مقالة عن سلبيات وإيجابيات التلفاز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ٣١ أغسطس ٢٠١٦
مقالة عن سلبيات وإيجابيات التلفاز

التلفاز

هو أحد أهمّ وسائل الإعلام والتواصل الموجودة في عالمنا والتي لا يخلو منها أيّ بيت، بحيث تُعرض على هذه الشاشة العديد من البرامج السياسيّة، والاجتماعيّة، والدينيّة، والرياضيّة، بالإضافة إلى المسلسلات والأفلام، ومن المعروف بأنّ لهذا الجهاز العديد من التأثيرات الإيجابية والسلبية على جميع شرائح وفئات المجتمع المختلفة، ونلاحظ بأنّ هناك العديد من الأطفال والمراهقين والعقول الناشئة يجلسون لساعاتٍ طويلةٍ أمام هذه الشاشة، وهذا يؤثر على عقولهم بشكلٍ كبيرٍ، لذلك يجب دراسة هذه الآثار ومعرفة كيفية تجنب الآثار السلبية الناتجة عنها، وفي هذا المقال سنتحدث عن سلبيات وإيجابيات التلفاز.

إيجابيات التلفاز

  • جمعُ أفراد الأسرة في وقتٍ واحد ومكانٍ واحد، وإضفاءِ جوٍ من المتعة والسرور والبهجة في البيت.
  • تنميةُ وتعزيزُ الثقافة لدى الأفراد وزيادة المعلومات في المجالات المختلفة.
  • وسيلةٌ من وسائل التعليم؛ نظراً لوجود العديد من القنوات التعليمية.
  • عرضُ العديد من المشاريع الإدارية والحكومية بصورةٍ جميلةٍ لمساعدة الشركات الخاصّة والحكوميّة في أداء مشاريعهم.
  • تعزيز الأخلاق الحميدة من خلال القنوات الدينيّة.


سلبيات التلفاز

  • ترك الأطفال والمراهقين يشاهدون التلفاز لفتراتٍ طويلةٍ، الأمر الذي قد يصيبهم بالعديد من المشاكل، مثل: التوحد، والعزلة، والانطوائية، كما أنّ الجلوس أمام هذه الشاشة لفترةٍ طويلة يسبب العديد من المشاكل للعينين.
  • نشر الأخلاق الفاسدة التي تضرّ بالمجتمع وتسبب وصوله لأدنى درجات الانحطاط الأخلاقيّ والسلوكيّ من خلال مشاهدة المسلسلات الفاضحة، والأفلام غير الأخلاقية والتي تنتشر بكثرةٍ في العديد من المحطات.
  • التخويف والترهيب ودبّ الرعب في قلوب الناس من خلال نشرات الأخبار التي تسبب شعوراً بالإحباط والسلبية.
  • اعتراض بعض الأطفال والمراهقين على الحياة التي يعيشونها نتيجة مشاهدتهم لحياةٍ غير واقعيةٍ، وتمنيهم للعيش في هذه الحياة الافتراضيّة.
  • استخدام أسلوب التحريض السلبيّ من خلال وسائل الإعلام الفاسدة.


طرق التعامل مع التلفاز

يجب الإدراك بأن هذه الشاشة الإلكترونية أضحت سلاحاً ذو حدين، بحيث من الممكن استخدامها بطرقٍ تساهم في تنمية الشخصية وتحسينها، وإفادة المجتمع والأسرة، واستخدامها بطريقةٍ خاطئة قد يسبب العديد من المشاكل الاجتماعيّة، والنفسيّة، والسلبيّة والتي تؤثر بشكلٍ كبيرٍ على الأسرة وتسبب تمزقها في الكثير من الأحيان؛ بسبب قلّة الحوارات التي تحصل بينهم، لذلك يجب على الأهل تنظيم الفترات التي يشاهد فيها أطفالهم التلفاز، وتحديد ساعاتٍ معينةٍ لمشاهدته بعد إنهاء الواجبات الدراسية، كما يجب على الأهل مراقبة كلّ ما يشاهده أبناؤهم من برامج ومسلسلات، وتخصيص وقتٍ أكثر للجلوس معهم خلال اليوم بعيداً عن أيّ وسائل إعلاميّة وتكنولوجيّة.