مفهوم الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ١٨ فبراير ٢٠١٦
مفهوم الزواج

الزواج

الزواج من الناحية الإنسانية هو رباط وثيق بين المرأة والرجل لتحقيق السعادة البشريّة، لو تم الأخذ بعين الاعتبار الأحكام والآداب الاسلامية والشرعية بشكل صحيح؛ حيث إنّ الزواج هو الطريقة الشرعيّة لتكوين الأسرة، أمّا الزواج شرعاً فهو عقد شرعي يجمع ما بين المرأة والرجل لإباحة العشرة ما بينهما في رحمة ومودّة، ويبيّن لكلٍّ منهما الحقوق والواجبات. قال تعالى: {وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ} (235) (البقرة).


حكم الزواج

المسلمون أمام النكاح ثلاثة أقسام هي:

  • قسم تتوفّر له أسباب الزواج ولديه رغبة معتدلة أو متوسطة بالزواج؛ حيث يأمن على نفسه عدم الوقوع بالحرام في حال لم يتزوّج، وذلك لأنّ غريزته لا تلح عليه الوقوع بالحرام، وفي الوقت نفسه لو تزوّج يستطيع القيام بجميع واجباته الزوجية بالشكل المناسب؛ هُنا يكون الزواج سنّة مؤكّدة ويُثاب عليه المسلم.
  • قسم تتوفّر له أسباب الزواج ولديه رغبة ملحّة به وتيقّنه بأنه سيقع بالحرام في حال لم يتزوج، هذا القسم يجب عليه الزواج بهدف التعفف عن الوقوع بالحرام بشرط قيامه بكامل الحقوق الزوجية بشكل مناسب.
  • قسم لا شهوّة أو غريزة لديه سواءً كان بسبب مرض أو حادث أو منذ الولادة؛ فيتمّ تحديد حكم الزواج بناءً على ما يُمكن تحقيقه من مقاصد الزواج الأخرى غير إشباع الرغبة الجنسية مثل: الأنس النفسي والروحي، بشرط المصارحة قبل الزواج، مثل زواج كبار السن.


فوائد وثمرات الزواج

  • يُعتبر باباً للخير على الفرد والمجتمع؛ فهو تطبيقٌ لشرع الله واقتداءً بنبي الله عليه الصلاة والسلام، أي إنّ الزواج عبادة يُثاب عليها المسلم.
  • طريقة شرعية لاستمتاع الزوجين ببعضهما البعض، وإشباع الغريزة الجنسية بينهما.
  • الزواج طريقة لكسب الحسنات، فكما أنّ إشباع الشهوّة بالزنا حرام فإشباع الشهوة بالزواج الشرعي عليه الأجر والحسنات.
  • طريقة لحفظ النسل والجنس البشري واستمرار الحياة وإعمار الأرض.
  • يعتبر سبيلاً للتعاون بين الزوجين؛ حيث إنّ الزوجة تتدبّر أمور البيت وأسباب المعيشة، والزوج يتدبر أسباب الكسب وشؤون الحياة .
  • يعد علاقةً شرعيّةً تحفظ الأنساب والحقوق وتصون الأعراض.
  • يقوّي أواصر المحبة والمودة بين الناس، ويساعد على تماسك المجتمع.


أسباب تأخر سن الزواج

  • أسباب مادية تتمثل فيما يلي:
    • رغبة الكثير من الفتيات بالزواج من رجل غني؛ حيث ترفض الفتاة الكثير ممّن يتقدمون إليها من أصحاب الدخل المتوسط أو الفقراء، فتكبر في السن وتتأخر بالزواج.
    • غلاء المهور.
    • الاشتراط على الرجل بشراء أثاث فخم وغيره؛ فيعدل عن الزواج لعدم مقدرته على تلبية ذلك.
    • فقر الشاب لعدم امتلاكه أي مصدر للدخل، فينتظر حتى يستطيع توفير متطلبات الزواج.
  • أسباب اجتماعية وتتمثل فيما يلي:
    • ضرورة إكمال الفتاة أو الشاب تعليمهما لمراحل متقدمة من التعليم قبل الانغماس بالزواج.
    • الظروف الاقتصادية السيئة للدولة وعدم قدرتها على توفير فرص العمل للشباب.
    • ظهور الرذيلة والفساد الاخلاقي؛ حيث يلجأ البعض من الشباب لإشباع غريزتهم بطرقٍ غير شرعية.