مفهوم توازن السوق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
مفهوم توازن السوق

مفهوم توازن السوق

توازن السوق (باللغة الإنجليزيّة: Market Equilibrium) هي الحالة التي يَكون فيها عرضُ الخَدمات والسّلع مُساوياً بشكلٍ تام للطلب نَتيجةً لعدم وجود نقصٍ أو فائض في السوق فإنّ الأسعار تظلُّ مستقرةً خلال هذه الحالة،[١] ويُعرَّف توازن السوق بأنّه حالة السوق التي يصل فيها إلى سعر التوازن؛ وهو سعر الخدمات أو السلع عندما يكون المَعروض منها مُساوياً للطلب عليها،[٢] ومن التعريفات الأخرى لتوازن السوق هي حالة يُصبح فيها مقدار المنتجات المُتنوّعة التي يُريد أن يَشتريها الأفراد مُساوياً لمقدار المنتجات المقدمة في السوق.[٣]


فرضيّات توازن السوق

تَعتمدُ ميكانيكيّة الوُصول إلى توازن السوق على تحديد كميّاتِ وأسعار التوازن الخاصة بالمنتجات المتنوّعة، والمعتمدة على مجموعة من الفرضيّات الخاصة بتوازن السوق، وهي:[٤]

  • تعدُّ وحدة السلع المتداولة في السوق المُتوازن متجانسة.
  • يُعدّ السوق المتوازن كاملاً؛ أي إنّ كافّة التُجّار والمشترين يعلمون بشكلٍ تام طبيعة عمل جميع التُجار الآخرين.
  • يَحتوي السوق المتوازن على عددٍ كبير من المُستهلكين، ويَتنافسون مع بعضهم بعضاً منافسةً شريفةً.
  • تُعدُّ قرارات الشراء الخاصّة بالمشترين في السوق المُتوازن مُستقلةً بشكل تام عن قرارات التُجار.
  • يعدّ السوق المُتوازن مستقلاً بشكلٍ تام عن غيره من أنواع الأسواق الأخرى.


مؤثرات على توازن السوق

تُؤثّر على توازن السوق مجموعةٌ من المؤثّرات، وفيما يأتي معلومات عن أهمّها:


طلب السوق

طلب السوق (بالإنجليزيّة: Market Demand) هو عبارة عن جدولٍ يَحتوي على كافّة الكميات المطلوبة من الخدمات أو السلع من جميع الأفراد عند مستويات الأسعار خلال فترةٍ زَمنيّةٍ مُعينة مع ثبات باقي العوامل، ويُحسَب طلبُ السوق وفقاً لتطبيق الجدول الخاص به عن طريق الجمع الأفقيّ لكميات طلبات الأفراد عند المستويات الخاصة بالأسعار.[٥]

مثال: يحتوي السوق (س) على ثلاثة مُستهلكين، والجدول الآتي يُبيّن الطلب الخاص بكلٍّ منهم عند مُستويات الأسعار المتنوّعة:

السعر الكمية المطلوبة للمستهلك الأول الكمية المطلوبة للمستهلك الثاني الكمية المطلوبة للمستهلك الثالث
1 20 30 40
2 15 25 35
3 10 20 30

الحلّ: يُحسب طلب السوق باستخدام الجدول بناءً على الجمع الأفقيّ للكميّات المَطلوبة من الخدمات أو السلع لكلّ مستهلك عند مُستويات الأسعار، وتُشكّل نتيجة جمع كلّ مستوى عدد الوحدات المطلوبة من السلع والخدمات، وسيُشار لِكلّ مُستهلك بالحرف (م)، والمستهلك الأول (م1).

م1 + م2 + م3 = عدد الوحدات المطلوبة

عند السعر 1: 20 + 30 + 40 = 90 وحدة

عند السعر 2: 15 + 25 + 35 = 75 وحدة

عند السعر 3: 10 + 20 + 30 = 60 وحدة


عرض السوق

عرض السوق (بالإنجليزيّة: Market Supply) هو المؤثّر الثاني على توازُن السوق، ويُستخدم بالاشتراك مع طلب السوق؛ من خلال تطبيق آلية مُعيّنة لتَحديد قواعد التّبادل بينهما، وتشمل تبادُل سعر السوق والمَعروف باسم سعر التوازن، والكميّة المُتبادلة والمعروفة باسم كميّة التوازن، ويُشكّل كلٌّ من سعر وكمية التوازن ما يُعرف باسم نقطة التّوازن.[٥]


