تعريف التربية الإسلامية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٣ ، ٧ أبريل ٢٠٢٠
تعريف التربية الإسلامية

التربية الإسلامية

إنّ مفهوم التربية الإسلامية مفهومٌ شاملٌ متسعٌ، يشمل جميع ما يهمّ الإنسان في حياته، وبعد مماته، كما أنّه ينظر إلى كلّ جوانب شخصية الإنسان، وإلى أبعادها المختلفة، ويهتمّ بكلّ مراحل نموه، ويوازن بين مطالبه كفردٍ وحاجات المجتمع، ويراعي جميع الفئات والأفراد، ويوائم بين الحاضر والماضي، كما أنّه يشير إلى نظامٍ تربويٍّ مستقلٍ ومتكاملٍ، يتميّز بأصوله الثابتة ومناهجه الأصيلة، وأهدافه ومقاصده الواضحة، وأساليبه المتنوعة، والتي بجملتها تميّزه عن غيره، وتجعله صالحاً لجميع مجالات الحياة، فالتربية الإسلامية فرعٌ من فروع علم التربية، وهو يمتاز بمصادره الشرعيّة من القرآن الكريم، والسنّة النبوية الشريفة، والتراث المنقول من السلف الصالح، كما يتميّز بغاياته الدينية والدنيوية، ولا بدّ له من متخصصين يجمعون بين العلم الشرعيّ والعلم التربويّ، حتى يعالجوا القضايا التربوية معالجةً إسلاميةً مناسبةً لظروف الزمان والمكان.[١]


مقاصد التربية الإسلامية

إن الهدف العام للتربية الإسلامية يتمثّل في العبودية الحقّة لله تعالى، وحتى يتحقق هذا الهدف فلا بدّ من تحقق أهداف فرعيةٍ أخرى، فيما يأتي ذكر بعضها:[٢]

  • تنشئة أفراد المجتمع المسلم على العقيدة الصحيحة.
  • اقتداء أفراد المجتمع المسلم بأخلاق رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فيتخلقون بالأخلاق الحميدة جميعها.
  • ترسيخ شعور الفرد المسلم بانتمائه لمجتمعه المسلم، من خلال تنمية الشعور الجماعي لديه.
  • تكوين الفرد المتزنّ نفسياً وعاطفياً.
  • صقل مواهب الأبناء ورعايتها، ويهدف ذلك إلى إنتاج أفرادٍ مبدعين.
  • تكوين أفراد صحيحين جسمياً وبدنياً، قادرين على القيام بأداورهم في عمارة الأرض.


خصائص التربية القرآنية

للتربية القرآنية مجموعةٌ من الخصائص، وفيما يأتي بيان بعضها:[٣]

  • الربانيّة؛ فالتربية الإسلامية ربانيّة المصدر والغاية.
  • الشمول؛ فهي تشمل حياة الإنسان في الدنيا والآخرة، وحياته الخاصة والعامة، وعلاقته بالأفراد من حوله، وبالمجتمعات المحيطة به وتشمل كذلك جسده، وروحه، وجميع جوانبه.
  • التكامل؛ فالتربية القرآنية تشمل كلّ مناحي الحياة الأخلاقية، والاقتصادية، والسياسية، والدينية، وغير ذلك.
  • الوسطية؛ فليس فيها تفريطٌ ولا مغالاةٌ، بل هي اعتدالٌ وقسطٌ.
  • اليسر والسهولة؛ فهي سهلةٌ بمبادئها وتعاليمها، وليس في الالتزام بها مشقّةٌ أو إرهاقٌ.
  • الوضوح؛ فلا يدخل المنهج القرآني أيّ غموضٍ أو إبهامٍ، بل إنّ أوامره ونواهيه ومناهجه واضحةٌ جليّةٌ.


المراجع

  1. الدكتور صالح بن علي أبو عرَّاد، "التربية الإسلامية المصطلح و المفهوم"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-19. بتصرّف.
  2. محمد بن سالم بن علي جابر (2006-12-7)، "أهداف التربية الإسلامية ومقاصدها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-19. بتصرّف.
  3. محمد سلامة الغنيمي (2013-11-6)، "خصائص التربية في القرآن الكريم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-19. بتصرّف.


فيديو ما هي التربية؟

شاهد الفيديو لتعرف أكثر