مفهوم التنمية الريفية

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٢٨ ، ٩ أكتوبر ٢٠١٦
مفهوم التنمية الريفية

مفهوم التنمية الريفيّة

التنمية الريفيّة هي العمليّةُ التي تهدفُ إلى تطوير الحياة في الريف، والتحسين من نوعيتها، وتقديم الدعم الاقتصادي للأفراد الذين يعيشون في المناطق الريفيّة، وأيضاً تُعرفُ التنمية الريفيّة بأنّها الاستفادة من الأراضي الزراعيّة، من خلال تنمية الموارد الطبيعيّة التي تساعدُ على توفير الحاجات الأساسيّة لسكان الريف.


كما أنّ التنمية الريفيّة هي بناءُ مجتمعٍ ريفي يعتمدُ على مجموعةٍ من الأُسس، والتي تهدفُ إلى نموِ الريف في العديدِ من المجالات كالتعليم، والرعاية الصحيّة، والبنية التحتيّة، وغيرها.


أهداف التنمية الريفيّة

  • الاستفادة من كافة الأراضيّ الصالحة للزراعة، والتي تساهمُ في توفير العديد من الموارد الطبيعيّة التي تقدمُ الدعم للتنمية الريفيّة.
  • البحثُ عن أفضل الوسائل التي تساعدُ على تحسين الحياة في الريف.
  • توفير الحاجات الأساسيّة للسكان في المناطق الريفيّة، ورفع مستوى معيشتهم.
  • المساهمةُ في توفير الدعم الاقتصادي للريف، والذي يساعدُ على التقليل من انتشار الفقر بين السكان.
  • العملُ على توفير المؤسسات التعليميّة العامّة في المناطق الريفيّة، والتي تساهمُ في القضاء على الأميّة.


أُسس التنمية الريفيّة

يعتمدُ نجاح التنمية الريفيّة في تحقيقِ أهدافها على وجودِ مجموعةٍ من الأسس الرئيسيّة، وهي:

  • التطور في الإنتاج الزراعي: والذي يساهمُ في رفع نسبة الحصة الخاصّة بالريف ضمن الناتج المحلي الإجمالي، وينعكسُ ذلك إيجابيّاً على السكان مما يؤدي إلى زيادةِ الدخل العام في الريف.
  • الاهتمامُ الكامل بالتعليم والصحة: وخصوصاً للأطفال ويساهمُ ذلك في القضاء على سوءِ التغذية، والتقليل من نسبة انتشار الأمراض، ممّا يؤدي إلى تحقيق التوازن الاجتماعي.
  • مراقبةُ توزيع الدخل: وذلك بطريقةٍ عادلة بين كافة الأفراد العاملين في المجتمع الريفيّ.
  • تعزيزُ مشاركة سكان الريف في اتخاذِ القرارات السياسيّة: من خلال وجود تمثيلٍ سياسي لهم في البرلمان.
  • تطبيقُ مجموعةٍ من الدراسات: والتي تعتمدُ على الزياراتِ الميدانيّة، والقوائم الإحصائيّة التي توفر معلوماتٍ دقيقة حول أعداد السكان، ونسبة العمالة والبطالة، ونسبة التعليم، وغيرها من النسب الأخرى التي تعكسُ طبيعة الحياة في الريف.


وسائل تفعيل التنمية الريفيّة

  • توجيه السياسات الحكوميّة للاهتمامِ بالتنمية الريفيّة: وتقديم الدعمِ الكامل من أجل نجاحها في تحقيقِ أهدافها.
  • تعيين هيئة إداريّة من سكان الريف: والتي تعملُ على إدارةِ الشؤون المحليّة والعامّة في المجتمع الريفي، ومن الأمثلة على هذه الهيئات الإدارية: مجلس البلدية، ودائرة المختار.
  • تخصيصُ منحةٍ مالية تمويليّة للريف: تساهمُ في دعمِ اقتصاده وتنميته في كافةِ المجالات العامّة.
  • العملُ على إنشاء مؤسسات القطاع العام في الريف: التي تهتمُ بمتابعةِ مجالاتٍ محددة في مجتمع الريف، مثل: المؤسسات الزراعيّة التي توفرُ الدعم للمزارعين.
  • دعم دور الهيئات الخاصة والدوليّة: وذلك من خلال تأسيس فروعٍ لها في الريف، ويساهم ذلك في توفير مجموعةٍ من الخدمات لسكان الريف، مثل: الملاعب الرياضيّة، والمكتبات العامّة، والمراكز الصحيّة، وغيرها.