مقال عن شكسبير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٨
مقال عن شكسبير

التعريف بشكسبير

يُدعى شكسبير بعدّة أسماء، ومنها ويليام شكسبير، وBard of Avon، وSwan of Avon، وهو شاعر، ومسرحي، ومُمثّل إنجليزي، وُلد في إنجلترا في السادس والعشرين من شهر نيسان من عام 1564م، وغالباً ما يُطلق عليه الشاعر الإنجليزي الوطني، ويُعتبر بمثابة أعظم الدراميين في مختلف العصور، حيث يشغل مكانة مُميّزة في ساحة الأدب العالمي.[١]


نبذة حول حياة شكسبير

وُلد شكسبير في ستراتفورد أبون آفون في وركشير بإنجلترا، ويُذكر أنَّه تلّقى تعليمه خلال سبعينيّات القرن التاسع عشر، وذلك في مدرسة القواعد الحرّة المعروفة بمدرسة الملك الجديدة، وهو ابن جون شكسبير، وكانت مهنة والده الجزارة، والعمل في جلود الحيوانات، وكانت والدته ماري أردن من عائلة محليّة مشهورة، وفي عام 1568م أصبح والده مسؤولاً كبيراً في مجال الترفيه في منطقة ستراتفورد؛ لذلك حصل شكسبير على فرصته الأولى لمشاهدة الممثلين أثناء السفر في جولة ما، وكان زواج شكسبير من آن هاثاواي عام 1582م، وأنجبا ثلاثة أطفال؛ وهم: سوزانا المولودة الأولى في عام 1583م، وتوأم عام 1885م، وهما: جوديث، وهامينت (Hamnet) الذي تُوفّي في طفولته.[٢]


أهم أعمال شكسبير

يُعرف شكسبير بأنَّه الكاتب الأوّل في اللغة الإنجليزية، حيث تُرجم له سبع وثلاثون مسرحيّة إلى العديد من اللغات والثقافات، كما يُشار إلى أنَّ شعره أشعل حواس القارئ والناقد من خلال أشعاره، وخاصة سوناتات شكسبير المُفضّلة،[٢] ومن أهم مسرحيات شكسبير ما يأتي:[٣]

  • روميو وجولييت.
  • حلم ليلة منتصف الصيف.
  • الكثير من اللغط حول لا شيء.
  • هنري الخامس.
  • الليلة الثانية عشر.
  • هاملت.
  • الصاع بالصاع.
  • الملك لير.
  • مكبث.
  • العاصفة.


وفاة شكسبير

أمضى شكسبير السنوات الأخيرة من حياته مُتقاعداً في ستراتفورد، وعاش فيها حتى وفاته بتاريخ الثالث والعشرين من شهر نيسان من عام 1616م، ويُعتبر تاريخ وفاته هذا مجرد تخمين؛ بسبب وجود سجل لدفنه بعد يومين من ذلك، وأوصى قبل وفاته بأملاكه لابنته الكبرى سوزانا، وإلى بعض المسؤولين من رجال الملك، ويتواجد قبره في كنيسة الثالوث الأقدس في ستارتفورد أبون آفون، ولقد نُقش على شاهد قبره العبارة الآتية: (مُباركٌ الرجل الذي يحفظ هذه الأحجار، واللعنة على من يتجرّأ على العبث بعظامي).[٣]


المراجع

  1. John Russell Brown, David Bevington and Terence John Bew Spencer (20-10-2018), "William Shakespeare"، www.britannica.com, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "William Shakespeare", www.encyclopedia.com, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Lee Jamieson (29-12-2017), "William Shakespeare Biography"، www.thoughtco.com, Retrieved 3-12-2018. Edited.