مفهوم مصادر التعلم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٤ ، ٩ يوليو ٢٠١٨
مفهوم مصادر التعلم

مصادر التعلم والتعليم

تعدّ مصادر التعلم الوعاء الذي يحتوي على المعلومات أو المادة التعليمية، بشرط أنْ يكون محتواها يناسب مع ميول الطلبة واتجاهاتهم واحتياجاتهم واهتماماتهم، وقد تكون هذه المعلومات تعليمية أو إعلامية أو إخبارية أو ترفيهية، وتتيح مصادر التعلم الفرصة للتعلم عن بعد لبناء الخبرات، وذلك لتلبية متطلبات العصر الحديث التي فرضت فيه التكنولوجيا نفسها في مجال التواصل والاتصال، والمصادر التعليمية هي التي ترتبط بتوفر جهاز الحاسوب وشبكة الإنترنت ويستفاد منها من قبل مختلف الفئات، ومصادر التعلم من طبيعتها أنّها مواد تُنتج على شكل رقمي، ومن مميزات مصادر التعلم ما يأتي:[١]

  • إتاحة فرصة التعلم في كافة الأوقات.
  • توفير البيئة التعليمية المناسبة للمتعلم.
  • حرية اختيار المحتوى المناسب للمتعلم والاستزادة منه.
  • تنمية مهارتي البحث والاستكشاف والتعلم الذاتي.
  • جذب انتباه المتعلمين من خلال إمكانية التحكم في تصميم المادة التعليمية.


أهمية مصادر التعلم

لمصادر التعلم والتعليم أهمية للطلبة والمعلمين والمنظومة التربوية في المجتمع، فهي تسعى لدمج التكنولوجيا في التعليم كدعم لجهود الإصلاح التربوي المنشود، وتتيح مصادر التعلم ممارسة التقنية الحديثة داخل بيئة تعلم مرنة ومفتوحة، وتوفير الوقت والجهد على المعلم والطالب بما توفره من مصادر مختلفة للمعلومات من شأنها الأخذ بالطالب إلى ما هو أبعد من تحصيل المعلومات، وتتيح مصادر التعلم سهولة نشر الإبداعات والابتكارات وتبادل الأفكار والمعلومات داخل أفراد المجموعة التعلمية.[٢]


التعلم الإلكتروني

يمتاز العصر الذي نعيش فيه بالتغير الهائل المستمر بشكل متزايد بفضل التطور التكنولوجي في المقابل لا بدّ من تطور أساليب التعلم والتعليم لمواكبة التغيرات التي يشهدها العالم في ظل التطور والتقنية، وبهذا يتم التغلب على ازدياد أعداد الطلبة المتزايدة والنقص في أعداد المعلمين وتقريب المسافات بين الجميع، مما أدى إلى ظهور طرائق تعليم في مجال التعلم الذاتي الفردي متنوعة ومختلفة؛ لذا ظهر مفهوم التعلم بالحاسوب والتعلم عن بعد.[٣]


المراجع

  1. "مدخل إلى مصادر التعلم والتعليم"، dspace، اطّلع عليه بتاريخ 21-6-2018. بتصرّف.
  2. صالح الشايع (1436 هـ)، العوامل المؤثرة على استخدام لمراكز مصادر التعلم من وجهة نظرهم، المملكة العربية السعودية: جامعة أم القرى، صفحة 21. بتصرّف.
  3. " التعليم الإلكتروني"، deanships.jazanu، اطّلع عليه بتاريخ 21-6-2018. بتصرّف.