مكونات زبد البحر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٨
مكونات زبد البحر

مكوّنات زَبَدْ البحر

يعتبر زبد البحر من المواد العضوية التي تنتجها الطبيعة وهو عبارة عن مركب من مجموعة من العناصر مثل (الفينول، الكربوهيدرات، الأحماض الأمينية، مجموعة بروتينات بنسبة تتراوح بين 25-90% من مجموع الكربون العضوي القابل للذوبان)، فمادة الفينول تعتبر من أكثر المواد شيوعاً في تركيب زبد البحر يليه مجموعة البروتينات والسكريات الحرة أو ما يدعى بالأحماض الأمينية، ويمكن القول أنه في بعض المناطق يتم استخلاص مادة السكر والأحماض الأمينية من زبد البحر.[١]


المصادر البحرية

تعتبر البحار والمحيطات من المصادر الطبيعية التي لا تقدر بثمن نظراً لمن ترفده من مصدر غذائي من خلال أنواع الأسماك المختلفة والمحار، حيث تقدر كمية ما يتم استخلاصه من البحار والمحيطات كل عام بحوالي 257 بليون دولار، وعلى صعيد آخر تعتبر المحيطات والبحار عبارة عن ممرات لتسلك فيها وسائط النقل المائية سواء للشحن أم للسفر، علاوة على ما تم ذكره فإنّها تعد مصدراً للاستجمام والراحة للإنسان، مع العلم أنّها تعد مصدراً غنياً بالمعادن مثل: (الملح، الرمال، الحصى، المنغنيز، النحاس، النيكل، الحديد، الكوبالت) التي يمكن الحصول على بعض منها من باطن البحر الذي يمكن استغلاله أيضاً في التنقيب عن النفط.[٢]


من الأدوار المهمة التي تلعبها المحيطات في حياة البشرية أنها تقوم بعملية تنظيف الجو من انبعاثات الغازات السامة كالكربون وبالمقابل يقوم بتزويد الأكسجين وينظم دورة المناخ على سطح الأرض، تزداد أهمية المحيطات مع مرور الأيام لما يعد كأحد المصادر الطبية الحيوية وتطور علوم محاربة الأمراض من خلال الكائنات التي تعيش فيه.[٢]


أنواع الأغذية البحرية

إنّ مصطلح الأكل البحري يشير إلى شريحة واسعة من الكائنات البحرية التي تشتمل على الأسماك والصدفيات، وأصبح الأكل البحري ليس مقتصراً على البحار والمحيطات إنّما أصبحت هناك مزارع متخصصة في تربية الثروة الحيوانية البحرية مثل (سمك السلور، والسمك البلطي، وسمك السلمون)، لكن تبقى هناك أنواع حصرية الوجود في البحار والمحيطات مثل سمك التونة وسمك القرش وسياف البحر، ومن أكثر أنواع الأطعمة البحرية انتشاراً نذكر ما يلي:[٣]

  • الجمبري.
  • سمك السلمون والتونة.
  • سرطان البحر والمحار.
  • أنواع أخرى من الأسماك مثل (البلطي، وبولكا ألاسكا، وبنغاسيوس، وسمك القد، وسمك السلور).


المراجع

  1. JanetGordonRobert J.Ireland (31-3-2003), "Organic composition of seafoam and its digestion by Corophium volutator (Pallas)"، sciencedirect, Retrieved 11-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Ocean Resources", marinebio, Retrieved 11-8-2018. Edited.
  3. C.L. Illsley (25-4-2017), "Most Popular Seafood Products In The United States"، worldatlas, Retrieved 11-8-2018. Edited.