مفهوم التقويم والقياس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٦
مفهوم التقويم والقياس

التقويم والقياس

يعتبر التقويم والقياس حجر الأساس الذي ترتكز عليه عملية التطوير والتجديد، وهو بمثابة جهاز للكشف عن مواطن الضعف والقوة في عملية التعلم والتعليم، وإدخال التحسينات عليها، وتطويرها، وتجديدها، فعملية القياس والتقويم تعدّ عنصراً هامّاً من عناصر العمليّة التربويّة التعليميّة، وتتميّز باستمراريتها، فهي دائمة ما دامت العملية التربوية مستمرة، وهي شاملة، حيث تراعي الجوانب المختلفة للنموّ، من جوانب معرفيّة، وحركيّة، وانفعاليّة، فهي تحدث توازن في تنمية شخصيّة المتعلّم.


مفهوم التقويم والقياس

  • التقويم: هو عملية منهجيّة منظّمة يتمّ من خلالها جمع البيانات، وتحليلها لتحديد مدى تحقق الأهداف التربويّة، واتّخاذ القرارات بشأن هذه الأهداف، وذلك لتحسينها، ومعالجة جوانب القصور فيها من أجل توفير بيئة تربوية سليمة للفرد، والأسرة، والمدرسة، فالتقويم يشكل الأداة التي تتحكّم في توجيه عملية التدريس.
  • القياس: هو العملية التي نتوصل من خلالها إلى صورة كميّة لمقدار ما يوجد في الظاهرة عند الفرد من سمة معيّنة.


الفرق بين التقويم والقياس

هناك فرق بين القياس والتقويم، فالتقويم يهتم بتحديد الأهداف الجوهرية التي يتوجّب على الطالب تحقيقها من خلال برنامج للتقويم يشتمل على إجراءات كثيرة، أمّا القياس فيستخدم لقياس العمليات العقلية، أو الخصائص النفسيّة بطريقة كميّة، قد تكون عبارة عن أسئلة شفويةّ، أو مكتوبة، أو نغمات موسيقيّة، أو أشكال هندسيّة، فالتقويم أشمل، وأعمق من القياس.


أنواع التقويم

  • التقويم التمهيديّ: هو التقويم الذي يبدأ قبل تجريب أي برنامج تربوي، وذلك لمعرفة اتجاهات الطلبة، وسلوكهم، والمهارات التي يجيدونها، أو يفتقدونها، والمعارف التي حصلوا عليها، ومن خلال المعلومات المتوصلة يمكن التنبؤ بالتغييرات التي يمكن إحداثها لهم بعد تطبيق البرنامج التربويّ، فتكمن أهميّة هذا النوع من التقويم في أنّه يعطي الباحث فكرة كاملة عن كافّة الظروف.
  • التقويم التطويريّ: يتم أثناء تطبيق البرنامج التربوي، من أجل اختبار العمل خلال تطبيقه، ومعرفة مدى التقدم الذي أحرزه البرنامج، أو العقبات التي تعترضه.
  • التقويم النهائيّ: هو التقويم الذي يطبق بعد نهاية البرنامج التربوي، وذلك للحكم على مدى تحقيق الأهداف، أو عدم تحقيقها، ويتبع هذا التقويم قرارات حاسمة بخصوص الاستمرار في تطبيق هذه التجربة، أو تغييرها.
  • التقويم التتبعي: يعتقد الكثيرون أنّ التقويم النهائيّ هو التقويم الأخير، فهناك تقويم مستمر لما يتمّ إنجازه، حيث بالإمكان التعديل في بعض الأساليب المتبعة، وتطوير الأهداف، والآليات المستخدمة في التقويم.


وظائف التقويم

  • يعدّ التقويم حافزاً للدراسة، والعمل.
  • يعتبر وسيلة للتشخيص، والوقاية، والعلاج.
  • يساعد على التعرف على الطلاب، وتوجيههم دراسيّاً، وعمليّاً.
  • يعمل على تطوير المناهج، وتحديث طرائق التدريس.
  • يوضح الأهداف للمعلم.


صفات الأستاذ الجيد في التقويم

  • أن يكون متعمقاً في المادة الدراسية موضع الامتحان.
  • أن يكون ملماً بوسائل، وأدوات التقويم الحديثة.
  • لديه معرفة بمبادئ وأساسيات التربية، وعلم النفس.
  • لديه القدرة على إعداد الاختبارات المتنوعة.
  • قدرته على تطبيق، وتصحيح، وتحليل نتائج الاختبار بالطرق الإحصائيّة المناسبة.
  • أن يكون عادلاً في تقويم الطلاب، ودقيقاً في حكمه عليهم.