مقياس ضغط الدم الطبيعي

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٨
مقياس ضغط الدم الطبيعي

ضغط الدم

هو قوة ضخ الدم في الأوعية الدموية أثناء انتقاله عبرها إلى مختلف أعضاء الجسم وأنسجته حاملاً معه الغذاء والأكسجين إليها، ويساعد ضغط الدم في هذه الأوعية في إحداث ما يعرف بالدورة الدموية والتي تبدأ عملها من خلال الانقباضات المتتالية لعضلة القلب دافعاً بذلك كل ما بداخل تجويفه من دم نحو الشريان الأبهر باعتباره أكبر الشرايين لدى الإنسان، ثم يتفرع الدم منه إلى باقي أنحاء الجسم، وعندها تقوم عضلة القلب بالانبساط سامحةً لدفعة جديدة من الدم الجديد بالدخول إليها والانقباض مرة أخرى، وأي خلل في سرعة انقباض وانبساط عضلة القلب قد يتسبب بخلل واضح في ضغط الدم للجسم بالإضافة إلى إجهاد عضلة القلب وارتفاع احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية.[١]


مقياس ضغط الدم الطبيعي

يطلق على وحدة قياس ضغط الدم مليمتر زئبق، ويراعى عند قياس ضغط الدم أن يكون الجسم في وضع الراحة والاسترخاء، إذ يبلغ مقياس ضغط الدم الانقباضي الطبيعي لدى الإنسان العادي المتوسط في السن ما بين 90 إلى 140 مليمتر زئبق، بينما يبلغ مقياس ضغط الدم الانبساطي الطبيعي لدى الإنسان في نفس المرحلة العمرية ما بين 60 إلى 90 مليمتر زئبق، أما مقياس متوسط ضغط الدم الطبيعي فيبلغ 120 ملم زئبق في حالة الانقباض و80 مليمتر زئبق في حالة الانبساط، ويعبر عنه 80/120 مليمتر زئبق.[٢]


يتم تحديد قراءة ضغط الدم بشكل طبيعي من خلال الجهاز الإلكتروني الذي يمكن استعماله في البيت بكل سهولة، أو جهاز الضغط الزئبقي والذي عادةً ما يستخدم من قبل الأطباء والممرضين في العيادات والمستشفيات، كما يحتاج استخدامه إلى التدريب المسبق.[٢]


أهمية معرفة مقياس ضغط الدم

يشدد الأطباء على ضرورة معرفة مقياس ضغط الدم خاصةً لدى مرضى ضغط الدم والمهددين بذلك، وذلك لتجنب حدوث أي تزايد أو تناقص مفاجئ في ضخ الدم من عضلة القلب وما يترتب عليه من مضار محتملة قد تهدد حياة المريض أو تؤدي إلى إصابته ببعض الأمراض الأخرى، حيث يؤدي ارتفاع ضغط الدم عن معدله الطبيعي إلى عمل عضلة القلب بشكل زائد عن طاقته وما يترتب على ذلك من حالات إجهاد عضلة القلب وفشلها والوفاة في كثير من الأحيان.[٣]


أما انخفاض ضغط الدم عن معدله الطبيعي فيحول دون وصول كميات كافية من الغذاء والأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة وباقي أنسجته، وما يترتب على ذلك من الشعور بالإرهاق والتعب المستمرين والتعرض لحالات الإغماء وفقدان الوعي.[٣]


المراجع

  1. By Markus MacGill , "Everything you need to know about hypertension"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Automated vs. Manual Blood Pressure Readings: Guide to Checking Blood Pressure at Home", healthline, Retrieved 27-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "The Importance of Accurate Blood Pressure Measurement", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 27-8-2018. Edited.