مكونات وخصائص الجهاز الدوراني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٨
مكونات وخصائص الجهاز الدوراني

الجهاز الدوراني

يُعتبر الجهاز الدوراني (بالإنجليزية: Circulatory system) الجهاز المختصّ بنقل الدم عبر الجسم، ويتكوّن من القلب، والشرايين، والشعيرات الدمويّة، والأوردة. وينقل الدم المحمّل بالأوكسجين من الرئتين والقلب لكافة أنحاء الجسم عبر الشرايين، ويمرّ الدم من خلال الشعيرات الدمويّة التي تقع بين الشرايين والأوردة، ثمّ يتم إرجاع الدم الذي استنزف منه الأكسجين من قبل الجسم إلى الرئتين والقلب عبر الأوردة.[١]


مكوّنات الجهاز الدوراني

يتكوّن الجهاز الدوري من أربعة مكوّنات رئيسة:[٢]


القلب

يتكوّن القلب من أربع حجرات، اثنتان في الأعلى واثنتان في الأسفل:[٣]

  • الحجرتان السفليتان: البطين الأيمن (بالإنجليزية: right ventricle)، والبطين الأيسر (بالإنجليزية: left ventricle)، ويقومان بضخ الدم خارج القلب، ويوجد جدار يفصل بينهما يسمى الحاجز بين البطينين (بالإنجليزية: interventricular septum).
  • الحجرتان العلويتان: الأذين الأيمن (بالإنجليزية: right atrium)، والأذين الأيسر (بالإنجليزية: left atrium)، ويقومان باستقبال الدم القادم من الأوردة، ويوجد جدار يفصل بينهما يسمى الحاجز بين الأذينين (بالإنجليزية: interatrial septum).
  • الصِمامات: تفصل هذه الصِمامات الأذينين عن البطينين تسمى الصِمامات الأذينية البطينية (بالإنجليزية: atrioventricular valves).


الشرايين

يتمّ ضخ الدم المحمّل بالأكسجين من القلب على طول الشرايين (بالإنجليزية: Arteries)، والشرايين هي أوعية دمويّة عضليّة تنقسم كفروع الأشجار، تبدأ سميكة ثمّ تتفرع لتصبح رفيعة، وأكبر الشرايين هو الشريان الأورطي (بالإنجليزية: aorta)، الذي يتصل بالقلب ويستقبل الدم المحمّل بالأوكسجين من البطين الأيسر، والشريان الوحيد الذي يلتقط الدم الغير محمّل بالأكسجين هو الشريان الرئوي (بالإنجليزية: pulmonary artery)، الذي يمتدّ بين القلب والرئتين.[٤]


الأوردة

تتكوّن الأوردة (بالإنجليزية: Veins) من صِمامات أحاديّة الاتجاه بدلاً من العضلات، التي تمنع الدم من العودة عن طريقه، تقوم الأوردة بنقل الدم غيرالمؤكسج من الجسم إلى القلب، وهناك يتم إرساله إلى الرئتين، ويوجد شبكة من الأوردة الرئويّة (بالإنجليزية: pulmonary veins)، التي تنقل الدم المحمّل بالأكسجين من الرئتين إلى القلب.[٤]


الدم

يتكوّن الدم (بالإنجليزية:Blood) من:[٤]

  • خلايا الدم الحمراء (بالإنجليزية:Red blood cells): تنقل الأكسجين.
  • خلايا الدم البيضاء (بالإنجليزية:White blood cells): تشكل جزءاً من جهاز المناعة.
  • الصفائح الدموية (بالإنجليزية:Platelets): تلزم لعملية التخثر.
  • البلازما (بالإنجليزية:Plasma): سائل يحتوي على خلايا الدم والمغذيّات والفضلات.


مسارات الجهاز الدوراني

يوجد ثلاثة مسارات مختلفة من الدورة الدمويّة التي تحدث بانتظام في الجسم:[٢]


الدورة الرئوية

تسمى الدورة الرئويّة (بالإنجليزية: pulmonary circulation) بالدورة الدمويّة الصغرى لأنّها تتمّ بحلقة قصيرة من القلب إلى الرئتين، وخلالها ينقل الشريان الرئوي الدم من القلب إلى الرئتين، حيث يحمل الدم الأكسجين ويترك ثاني أكسيد الكربون، ثمّ يعود الدم مرّة أخرى إلى القلب.[٣]


الدورة الجهازيّة

تنقل الدورة الدموية الجهازيّة (بالإنجليزية: The systemic circulation) الدم من القلب إلى جميع الأجزاء الأخرى من الجسم، ثمّ تعود مرة أخرى للقلب، وتتمّ بالخطوات التالية:[٣]

  • يصل الدم العائد للقلب من الرئتين ويكون محمّلاً بالأكسجين، فيخرج للجسم عن طريق شريان الأورطى الذي يتفرع لينقل الدم إلى عضلات القلب نفسه، وكذلك جميع أجزاء الجسم الأخرى.
  • تقوم شبكة من الأوعية الدموية الدقيقة تسمى الشعيرات الدمويّة (بالإنجليزية: capillaries) بتوصيل فروع الشرايين الصغيرة جداً إلى الأوردة الصغيرة جداً، ويوجد للشعيرات الدموية جدران رقيقة جداً يتم من خلالها تسليم المواد المغذية والأوكسجين إلى الخلايا،ونقل الفضلات.
  • تتّصل بعد ذلك الشعيرات الدمويّة الصغيرة بأوردة صغيرة، وتتّصل الأوردة الصغيرة إلى أوردة أكبر وأكبر حتى يقترب الدم من القلب، تحافظ الصِمامات الموجودة في الأوردة على تدفق الدم في الاتجاه الصحيح، ويوجد اثنان من الأوردة الكبيرة التي تصل إلى القلب هما الوريد الأجوف العلوي (بالإنجليزية: superior vena cava)، والوريد الأجوف السفلي (بالإنجليزية: inferior vena cava).
  • يعود الدم إلى القلب، ويتم إعادة دخوله بالدورة الدموية الرئوية، ليصل إلى الرئتين، يتم فيها إسقاط ثاني أكسيد الكربون وتحميل المزيد من الأكسجين.


الدورة التاجية

تزود هذه الدورة الدموية خلايا القلب نفسه بالدم المحمّل بالأكسجين.[٢]


المراجع

  1. "Circulatory system", www.emedicinehealth.com, Retrieved 7-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Circulatory", healthline, Retrieved 18-10-2018.
  3. ^ أ ب ت Larissa Hirsch (1-9-2018), "Heart and Circulatory System"، kidshealth.org, Retrieved 7-10-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Circulatory system", www.betterhealth.vic.gov.au,1-9-2012، Retrieved 7-10-2018. Edited.