مكونات الغلاف الحيوي وأهميته

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ١ ديسمبر ٢٠١٦
مكونات الغلاف الحيوي وأهميته

كوكب الأرض

كوكب الأرض هو كوكب الحياة، هيأه الله تعالى لنموّ الكائنات الحيّة المتنوّعة وعلى رأسها الإنسان، وعكف بعض العلماء على دراسة هذا الكوكب بكلّ ما فيه من عوالم، وتمكّنوا من تصنيفها وفقَ قواعدَ وأسسٍ مختلفةٍ، ومن هذه التصنيفات ما يُسمّى بالغلاف الحيويّ.


الغلاف الحيويّ

الغلاف الحيويّ هو الحيّز أو المكان أو الوسط الذي تعيش فيه الكائنات الحيّة، ويمتدّ من أكبر عمقٍ في البحار والمحيطات ويُقدَّر بـ13كم، ويصل إلى أعلى ارتفاعٍ فوق الجبال ويُقدَّر بـ11كم.


المكوّنات

  • المكوّنات الحيّة: يدخل في تصنيف المكونات الحية الكائناتِ الحيّةَ التي تعيش ضمن الغلاف الحيويّ جميعها، وتختلف هذه الكائنات في أحجامها، وأشكالها، والبيئة التي تعيش فيها، ولكنّها تشترك في مظاهر الحياة، مثل: الحركة، والتغذية، والنموّ، والتنفّس، وطرح الفضلات، والتكاثر، وغيرها، ومن أبرز هذه المكوّنات: الإنسان، والنباتات، والحيوانات بأنواعها المختلفة، والكائنات الحيّة الأوليّة مثل: الطحالب، والبكتيريا، والفطريّات.
  • المكوّنات غير الحيّة: وتشمل المكوّنات الأخرى غير الحيّة، مثل: الأتربة، والحجارة، والماء، والهواء، وغيرها، وتفتقر جميعها إلى مظاهر الحياة.


تقسيم البيولوجيّين لمكوّنات الغلاف الحيويّ

  • عالم غير حيّ: ويشمل ما يلي:
    • المحيط المائيّ أو النظام المائيّ: حيث يتطلّب وجودُ الحياة فيه توفُّرَ المياه في الحالة السائلة، وهو ركن أساسيّ لتهيئة الحياة واستمرارها.
    • المحيط الجويّ: الأض من الكواكب المحاطة بغلاف جويّ، يحافظ على توازن الحياة فيها، مثل: الجاذبية، والضغط الجويّ، وغازات الهواء، ويتكوّن هذا الغلاف من عدّة طبقاتٍ تمتدّ من سطح الأرض إلى طبقات الجوّ العليا.
    • المحيط اليابس: هو الجزء الصلب من الكرة الأرضيّة، ويصل إلى عمق ثلاثة أمتار تقريباً، حيث تنعدم الحياة بعد هذا العمق؛ بسبب ارتفاع درجة الحرارة، وانعدام الهواء، وعدم توفّر الغذاء، ويتكوّن هذا الجزء الصلب من الصخور التي تختلف في أنواعها؛ لاختلاف المعادن المكوّنة لها.
  • العالم الحي: ويشمل الكائنات الحيّة كلّها التي تستخدم المكوّنات غير الحيّة للتمكّن من الحياة والتكاثر.


ترتبط هذه المكوّنات الحيّة مع المكوّنات غير الحيّة بنظامٍ ديناميكيّ؛ حيث يؤثر كلٌّ منهما في الآخر، ولا يمكن أن يوجد أحدهما بمعزلٍ عن الآخر، ولكن بسبب بعض السلوكيّات الخاطئة أُصيبت المكوّنات غير الحيّة بالتلوّث، وهدّدت حياة الكائنات الحيّة، وأدّت إلى انقراض الكثير منها.


الأهميّة

  • يمثل الغلاف الحيويّ الوسط الذي تعيش فيه الكائنات الحيّة، حيث تستطيع التكاثر والنموّ فيه؛ بسبب توفر الظروف الملائمة لها.
  • يشكّل الوسط الذي تتمّ فيه التغيّرات الأساسيّة: الفيزيائيّة، والكيميائيّة التي تحدث للمكوّنات غير الحيّة.