مفهوم التربية في الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٨
مفهوم التربية في الإسلام

التربية في الإسلام

يُمكن تعريف التربية في الإسلام على أنَّها إعداد المسلم إعدادًا كاملًا من مُختلف النواحي، وفي جميع مراحل حياته؛ وذلك من أجل مواجهة حياة الدنيا والآخرة وفق المبادئ والقيم الإسلاميّة، وضمن أساليب وطرق التربية التي حثَّ عليها الإسلام، ولا تختلف التربية الإسلاميّة عن التربية المعاصرة إلّا باختلاف جوهريّ، وهو أنَّ التربية الإسلاميّة ذات مصدر ربانيّ، بينما التربية المعاصرة ذات اعتماد على الخبرات البشرية.[١]


أهداف التربية الإسلامية

تشتمل التربية الإسلاميّة على أهداف رئيسيّة، وهي كالآتي:[٢]

  • بناء شخصية متكاملة للإنسان المسلم، وذلك من خلال تحقيق النمو الجسميّ، والعقليّ، والروحيّ، والأخلاقيّ، والاجتماعيّ.
  • تعزيز التنميّة العلميّة للفرد، وذلك من خلال اكتشاف القدرات والمواهب، والعمل على تنميتها، وتعليمه العلوم المناسبة.
  • تعزيز قوة الأمة المسلمة، والمتناصرة، والتي تحمل رسالة الإسلام إلى العالم.


مفهوم التربية في الاصطلاح

وردت تعاريف مُتعددة للتربية، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تعربف الراغب الأصفهاني: يعتبر أنَّ الرب هو الأصل في التربية، وهو إنشاء الأمر بشكل تدريجيّ حتّى يصل إلى مرتبة التمام.
  • تعريف البيضاوي: يعتبر أنَّ الرب تعني التريبة في الأصل اللغويّ، وهي وصول الشيء إلى الكمال من خلال تبليغه بشكل تدريجيّ.
  • الإمام الغزالي: يرى أنَّ الهدف من التربية هو التقرب إلى الله تعالى، والاستعداد لحياة الآخرة، وبناء على هذا دعا إلأى تربية الأبناء تربية إسلاميّة، وخُلُقيّة قائمة على الزهد والتقشف.
  • ابن سينا: يُعرّف التربية على أنَّها وسيلة لإعداد الأبناء للدين والدنيا معاًـ وتكوين عقليته وأخلاقه.
  • ابن خلدون: يذهب إلى ضرورة الاهتمام بعقل المتعلم، ومراعاة قدراته العقليّة.
  • المفهوم الشامل للتربية: تُعتبر أنَّها الوسيلة التي تُمكن الإنسان من البقاء والاستمرار مع بقاء عاداته وقيمه وأنظمته


التربية الإسلامية للأبناء

يُمكن تربية الأبناء تربية إسلاميّة من خلال ما يلي:[٤]

  • التربية الإيمانيّة: تتم تربية الأبناء تربية إيمانيّة من خلال ربط الأطفال بأصول الدين، وتعويده على الإتيان بأركان الإسلام، ووتعليمه كيفية تمييز مبادئ الشريعة.
  • التربية الخُلقية: وتتمثل بتربية الأبناء على الأخلاق الإسلاميّة الحميدة، وهي: الصدق، والأمانة، والرجولة، والشهامة، والإيثار، ، واحترام الكبير، وغيرها من الصفات الحسنة.
  • التربية الجسمية: ويقصد منها تنشئة الأولاد على قوة الجسم، وصحة البدن، والاهتمام بالمظاهر الصحيّة والحيوية.
  • التربية العقليّة العلميّة: تتمثل بتكوين فكر الطفل، وتثقيفه بالعلوم الشرعية، والثقافية، والعلميّة.
  • ملاحظة: تُعين هذه الأمور على تربية الأبناء تربية صالحة، وستكون كفيلة بإنتاج جيل يخشى الله، ويمتلك الأخلاق الإسلاميّة.


المراجع

  1. أسماء عبد الهادي (18-6-2017)، "التربية في الحضارة الإسلامية"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-9-2018. بتصرّف.
  2. أ. د. خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز القاسم (16-8-2007)، "أهداف التربية الإسلامية وغايتها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-9-2018. بتصرّف.
  3. د. سمير مثنى علي الأبارة (29-10-2016)، "تعريف التربية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-9-2018. بتصرّف.
  4. "أربع وصفات تعين على التربية الإسلامية الشاملة"، articles.islamweb.net، 3-6-2002، اطّلع عليه بتاريخ 13-9-2018. بتصرّف.