مفهوم تفريد التعليم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٩ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم تفريد التعليم

تفريد التعليم

هو من أحدِ نُظم التعليم الحديث والذي يحرصُ على مُراعاةِ الفروق الفرديّة بين الطلاب، ويُوفّرِ الوسائل التعليمية التي تساهمُ في شرحِ المواد الدراسية شرحاً مُبسطاً، وأيضاً يعرفُ تفريد التعليم بأنه الوسيلة التي تهدفُ إلى مساعدةِ المُعلم على التعامل مع الطلاب بشكلٍ صحيحٍ، مِن خلال تقدير المهارات الشخصية المختلفة بينهم، وتحديد الطريقة المُناسبة للتعاملِ معهم، لذلك يعتبرُ تفريد التعليم من التطوّرات المنهجيّة المهمة، والتي ساهمت في زيادةِ اهتمام الهيئة التدريسية بالطلاب، وجعلتهم أكثر قدرة على تصميم وسائل التعليم، والمناهج بأسلوبٍ يساعدُ على تطورِ البيئة الصفية بأسلوبٍ إيجابي.


خصائص تفريد التعليم

يتميزُ تفريد التعليم بمجموعةٍ من الخصائص، وهي:

  • يربطُ تفريد التعليم نجاح التعليم بالطلاب؛ أي إنّه مِن الواجب على المعلمِ الاهتمام بجعلِ الطُلاب محور قاعة الصف، فهم من يساهمون في تطبيقِ المادة الدراسية بنجاح.
  • يهتمُ تفريد التعليم بفكرةِ التعلم الذاتي، والتي تعتمدُ على دراسةِ الطالب لمواده الدراسية وفقاً لمهاراتهِ الشخصية، ولكن مِن الضروري وجود توجيه مباشرٍ من المعلم.
  • يحرصُ تفريد التعليم على ضرورةِ أن يتقنَ الطالبُ كافّة المهارات التعليمية لكُلِ مادةٍ دراسية، وخصوصاً المواد التي تحتاجُ إلى متابعةٍ، وتفكيرٍ دائم، مثل: مادتي الرياضيات، والفيزياء.
  • يُساهمُ تفريد التعليم في تعزيزِ دور المعلّم في تنظيمِ إدارة الصف، من خلال اعتماد مجموعةٍ من الاستراتيجيّات أثناء التعامل مع الطلاب بطريقةٍ تناسبُ مُستوياتهم الدراسية.


أساسيات تفريد التعليم

  • سهولة تطبيق الأهداف المُرتبطة بتطوير مهارات الطلاب.
  • تَحديد نقاط الضعف، ونقاط القوة عند الطلاب لمعرفة الوسيلة التعليميّة المُناسبة لهم.
  • الاعتماد على تطبيقِ مجموعةٍ مِن النشاطات التي تحفّزُ الطلاب ليكونوا أكثر فعالية.
  • توفير التغذية الراجعة بعد كلّ حصةٍ دراسيةٍ، مِن خلال الاعتماد على سؤال الطلاب عن مدى فهمهم للمادة المشروحة، ومساعدتهم في استيعاب الأشياء التي لم يتمكّنوا من فَهمها.


مجالات تفريد التعليم

يَعتمدُ تطبيق تفريد التعليم على المجالات التالية:

  • تفريد الأهداف التعليمية: هو المجال الذي يساعدُ الطلاب في التعرّف على الطريقة التي تناسبهم في الدراسة، من خلال وضع خطةٍ دراسية تحتوي على مجموعةٍ من الأهداف، ومن ثم يطلبُ منهم المعلم اختيار الأهداف التي تناسبهم ليحقّقها خلال الفترة المقررة للدراسة.
  • تفريد محتوى المادة الدراسية: هو المجال الذي يَسعى إلى توفيرِ المواد الدراسية التي تتناسبُ مع قدرات الطلاب، وتراعي كُلاً من الفروق الفردية بينهم، وقدراتهم الإدراكية المختلفة.
  • تفريد طرق ووسائل التعليم: هو المجال الذي يُتيح للطلاب اختيار الطريقة التعليمية التي تتناسبُ معهم، ولا تُفرضُ عليهم أي طُرقٍ تدريسية سواءً مِن المعلمين، أو الإدارة المدرسية.
  • تفريد تقويم تعلم الطلاب: هو المجال الذي يدعمُ المعلّمين في تقييمِ الطلاب، ويشجعهم على تطبيق التنويع في تقويم أيّ اختيار أكثر من طريقة في وضع العلامات للطلاب، والتي تشملُ الامتحانات، والنشاطات، والمُشاركة الصفية، وإعداد الأبحاث، وغيرها من الطُرق الأخرى.