مفهوم التنمية البشرية ومؤشراتها

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٠ ، ١٥ مايو ٢٠١٧
مفهوم التنمية البشرية ومؤشراتها

مفهوم التنمية البشرية

يشير مفهوم التنمية البشرية إلى سلسلة من العمليات والتفاعلات التي تشمل جوانب الحياة الاجتماعية، والاقتصادية، والثقافية والأيديولوجية، وهي جملة من العمليات التي يسعى من خلالها الإنسان لتحسين ظروف الدولة، وبالتالي تحسين ظروفه المعيشية فيها، من خلال إحداث جملة من التغييرات، والتطويرات التي يكون هدفها بشكل أساسي الإنسان.


لتنمية البشرية أساسين، الأول يتمثل في الإنسان كونه الفاعل والمحقق للتنمية، والثاني إمكانيات الدولة المتاحة من موارد اقتصادية، وظروف سياسية، واجتماعية.


جوانب التنمية البشرية

لا تعتبر التنمية عملية جزئية، إذ إنّها سلسلة من العمليات المترابطة مع بعضها، والتي تهدف إلى تحسين أوضاع الأفراد، وتقدم الشعوب، ومن أهم جوانب التنمية البشرية:

  • الجانب الروحاني.
  • الجانب العائلي.
  • الجانب الصحي.
  • الجانب الاقتصادي.
  • الجانب المهني.
  • الجانب الشخصي.
  • الجانب المادي.


عوامل التنمية البشرية

توجد العديد من العوامل التي ترتبط بشكل مباشر بالتنمية البشرية، وتعمل على تحقيقها، أو على إفشالها ومن أهمها:

  • عوامل سياسية: ترتبط العوامل السياسية بأوضاع البلد الداخلية، وعلاقاتها الخارجية مع الدول الأخرى، فوجود حروب أهلية داخلية على سبيل المثال يهدم التنمية البشرية وتأخير تقدمها.
  • عوامل اقتصادية: يعتبر الاقتصاد العامل الأساسي الأول في تحقيق التنمية البشرية في المجتمع، إذ لا بد من تسخير إمكانيات الدولة الاقتصادية في سبيل تحقيق التنمية الاقتصادية، ورفع مستوى الدخل المحلي والفردي على حد سواء بما يضمن تحقيق الرفاهية للسكان لاحقاً.
  • الأوضاع السكانية: تشمل تحسين الظروف المعيشية للسكان، ورفع مستوى نصيب الفرد من السلة الغذائية اليومية.
  • الأوضاع الاجتماعية: ترتبط الأوضاع الاجتماعية بكل عوامل التنمية البشرية آلأخري، ففي حين ترتبط العوامل الاجتماعية بتحسين العلاقات الاجتماعية بين السكان، وخلق أدوار اجتماعية جديدة للسكان، لا يمكن تجاهل أنّ هذه التغييرات مرتبطة بإحداث تغييرات في العوامل السابقة، فتحقيق التنمية الاقتصادية وتوفير فرص عمل جديدة لأفراد المجتمع سيغير طبيعة العلاقات الاجتماعية ليوجد نمط جديد من هذه العلاقات يتناسب مع الظروف التنموية الحديثة.
  • الأوضاع الصحية: تعبر الأوضاع الصحية عن تطور المجال الطبي، والصحي للدولة بما يحقق تحسننا على الأوضاع الصحية للسكان.
  • الأوضاع المادية: ترتبط بشكل أساسي مع العوامل الاقتصادية، وتحقيق تقدم مالي ومادي على مستوى الفرد والدولة.
  • الأوضاع النفسية: إن تحقيق عوامل التنمية السابقة كلها بطريقة إيجابية يحسن الحالة النفسية لأفراد المجتمع وتحقيق الرفاهية لهم.


طرق قياس التنمية البشرية

  • قيمة الناتج القومي الإجمالي للفرد، من خلال احتساب القيمة بالدولار الأمريكي وتحويلها إلى تعادل القوّة الشرائية من أجل إيجاد الفرق بين أسعار العملات.
  • متوسط العمر.
  • المستوى التعليمي.