مكونات الدم عند الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
مكونات الدم عند الإنسان

خلايا الدم الحمراء

تعدّ خلايا الدم الحمراء من أكثر أنواع خلايا الدم انتشاراً وتشكل 40-45% من حجم الدم وهي التي تكسب الدم لونه الأحمر، وتشبه هذه الخلايا في شكلها القرص مقعر الوجهين. تفرز الكليتين هرمون الإيريثروبويتن المسؤول عن إنتاجها في الجسم، ويبدأ إنتاج خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم كخلايا غير ناضجة، ثم تُفرز في الدم بعد سبعة أيام من نضوجها، ويساعد شكل خلايا الدم الحمراء وافتقارها إلى النواة على العبور في الأوعية الدموية مختلفة الحجم، من أكبرها إلى أصغرها حجماً، كما أن خلوها من النواة يساعد على تحطيم الغشاء الخلوي لها وانقطاع الطاقة الواصلة لها، ولهذا السبب يبلغ معدل دورة حياة خلايا الدم الحمراء 120 يوماً تقريباً، وتحتوي خلايا الدم الحمراء على الهيموغلوبين الذي ينقل الأكسجين من الرئتين إلى مختلف أجزاء الجسم وتحمل ثاني أكسيد الكربون من الخلايا إلى الرئتين للتخلص منه عن طريق عملية الزفير، ويطلق الهيماتوكريت على أكثر المقاييس شيوعاً لمستويات خلايا الدم الحمراء، ويدل على نسبة حجم الدم الكامل المكون من خلايا الدم الحمراء.[١]


خلايا الدم البيضاء

وهي جزء مهم في جهاز المناعة، حيث تساعد على مقاومة العدوى والدفاع عن الجسم ضد الأجسام الغريبة، حيث تميز الأنواع المختلفة من خلايا الدم البيضاء الأجسام الغريبة وتساعد على قتلها، وتكون أجسام مضادة لحماية الجسم من التعرض للبكتيريا والفيروسات في المستقبل وتتكون خلايا الدم البيضاء من ما يلي:[٢]


بلازما الدم

يتكون من خليط من الماء، والسكر، والدهون، والبروتينات، وهو السائل الذي يقوم بنقل خلايا الدم المحملة بالغذاء، والأجسام المضادة، والمواد المساعدة على التخثر، والهرمونات، والفضلات من مختلف أنحاء الجسم للحفاظ على اتزان السوائل في الجسم.[١]


صفائح الدم

وهي أجزاء من خلايا الدم موجودة في نخاع العظم والدم، وتعتبر أكبر حجماً من أنواع الخلايا الأخرى، وتوجد الصفائح على شكل قرص في الطحال والدم وتساعد على التئام الجروح، وتجلط الدم، وإيقاف النزيف في حال التعرض للجروح. وأي زيادة أو نقصان في الصفائح عن الحد الطبيعي يؤثر في وظائفها في الجسم، لذلك يعتبر فحص أعداد الصفائح في الدم مهماً لتشخيص بعض الأمراض والمشاكل الصحية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Blood Basics", www.hematology.org, Retrieved 25-11-2018. Edited.
  2. Lynne Eldridge (24-11-2018), "Types and Function of White Blood Cells (WBCs)"، www.verywellhealth.com, Retrieved 25-11-2018.
  3. "Cancer Terms", www.cancer.gov, Retrieved 25-11-2018. Edited.