مقومات السياحة المغربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٢ يناير ٢٠١٩
مقومات السياحة المغربية

السياحة في المغرب

تعد السياحة في المغرب إحدى محركات النمو الاقتصادي في البلاد، حيث تأسست وزارة السياحة في المغرب عام 1985م للإشراف على الأنشطة السياحية في البلاد وتحسين القطاع السياحي فيها، إذ يزور السيّاح المغرب للتعرف على ثقافتها وتاريخها العريق، ففي عام 2017م، تم تصنيف المغرب على أنها الوجهة السياحية الأولى لأفريقيا، إذ اجتذبت أكثر من 10,300,000 زائر.[١]


من أبرز الوجهات السياحية الرئيسية في المغرب هي مدينة مراكش، والتي اجتذبت أكثر من 2,000,000 زائر خلال عام 2017م، وتم تصنيف بعض المناطق في المغرب مثل مدينة فاس والمدينة التاريخية مكناس ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو بسبب أهميتهما التاريخية، ومعظم السيّاح الذين يزورون المغرب هم من دول أوروبية؛ كإسبانيا، وفرنسا.[٢]


وسائل النقل إلى المغرب

تقلع العديد من الرحلات الجوية المتجهة إلى المغرب بصورة مستمرة، إذ تحتوي المغرب على ما يقارب من 70 مطاراً دولياً متوزعة على مختلف مدن المغرب، والتي ترحب بالرحلات الجوية من جميع أنحاء العالم، مع الحرص على سلامة التأشيرات وغيرها من التفاصيل المتعلقة بالمسافرين، كما يمكن التنقل داخل المغرب والذهاب إلى مدنها الجميلة بواسطة القطارات، والذهاب كذلك إلى تونس والجزائر.[٣]


المعالم السياحية الرئيسية

مدينة فاس

تعد مدينة فاس ثاني أكبر المدن في المغرب، إذ يبلغ عدد سكانها 1,112,072 نسمة، كما تملك المدينة تاريخاً مثيراً للاهتمام، حيث كانت مركزًا مزدهرًا للمجتمع اليهودي في العصور التاريخية السابقة، وواحدة من المدن الإمبراطورية للمغرب القديم، ومركزاً تجارياً شهيراً، وتعد مدينة فاس موقعاً تراثياً عالمياً لمنظمة اليونسكو.[٢]


مسجد الحسن الثاني

بُني مسجد الحسن الثاني لإحياء ذكرى عيد ميلاد الملك السابق الستين، ويقع على جرف فوق المحيط، ويتميز بمِئذنة طولها 210 متراً، والتي تمثل المعلم الرئيسي للمدينة، كما يحتوي المسجد على أفضل الأعمال الحرفيّة المصنوعة من الحجر والخشب والمنحوتة باليد، والعديد من الأرضيات الرخامية المرصعّة والأسقف المذهبة المصنوعة من خشب الأرز، وفُسيفساء الزليج، بالإضافة إلى أنه يمكن زيارة المسجد والتجول بداخله خارج أوقات الصلاة، بصحبة العديد من الأدلاء السياحيين الذين يتحدثون عدة لغات.[٤]


مدينة وليلي

تقع مدينة وليلي وسط سهل خصب يبعد حوالي 33 كم شمال مدينة مكناس، وهي من المدن الرومانية المدمرة التي تم الحفاظ عليها بشكل كبير، ومن أبرز معالمها الفُسيفساء الجميلة المحفوظة فيها، وتمّ الإعلان عنها كواحدة من مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو في عام 1997م.[٥]


المراجع

  1. Joseph Kiprop (29-10-2018), "The Biggest Industries In Morocco"، www.worldatlas.com, Retrieved 22-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Khushboo Sheth (23-8-2018), "The Biggest Cities In Morocco"، www.worldatlas.com, Retrieved 22-11-2018. Edited.
  3. "Morocco Travel Information", www.mapsofworld.com, Retrieved 22-11-2018. Edited.
  4. "Hassan II Mosque", www.lonelyplanet.com, Retrieved 22-11-2018. Edited.
  5. "Volubilis", www.lonelyplanet.com, Retrieved 22-11-2018. Edited.