول الأمطار، وغيرها الكثير.
* الغلاف الجوي: وهو عبارة عن خمس طبقات تُحيط بالكرة الأرضية، وتحمي الكائنات التي على سطحها من الإشعاعات الشمسية الضارة.


المخاطر المهددة للاستقرار البيئي

تُهدّد العديد من الأخطار الاستقرار البيئي وتُخلّ بتوازنه، ومن أبرز هذه الأخطار ما يأتي:[٣]

  • التلوث: شهد العالم في عصر الصناعة مشكلةً بيئيةً خطيرةً عُرفت بالتلوث، وتتمثل هذه المشكلة بحدوث تغير واختلال في مكونات النظام البيئي كمّاً وكيفاً، وذلك نتيجة تواجد مواد دخيلة عليه غيرت في تركيبه وأضرّت بمكوناته الحيوية.
  • التصحر: يُشير مصطلح التصحر إلى تلك الظاهرة المتمثلة بتراجع القدرة البيولوجية للبيئة في منطقة ما، وتحوّلها إلى منطقة جرداء خالية نسبياً من الغطاء النباتي.
  • الاحتباس الحراري: أدّت أنشطة الإنسان غير المسئولة إلى زيادة نسب بعض الغازات في الغلاف الجوي عن حدودها الطبيعية، الأمر الذي يُبطئ من فقدان الطاقة الحرارية المنعكسة عن سطح اليابسة إلى الفضاء الخارجي، ممّا ينتج عنه ارتفاع في متوسط درجة حرارة الأرض، وبالتالي حدوث اضطرابات مناخية ملحوظة واختلالات في النظام البيئي ككلّ.


المراجع

  1. "ENVIRONMENT AND DEVELOPMENT ", page 3 and 4, www.projekty.osu.cz, Retrieved 2018-12-10. Edited.
  2. "INTRODUCTION ",page 1 and 2, shodhganga.inflibnet.ac.in, Retrieved 2018-12-10. Edited.
  3. "شكلات البيئة وسبل حمايتها "، صفحات 40 و41 و46 و51، www.thesis.univ-biskra.dz، اطّلع عليه بتاريخ 2018-12-10. بتصرّف.