يُحسَب عرضُ السوق بالاعتماد على جدول عرض السوق؛ وهو عِبارة عن جدول يوضّح كميّات الخدمات أو السلع المعروضة من خلال المُنتجين والتُجّار عند مستويات الأسعار أثناء فترةٍ زمنيّةٍ محدّدة مع ثبات العوامل الأخرى. يُحسب جدول عرض السوق وفقاً لطريقة حساب جدول طلب السوق بالاعتماد على الجمع الأفقيّ للكميّات المَعروضة من المنتجات والخدمات عند مستويات الأسعار.[٥]

مثال: يحتوي السوق (س) على ثلاثة منتجين، والجدول الآتي يبين العرض لكلٍّ منهم عند مستويات الأسعار:

السعر المنتج الأول المنتج الثاني المنتج الثالث
1 15 20 25
2 30 35 40
3 60 70 80

الحلّ: يُحسب عرض السوق بالاعتماد على الجدول؛ من خلال الجمع الأفقيّ للكميات المعروضة من السلع أو الخدمات لكلّ تاجر عند مستويات الأسعار المتنوعة؛ من أجل الحصول على كمية الوحدات المنتجة عند كلّ سعر، من خلال تطبيق المعادلة الآتية:

المنتج الأول + المنتج الثاني + المنتج الثالث = عدد الوحدات المعروضة

عند السعر 1: 15 + 20 + 25 = 60 وحدة

عند السعر 2: 30 + 35 + 40 = 105 وحدات

عند السعر 3: 60 + 70 + 80 = 210 وحدات


التغيّرات في توازن السوق

تُؤثر على تَوازن السوق مَجموعةٌ من التغيّرات المُرتبطة بتغيير التوازن الخاص بالخدمات أو السلع، فعِندما يحدث تغيّر في طَبيعة العرض أو الطلب أو كلاهما، ويؤدّي هذا التغيّر في التوازن إلى تغيّر في كميّة أو سعر التوازن أو كليهما، وفيما يأتي تحليل لهذه التغيّرات المُؤثرة على السوق وفقاً لفَرضيّات خاصّة بالعرض والطلب:[٦]

  • ثبات العرض وتغير الطلب: هو ظُهور تغيّرٍ في الطلب بانتقال كامل مُنحناه إلى الجهة اليمُنى أو اليُسرى من مُنحنى العرض والطلب؛ بسبب تغيّر عامل أو أكثر من عامل مُحدّد للطلب، مثل دخل الزبائن، وعَدد الزّبائن، وأذواق وتفضيلات الزبائن، وأسعار السلع المُكملة والبديلة مع ثبات الأسعار، وافتراض ثبات العرض.
  • ثبات الطلب وتغيّر العرض: هو ظُهور تغيّر في العرض بانتقال كامل منحناه إلى الجهة اليُمنى أو اليُسرى من مُنحنى العرض والطلب؛ بسبب تغيّر عامل أو أكثر من عامل مُحدّد للعرض، مثل عدد التُجار أو المُنتجين، وأسعار العناصر الإنتاجيّة، والتقنيات المُستخدمة في الإنتاج، والضرائب المفروضة مع ثبات الأسعار، وافتراض ثبات الطلب.
  • التغير في العرض والطلب معاً: هو ظُهور تَغيّر في الطلب نتيجةً لعامل أو أكثر من عوامل الطلب، مع ظهور تغيّر في الوقت ذاته في العرض نَتيجةً لعامل أو أكثر من عوامل العرض، فينتج عن ذلك ظهور تغيرات في توازن السوق وفقاً للحالات الآتية:
    • ارتفاع كلٍّ من الطّلب والعرض.
    • نقصان كلٍّ من الطلب والعرض.
    • ارتفاع الطلب ونقصان العرض.
    • نقصان الطلب وارتفاع العرض.


المراجع

  1. "market equilibrium", Business Dictionary, Retrieved 22-5-2017. Edited.
  2. Shawn Grimsley, "Definition of Market Equilibrium"، Study.com, Retrieved 22-5-2017. Edited.
  3. "market equilibrium", Cambridge Dictionary, Retrieved 22-5-2017. Edited.
  4. المعهد العربي للتخطيط، تحليل الآثار الاقتصادية للمشكلات البيئية، الكويت: المعهد العربي للتخطيط، صفحة 1. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت أ. د. حسام الخداش، وأ. د. خالد الزعبي. ود. إيهاب مقابلة (2013)، محاسب عربي قانوني معتمد "ACPA"، عَمّان - المملكة الأردنية الهاشمية: المجمع العربي للمحاسبين القانونيين، صفحة 36، 44. بتصرّف.
  6. الإدارة العامة لتصميم وتطوير المناهج (2006)، مقدمة في الاقتصاد - تخصص المحاسبة - الوحدة الرابعة توازن السوق، المملكة العربية السعودية: المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، صفحة 58، 59، 61. بِتَصرّف.