مفهوم الغلاف المائي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ٢ يناير ٢٠١٧
مفهوم الغلاف المائي

مفهوم الغلاف المائي

يمكننا تعريف الغلاف المائي بأنّه جميع أشكال وصور المياه على سطح الكرة الأرضية مثل البحار، والأنهار، والمحيطات، بالإضافة للمياه المتجمّدة في قطبي الكرة الأرضية وقمّمها الجبلية، وكذلك المياه المخزّنة في طبقات الصخور، فهي تعتبر واحدة من مكوّنات الغلاف المائيّ.


يتميّز كوكب الأرض عن باقي كواكب المجموعة الشمسيّة بوجود الغلاف المائي فيه؛ حيث تشكل المياه نسبة 78% من إجمالي المساحة الكلية فوق سطح الكرة الأرضيّة، ويعتبر الغلاف المائي المورد الطبيعيّ الأثمن على الإطلاق؛ نظراً لاحتوائها على ثروات عظيمة، ويحظى الماء بأهميةٍ كبيرةٍ بالنسبة للكائنات الحيّة الموجودة فوق سطح الكرة الأرضيّة وباطنها؛ إذ يعتبر مكوّناً أساسياً لأجسادها، ويتكوّن الماء من ذرتي هيدروجين وذرة أوكسجين.


مكوّنات الغلاف المائي

يتكوّن الغلاف المائي من مختلف أشكال المسطحات المائيّة، كالمحيطات، والبحار، والأنهار، والأمطار، وتشكل نسبتها حوالي 96.5% من الغلاف المائي، أما نسبة الماء العذب، فتشكل حوالي 5%، أما المياه الجوفيه، فتشكّل النسبة الباقية.


أهمية الغلاف المائي

  • يحافظ على انتظام درجات الحرارة من خلال تأثيره الكبير على المناخ، فلولا الماء لكان المناخ يابساً، وما أمكن الكائنات الحية من التأقلم والتعايش معه.
  • تعدّ المسطّحات المائية من أكثر الوسائل المهمّة في النقل حول العالم خاصة في نقل البضائع والمواد التي يتمّ نقلها بواسطة السفن والبواخر.
  • تعتبر المسطحات المائيّة مرفداً لمياه الأمطار في جميع مناطق العالم.
  • تساهم الأمطار القادمة من المسطحات المائية في هطول الأمطار، حيث تقوم بقذف جزء من المياه على الشواطئ؛ فتتبخّر وتتكاثف بطبقات الجو العليا ثمّ تسقط على شكل أمطار.
  • تعتبر المسطحات المائيّة بجميع أشكالها موطناً للكثير من الكائنات البحرية التي تعد مصدر غذاء للإنسان والحيوان.
  • تعتبر المسطّحات المائيّة مصدر رزق للإنسان؛ نظراً لما تحتوي عليه من ثروةٍ سمكيةٍ ومعدنيّةٍ ولؤلؤ.


أخطار التلوث المائي

  • تلف في نوعية المياه التي تصبح غير صالحة للشرب، وفي مجال الزراعة تصبح محاطة بالكثير من المخاطر.
  • تنتشر الأسماك الميّتة على شواطئ البحار والمحيطات، والتي تقذفها أمواج البحار.
  • تفقد الشواطئ من أهمّيتها الاقتصاديّة والترفيهيّة، نتيجة فقدانها عناصر الحياة.
  • نقص الأكسجين من المسطّحات المائيّة مما يفقدها عناصر الحياة.


التلوّث المائيّ

تتعرّض المسطحات المائية إلى العديد من مصادر التلوث كالتلوث البكتيريّ الناتج عن فضلات الإنسان، والتلوّث الكيميائيّ الناتج عن المواد البتروليّة، أوالتلوث بالموادّ المشعة، وهناك العديد من الحلول التي تمّ التوصل إليها حتى الآن لحلّ مشكلة التلوث المائي، فاستخدام المذيبات الكيماوية عند تسرب النفط في البحار يحدّ من خطر تلوّث مياهها، بالإضافة لمعالجة وتنقية مياه المجاري، ومخلفات المصانع السائلة قبل إلقائها.