مفهوم تطوير الذات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨
مفهوم تطوير الذات

تطوير الذات

يعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Self development)، وهو عبارةٌ عن وسيلةٍ من الوسائل التي يعتمد عليها الأفراد في تنمية مهاراتهم، ومعارفهم، وخبراتهم الشخصية ممّا يساهم في زيادة قدرتهم على التفاعل مع البيئة المحيطة بهم بأسلوبٍ مناسب.


يعرف تطوير الذات أيضاً بأنّه مجموعة الطرق التعليمية، والتدريبية الذاتية، أو الجماعيّة والتي تعتمد على تزويد الأفراد بالعديد من الوسائل، والأفكار التي تساعدهم على تطوير ذاتهم، والزيادة من وعيهم، وإدراكهم للعديد من المهارات المهمّة، والتي تساعدهم على تعزيز التواصل الفعّال بينهم، وبين الأفراد المحيطين بهم سواءً في المنزل، أو العمل، أو كافة الأماكن العامة.


أهمية تطوير الذات

لتطوير الذات أهميّة واضحةٌ، ومؤثرةٌ على الأفراد وفقاً للنقاطِ التالية:

  • يعد وسيلةً من الوسائل المهمّة في التغيير من شخصيّة الفرد نحو الأفضل.
  • يساعد في تزويد الفرد بكافة المعلومات المهمّة حول الطُرق التي تدعمُ مهاراته الشخصيّة.
  • يهدف إلى جعل الأفراد أكثر قدرةً على التأقلم مع سوق العمل، من خلال التعرّف على المتطلبات الخاصّة به، والحرص على تنمية، وتطوير مهاراتهم الذاتية بما يتناسب معها.
  • يعتبر من الوسائل الضرورية التي تساعد الأفراد على اكتساب خبراتٍ جديدةٍ حول العديد من الأشياء الحديثة، كتعلم استخدام الوسائل التكنولوجية المستحدثة، وغير المعروفة عند الناس.


قواعد تطوير الذات

يعتمد تطبيق تطوير الذات على مجموعةٍ من القواعد المهمّة، وهي:

  • معرفة الهدف من تطوير الذات، وتعتبر أول وأهم القواعد التي يعتمدُ عليها تطوير الذات، فعندما يكون الفرد مدركاً لهدفه من تطوير ذاته عندها يكون قادراً على التأقلم مع البيئة التعليمية، والتدريبية المرتبطة بتطوير الذات.
  • تحديد طرق التواصل، أي الاعتماد على معرفة الطُرق التي سيستخدمها الفرد في التواصل مع الأفراد المحيطين به، وكيفيّة استفادتهِ من مهاراته الذاتيّة في التعامل معهم بطريقة صحيحة، وإيجابية وتساهم في حل الوصول إلى النتائج المطلوبة من عملية التواصل.
  • اختيار الوسائل المناسبة للتعلم، أي أن يختار كل فرد الوسيلة التي تتناسب معه، وتساعده في تعلم، واكتساب العديد من المعارف الجديدة، والتي تساهم في تحقيقه لمفهوم تطوير الذات بشكلٍ صحيح.
  • القدرة على إدارة الأمور الشخصيّة، بمعنى أن يكون الفرد قادراً على التحكم بحياتهِ، وبكيفية تعامله مع كافة المؤثرات المحيطة بهِ، سواءً كانت فكرية كالتأثر بأفكار الآخرين، أو ماليّة كالقدرة على إدارة المصروفات اليوميّة بطريقة صحيحة، وتتناسب مع مقدار الدخل الشخصي.


وسائل تطوير الذات

توجد العديد من الوسائل التي تساعد في تطوير الذات، ومن أهمها:

  • تغيير نمط، وأسلوب الحياة بما يتناسب مع طبيعة العوامل المؤثرة، والبيئة المحيط بالفرد، والحرص على أن يتم تحقيق تغييرٍ إيجابي، وذي نتائج مفيدة.
  • الحرص على اختيار هوايةٍ ما، وتطبيقها أثناء وقت الفراغ مما يساعد في استثمار الوقت خلال اليوم بطريقة جيّدة.
  • تجنّب تضييع الوقت في التنقل بين التخصصات الدراسية، أو الوظائف، أو المهن بل العمل على التفكير الجيّد قبل الوصول إلى مرحلةِ الاختيارات المصيرية، كاختيار التخصص الجامعي.


'فيديو تطوير الذات

شاهد الفيديو لتعرف كيف يمكن للشخص أن يطور ويحدث من ذاته :