مكونات الخلية البكتيرية

مكونات الخلية البكتيرية

ما هي مكونات الخلية البكتيريّة؟

فيما يأتي أهم مكونات الخلية البكتيرية مع توضيح لوظيفة كل منها:

جدار الخلية (Cell Wall)

يتكون جدار الخليّة من غطاء صلب يوفر الدعم، والشكل الهيكلي للخليّة،[١] حيث يُحيط هذا الجدار بالغشاء البلازمي، ويساعد على تثبيت السوط والشعيرات، التي ينشأ كل منها من الغشاء السيتوبلازمي وينبثق للخارج عن طريق الجدار،[٢] كما ويحمي الخلايا البكتيرية من الانفجار في المحلول قليل التركيز أي عندما يكون التركيز خارج الخلية أقل من داخلها.[١]

يبلغ حجم جدار الخلية في البكتيريا المُفيدة (الموجبة) 20-80 نانومتر، وهو بطبقة واحدة، أمّا في البكتيريا الضارة (السالبة) فيبلغ سمكه 8-12 نانومتر، ويُذكر أنّه معقد التكوين، وشكله مموج، وذو طبقتين، ويتكوَّن من عديدات السكريات الدهنيَّة، والدهون، والبروتينات، كما يحتوي على 16 قناة مائية (خيوط الجليكان)؛ في كل قناة منها 3 أسطوانات تُسمّى البورينات.[١]

مواضيع قد تهمك

الكبسولة (Capsule)

تحتوي الكبسولة (Capsule) على غطاء واقٍ ثالث لخليَّة البكتيريا، وتتكوَّن من السكريات (الكربوهيدرات المعقّدة)، ومهمتها حماية البكتيريا من الجفاف، بالإضافة إلى حمايتها من الابتلاع من قِبل الكائنات الحية الدقِيقة كبيرة الحجم.[٢]

الغشاء السيتوبلازمي (Cytoplasmic Membrane)

تُسَمى طبقة الدهون الفوسفورية والبروتينات، بالغشاء السيتوبلازمي (Cytoplasmic Membrane)، وهذه الطبقة تُحيط بداخل البكتيريا، وهو حاجز يسمح للخلِية بالتفاعل مع بيئتها، إذ ينظم تدفُّق المواد إلى داخل وخارج البكتيريا، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الطبقة توجد في البكتيريا وجميع الخلايا الحيَّة الأخرى، وتتكون من جانبين، لكل جانب سطح مُختلف يقوم بوظائفه بشكلٍ مُنفصل.[٢]

السوط (Flagella)

يُعد السوط (Flagella) وسيلة نقل للبكتيريا المتواجد عليها، ويُعتقد أنّه يقوم بحركة دوران تؤدي إلى دفع الماء للخلف وبالتالي تتحرك البكتيريا للأمام، ويبلغ قطر السوط حوالي 20 نانومتر، وطوله 1-7 ميكرومتر، حيث يُعتبر من مكونات الخليَّة الصغيرة جدًا والدقيقة.[١]

تتكون الأسواط من 3 مكوِّنات: الجسم القاعدي الذي يُشبه العصا، والخُطّاف ذو شكل الهيكل الأنبوبيِّ المنحني، وهو يربط خيط السوط بالجسم القاعدِّي، أما المكوِّن الثالث فهو خيط السوط المكوَّن من بروتين فلاجيلين، ويمكن أن يتواجد السوط على طرفي الخلية، أو على أحدهما، كما وقد يتواجد على كُل سطح للخلية البكتيرية.[١]

الشعيرات (Pili)

تمتلك البكتيريا نتوءات دمويّة صغيرة تُشبه الشعر تُسمى بالشعيرات (Pili)، وهي أجزاء تنبثق من السطح الخارجي للخلِيَّة، وتساعد بالالتصاق بالخلايا والأسطح الأخرى كالأسنان والأمعاء، كما تُفيد بتبادل أجزاء الحمض النووي والبلازما مع الخلايا الأخرى.[٢]

