مفهوم العالمية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ٢٢ مارس ٢٠١٦
مفهوم العالمية

العالمية

وتعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Global)، وهي مفهوم يدل على الانتشار الواسع في أكثر من مكان، وتعرف أيضاَ، بأنها: صفة يتميز بها شيءٌ ما، وتدل على أنه معروف من قبل ملايين الأشخاص حول العالم، لذلك يطلق على الشيء المشهور، أو المعروف عند أغلب الناس مصطلح العالمي.


إن العالمية مشتقة من كلمة عالم، والتي تشير إلى الكرة الأرضية، ومن هنا تشير العالمية إلى كل شيء لا يرتبط بحدود معينة، أو لا يوجد بمنطقة ما، بمعنى لا يخص فرداً، أو مجموعة من الأفراد، أو دولة معينة، مثل: الأعياد الوطنية للدول، بل تشمل العالمية كل شيء معروف عند مجموعة من الناس حول العالم، ومن الأمثلة على العالمية: انتشار الإشارات الضوئية في الطرقات، والتي تنظم حركة السير، وأيضاً الاحتفال ببداية السنة الميلادية الجديدة في مطلع كانون الثاني (يناير) من كل عام.


مميزات العالمية

توجد مجموعة من المميزات التي تتميز بها العالمية، وهي:

  • لا ترتبط بنطاق، أو فئة معينة بل تشمل كافة الفئات.
  • تستمد قدرتها على القيام بالمهام، والنشاطات الخاصة بها من قبل الدعم العالمي لها.
  • تتميز بقدرتها على الانتشار في جميع الأماكن، أي لا تظل في مكان معين.
  • تساهم في تطور، ونمو القطاع الذي توجد به.
  • توصف بالاستمرارية أي أنها تحافظ على وجودها بشكل دائم.
  • تعتبر بسيطة الفهم، أي أن أغلب الأشياء المعروفة عالمياً لا تحتاج إلى تعلمها، بل من الممكن إدراكها بوقت قصير.


أنواع العالمية

تتكون العالمية من عدة أنواع تؤثر على أغلب مجالات الحياة، ومن أهم أنواعها:


العالمية السياسية

هي من أكثر أنواع العالمية انتشاراً، إذ تعد الأفكار، والمبادئ السياسية أفكاراً عالمية، وذلك بسبب أن تأثير السياسة لا يرتبط بدولة ما بل يتعدى حدود الدول، ويعمل على ظهور مجموعة من الكيانات المتفقة معاً سياسياً، وهذا ما ظهر واضحاً في التحالفات التي حدثت أثناء الحروب العالمية، وما تبعها من حرب باردة، أما في الوقت الحالي فتوجد العديد من التحالفات السياسية العالمية، ومن الأمثلة عليها: الاتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية، وغيرهما.


العالمية الاقتصادية

هي ثاني أكثر أنواع العالمية تأثيراً بعد العالمية السياسية، إذ إن الدول تتأثر اقتصادياً بناءً على العلاقات السياسية بينها، وعلى طبيعة تأثيرها على المجال الاقتصادي، فوجود إمكانية الاستيراد، والتصدير بين دول العالم، يساهم في جعل التبادل التجاري من الأمور العالمية، أي لا يقتصر على دولة معينة بذاتها، ومن الأمثلة على العالمية الاقتصادية: منظمة التجارة العالمية.


العالمية الثقافية

هي نوع العالمية الذي يؤدي إلى انتشار فكر ثقافي بين مجموعة من الشعوب، والذي يعتمد على التأثر بالعادات، والتقاليد المرتبطة بمجموعة من الأفراد، أو دولة ما، ومن الأمثلة على العالمية الثقافية: انتشار الأفلام المصورة عالمياً، والتي تعتمد على وجود ممثلين من مختلف الجنسيات، والثقافات، والدول مما يؤثر على طبيعة الفيلم المصور، والقصة المرتبطة به.