مفهوم الغذاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٧
مفهوم الغذاء

التغذية

لا تستطيع الكائنات الحية العيش دون غذاء، فهو يمدّها بالعناصر الأساسية التي تساعدها على النمو، وبناء الأنسجة، وصيانة الخلايا، وتجديدها، ومقاومة الأمراض على اختلافها، وهذا بسبب محتوى الغذاء من الكربوهيدرات، والفيتامينات، والدهون، والبروتين، والمعادن، والألياف الطبيعيّة التي يأخذها الجسم منه بصورتها الكاملة، والنقية.


صنّف علماء وخبراء التغذية العديد من التصنيفات للغذاء، ووضعوها ضمن هرم غذائي مقسّم إلى ستّ مجموعات، يُبين الحصص الغذائية اللازمة للإنسان من كل مجموعة، بما يتناسب مع المجموع الكلي للسعرات الحرارية اليومية له، كما عرفت عدة مفاهيم متعلقة بالغذاء.\د =


مفاهيم متعلقة بالغذاء

  • علم التغذية: هو مجموعة العمليّات الخاصة بتلقّي الكائن الحي للمواد الضرورية لنموه، وممارسة نشاطاته بشكل طبيعي، ضمن الوسط الذي يعيش به، وقد عرّف أيضاً بأنه العلم الذي يبحث في العلاقة بين الغذاء، والجسم الحي، ويشمل تناول الغذاء، وهضمه، وامتصاصه، وتمثيله في الجسم، وما ينتج عن ذلك من تحرير للطاقة، وعمليات النمو، والتكاثر، وصيانة الأنسجة، وبناء العضلات؛ أي إنّ علم التغذية يُعنى بجميع عمليات الهدم، والبناء التي تحدث في الجسم، مع ربطها بالغذاء المتناول.
  • الغذاء (الطعام): هو أي مادة صلبة، أو شبه صلبة، تزود الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية لنموه، وينتج عن استهلاكها الطاقة، والنمو، وصيانة الجسم، وهو يشمل الخامات الحيوانية، والنباتيّة التي توفّر للكائن الحي عناصره الغذائية بشكل معقد، وغير مألوف.
  • العناصر الغذائية: هي المواد الأولية التي يزوّدنا بها الجسم، ولا يمكن أن تُصنّع داخله، أو أنها تصنّع ولكن بكميات غير كافية، مما يحتم الحصول عليها من الغذاء، إذن فهي كأحجار البناء، التي تشمل المركبات العضوية، ومجموعة من العناصر الكيميائية، والتي تنتج عن تناولها الطاقة، ومجموعة من العمليّات الحيوية الأخرى كالنمو، والتكاثر، وإنتاج، وصيانة الأنسجة، ولقد أحصي عددها بحوالي خمسين عنصراً غذائياً.
  • علم الأغذية: هو العلم الذي يُعنى بدراسة الأغذية من حيث طبيعتها، ومصادرها، وتركيبها، واقتصاديات إنتاجها، وكيميائيتها.
  • علم تصنيع الأغذية: هو العلم الذي يُعنى بدراسة الأغذية، وطرق تصنيعها المختلفة التي تحدث تغيرات عليها من مصادرها النباتية، والحيوانية، وهذا المفهوم يشمل تصنيف الأغذية، وتعليبها، وحفظها، وخزنها، وتخميرها، إلى غير ذلك.
  • الغذاء المتوازن: وهو ذلك الغذاء الذي يقدّم للجسم كميات متعادلة من جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها، ضمن مجموعة من الحصص الغذائية، المقسمة بشكل متوازن على مدار اليوم، وذلك من شأنه تحسين صحة الجسم، وبقائه ضمن مُعدّل الوزن المثالي، دون حدوث أية زيادة مفرطة، أو نقصان مفرط في الوزن.
  • الحمية: هي برامج مقنّنة لتناول الغذاء، معدّة خصيصاً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل غذائيّة مُعيّنة؛ كمرضى القلب، والسكري، والضغط، والسمنة.


طرق حساب وزن الجسم

يتم حساب وزن (كتلة ) الجسم بطريقتين هما:

  • دليل كتلة الجسم: وهذه الطريقة تعتمد على قياس كتلة الجسم، بقسمتها على مربّع الطول بالمتر، فمثلاً: لو كانت كتلة شخص تساوي ستين كيلوغراماً، وطوله مئة وخمسون سنتميتراً، فإننا نقسم ستين على واحد ونصف، ومن ثم نقسم الناتج مرّةً ثانية على واحد ونصف، لنستخلص الوزن المثالي الذي يجب أن يكون عليه الشخص، ويصنف حسب المعايير التالية:
    • أقل من 20: فإن الوزن يكون دون الوزن الطبيعي.
    • من 20-25 : فإنّ الوزن يكون ضمن المعدل طبيعي.
    • من 25-30 : فإن الوزن يكون زائداً عن المعدل الطبيعي.
    • من 30-35: فإنّ لدى الشخص سمنة بسيطة.
    • من 35-40: فإن لدى الشخص سمنة متوسطة.
    • فوق 40: فإن الشخص يعاني سمنة مفرطة.
  • شريط القياس: أما هذه الطريقة فتعد من الطرق التقليديّة في قياس كتلة الجسم، من خلال معرفة كمية الدهون المتراكمة حول الخصر، والتي تعد مؤشراً لكتلة الجسم بشكل عام، فقاعدة عامة إن زاد محيط خصر الرجل عن مئة وسنتمترين فإن ذلك مؤشّر لزيادة كتلة الدهون في جسمه، وإن كان محيط خصر المرأة أكثر من ثمانين سنتميتراً، فإنّه مؤشر للسمنة لديها.


فيديو ما هو مفهوم الغذاء الصحي

للتعرف على المزيد من المعلومات حول ما هو مفهوم الغذاء الصحي شاهد الفيديو.