مكونات الخلطة الخرسانية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٢ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٦
مكونات الخلطة الخرسانية

الخرسانة

الباطون أو الخرسانة هي خلطةٌ تتكوّن من عدّة مكوناتٍ يتم جبلها معاً، تحتوي على الإسمنت النّاعم، والماء، ويضاف لها الرّمل والأحجار الصّغيرة المكسّرة ( الزّلط ) والبحص الطّبيعي، وهي تُعتبر من مقوّمات البناء وأساس بنيانه، ومنها نوعان: الخرسانة العاديّة والتي تُستخدم لصبّ قواعد حول العمدان الحديديّة الخاصّة بالبناء، وتُستخدم لتعبئة بعض الفراغات في البناء، أمّا النّوع الآخر وهي الخرسانة المسلّحة، والتي يُضاف لها حديد التسليح فتزيد من متانته وقوته وتبقى لفترةٍ من الزمن دون أن تتأثّر أو تتآكل.


يتم خلط مكوّنات الخرسانة وفقاً للعمل المراد تنفيذه، ويتم خلطها ورجها معاً، لتتكوّن خرسانة إسمنتيّة قابلة للصّبِّ وتبدأ بالتصلب مع مرور الوقت عن طريق تفاعلٍ كيميائي يحدث بين مكوّنات الخرسانة يُطلق عليه ( Hydration)، وتختلف كلِّ خرسانةٍ في قوتها حسب المواد الأوليّة المستخدمة ونسبة الخلط والرّج لتجهيزها.


مكوّنات الخلطة الخرسانيّة

الإسمنت

هو عبارة عن مسحوق بودرة ناعم داكن اللون، يتكون من مكوّنات خام ( السّيليكا، وكربونات الكالسيوم، والألومنيا )، يعمل الإسمنت على امتصاص الماء بسرعةٍ عاليةٍ ويعمل على تجمُّع وترابط مكوّنات الخرسانة معاً، ويزيد تماسكها بإضافة الحديد المسلّح، وتوجد منه عدة أنواعٍ كالإسمنت البورتلاندي الطّبيعي، ونوعٍ آخر سريع التّصلُّب، ونوعٍ منخفض الحرارة.


كما توجد أنواعٍ من الإسمنت تُقاوم الكبريتات والأملاح، وأنواع أخرى عديدة، ومهما تعدّدت أنواع الإسمنت يجب أن يخضع لعددٍ من الفحوصات للتّأكد من جودته ومتانته فيتم تحليله كيميائيّاً، حيث يتم فحص الإسمنت ومقاومته للضغط، والشّد، والانثناء، ويتم اختبار قوام العجينة بعد خلط مكوّناتها معاً.


الرُّكام

يُطلق عليه الحصمة وهي عبارة عن صخورٍ مكسّرة منها ما يكون على شكل حبيباتٍ ومنها ما هو أكبر، ويعمل الرّكام على تعزيز قوة الخلطة الخرسانيّة ويجعلها مقاومة لعوامل الجّو المختلفة التي ينتج عنها التّمدُّد والانكماش، فتصبح قويةً لتُقاوم الرّطوبة والجفاف، وكغيره من مكوّنات الخلطة الخرسانيّة يجب أن يخضع لعدّة فحوصاتٍ للتّأكد بأن يكون الرّكام خالياً من الشّوائب والطّين، وغير قابلٍ للتّحلل مع تغيُّر عوامل الجّو المختلفة، ويُقاوم عوامل الحت والتّعرية والتّأكل.


كما يجب أن تكون مكوّنات الرّكام غير كبيرة وأن تأخذ الشكل الكروي، وأن يتم فحص نسبة امتصاصها للماء، حيث لا تزيد عن 5%، وأن يتم غسل الركام قبل إضافته لمكوّنات الخلطة الخرسانيّة الأخرى لضمان خلوه من الأملاح، والشوائب، والمكوّنات العضويّة.


الماء

يُشكّل الماء الحياة بالنسبة للخلطة الخرسانيّة وهو ضروري جداً لخلط المكوّنات معاً، وللحصول على عجينةٍ إسمنتيةٍ مناسبة للعمل، وهو أساس التّفاعل الكيميائي الذي يحصل بين مكوّناتها، فتمتصه حبيبات الإسمنت والحصمة، ويمدُّ الخرسانة باللّيونة ويجعلها قابلةً للتّشكيل والصّب.


يُضاف الماء بنسبٍ معيّنة، وبعد صبِّ الخرسانة وتشكيلها يُعطي الماء الخرسانة حجماً مضاعفا بنسبة 15%، ويُفقَد الجزء المتبقِّي بتبخُّره، ومن الأمور المهمّة سقي الخرسانة بالماء بعد صبّها وجفافها تماماً ليزيد من قوتها.