السيتوبلازم (Cytoplasm)

يُعد السيتوبلازم (Cytoplasm) أحد أهمِّ أجزاء البكتيريا والخلايا جميعها، حيث يُفيد السيتوبلازم في الخلايا البكتيرية بالتكاثُر، والتمثيل الغذائي، ونمو الخليَّة.[٢]

يُشبه السيتوبلازم الهلام، وهو يتكوَّن من الماء، والإنزيمات، والغازات، والعناصر الغذائيَّ، والنفايات، وإحدى أهم مكوناته السلالات الوراثيَّة للبكتيريا، ولكنَّه لا يحتوي على غشاء في البكتيريا وذلك على عكس الخلايا الدقيقة الأخرى.[٢]

النيوكليويد (Nucleoid)

يتواجد الحمض النووي الصبغي للبكتيريا في النيوكليويد (Nucleoid)، مما يعني أنّها منطقة تواجد خيوط (DNA)، كما أنّها جزء من سيتوبلازم الخليَّة، إذ إنّها لا تمتلك غشاء مُنفصل.[٢]

الريبوسومات (Ribosomes)

وهي عبارة عن مصانع مجهرية تتواجد في جميع الخلايا، إذ تساهم الريبوسومات بإنشاء البروتينات،[٢] كما وتتنقسم إلى نوعين، ريبوسومات ثابتة ترتبط بالغشاء السيتوبلازمي، وريبوسومات حرة تسبح في السيتوبلازم.[١]

البكتيريا

تعتبر البكتيريا أحد أنواع الكائنات الحيّة المجهرية وحيدة الخليّة، وتعيش في بيئاتٍ مختلفةٍ، حيث يمكنها العيش في التربة، والمحيطات، والقناة الهضميّة في جسم الإنسان، وأنّ العلاقة بين البكتيريا والإنسان معقّدةً نوعاً ما؛ حيث تعود على الإنسان بعدّة فوائد كالمساهمة في عمليّة الهضم، وتخثّر الحليب لإنتاج اللبن الرائب، إلّأ أنّها قد تكون خطيرةً أحياناً وتُسبب أمراض كالالتهاب الرئوي، والعنقوديات الذهبيّة المقاومة للمثيسلين.[٣]

أنواع البكتيريا

هناك العديد من أنواع البكتيريا، ولكن يمكن تصنيفها إلى ثلاثة أنواع أساسيّة اعتماداً على الشّكل كما يلي:[٤]
  • البكتيريّة الكرويّة

يُطلق اسم المكوّرات على أنواع البكتيريا التي تشبه الكرة، ومثال عليها مجموعة البكتيريا العقديّة المسؤولة عن بكتيريا الحلق.

  • البكتيريا قضيبيّة الشكل

تُعرف هذه البكتيريا باسم العصيّات، وقد يتّخذ بعضها شكلاً منحنٍ وتُسمّى بكتيريا الضمّة، ومن الأمثلة على هذا النوع البكتيريا العصويّة الجمريّة.

  • البكتيريا الحلزونيّة

يُطلق على هذا النوع اسم الحُلَيْزِنَةُ، أو البكتيريا الملتويّة إذا كانت اللفّة الحلزونيّة ضيّقة جداً، وتُسبب عدّة أمراض ومنها داء البريميات، ولايم، والزهري. ملاحظة: هناك اختلافات بين بكتيريا النوع الواحد.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح M Manisha, " Components of Bacterial Cell: 7 Components (With Diagram)", Biology Discussion, Retrieved 21/10/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د " Bacteria Cell Structure", Micro Magnet, 13/11/2015, Retrieved 21/10/2021. Edited.
  3. Aparna Vidyasagar , Stephanie Pappas (14/10/2021), "What are bacteria?", livescience. Edited.
  4. Yvette Brazier (12/2/2019), "What are bacteria and what do they do?", medicalnewstoday. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

148 مشاهدة
Top Down