مكونات الغلاف المائي

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٣٣ ، ٢ نوفمبر ٢٠١٨
مكونات الغلاف المائي

مكونات الغلاف المائي

يتكون الغلاف المائي على سطح الأرض من المكونات الآتية:

المحيطات

تمتد مياه المحيطات على مسافة من الأرض قدرها 24000 كيلومتر، وعلى عمق يصل لـ 3.2 كيلومتر،[١] وهي عبارة عن مساحات واسعة جداً تتكون من المياه المالحة التي تُغطي ثلاثة أرباع الأرض، وهي موزعة على سبعة محيطات، وهي: المحيط الهندي، والمحيط الهادئ الشمالي والجنوبي، والمحيط الأطلسي الشمالي والجنوبي، إضافةً إلى المحيطين المتجمد الشمالي، والمتجمد الجنوبي.[٢]


البحار

تتكون البحار من المياه التي تُحيط بها اليابسة من جميع جهاتها، ويُمكن للبحار أن تُشكّل جزءاً من المحيطات كبحر قزوين، كما أنّه يتمّ تسمية بعض البحار بالبحيرات المالحة كالبحر الميت، ويُعتبر كلّ من البحر الكاريبي، وبحر الصين الجنوبي، والبحر المتوسط، من أكبر بحار العالم، فيما يُعتبر البحر الأحمر وبحر الشمال من البحار الأكثر شعبيةً على وجه الأرض.[٢]


البحيرات

تُعرف البحيرات على أنّها مجسمات مائية محاطة باليابسة من جميع جهاتها، وهي تحتوي على المياه العذبة على عكس مياه البحار المالحة، كما أنّها تصغر في حجمها وعمقها عن البحار، كما يقطنها عدد أقل من المخلوقات البحرية معظمها من الأسماك، كما أنّ منسوب مياه البحيرات يعتمد على ما يحصل عليه من مياه الأنهار، والبحار، والأمطار.[٣]


الأنهار

تُعرف الأنهار على أنّها كمية من المياه المتدفقة في مجرى طبيعي كبير، تختلف في أطوالها فمنها ما لا يتجاوز الكيلومتر الواحد، ومنها ما يمتد على مساحة كبيرة من القارة، ويُعتبر نهر النيل في إفريقيا، ونهر الأمازون في أمريكا الجنوبية أطول أنهار العالم، ويُشار إلى أنّ تدفق الأنهار قد يكون موسمياً، وقد يكون على مدار السنة.[٤]


الغلاف المائي

يُغطي الغلاف المائي من الأرض ما مساحته 1.332 مليار متر مكعب، وذلك حسب الدراسة التي أجرتها هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، أي أنّه يُغطي ما نسبته 72% من مساحة الأرض، ومع ذلك فإنّ 97% منها غير صالحة للشرب لكونها مياهاً مالحة،[١] وتحتوي هذه المياه المالحة على المعادن والأملاح التي يُمكن استخلاصها من المياه، ومن ناحية أخرى فإنّ الكمية المتاحة للاستخدام من المياه في الأرض تُقدّر بنسبة أقل من 1% فقط، فيما يوجد في مناطق القطب الشمالي والجنوبي مياه عذبة تُشكل ما نسبته 2% من المياه في العالم، ولكنّها مياه متجمدة وغير مستخدمة.[٥]


توزيع مكونات الغلاف المائي حول العالم

تتوزع مكونات الغلاف المائي حول العالم على النحو الآتي:[٦]

  • %1.6 من مياه العالم في القمم القطبية والأنهار الجليدية.
  • %0.36 من مياه الكرة الأرضية في باطن الأرض.
  • %0.036 من مياه الأرض في الأنهار والبحيرات.
  • %50 من احتياطي المياه العذبة في العالم موجود في البرازيل، وإندونيسيا، وروسيا، وكندا، وكولومبيا، والصين.[١]


مشكلات الغلاف المائي

تتعرض المياه الجوفية، ومياه الأنهار، والبحيرات للجفاف أو التلوث الذي ينتج عن المواد السامة، والنفايات البشرية الصلبة، وكما تُؤثّر الزراعة في استهلاك كميات كبيرة من المياه، والتي يضيع منها ما يُساوي 60% بسبب سوء الاستخدام وسوء أنظمة الري.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Brett Israel (9-9-2010), "?How Much Water Is on Earth"، www.livescience.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Difference between Sea and Ocean", www.differencebtw.com,9-5-2015، Retrieved 28-10-2018. Edited.
  3. "Difference between the Sea and Lake", www.differencebtw.com,7-7-2018، Retrieved 28-10-2018. Edited.
  4. "River", www.nationalgeographic.org, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  5. "?How much of the earth is covered with water", www.drinktap.org, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  6. "?How much water is there on Earth", www.howstuffworks.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  7. "WATER SCARCITY", www.worldwildlife.org, Retrieved 28-10-2018. Edited.