مميزات الشعر القصير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ١٦ يناير ٢٠١٧
مميزات الشعر القصير

أنواع الشعر

هناك العديد من أنواع الشعر كالشعر الناعم الأملس، والشعر المُجعد الخشن، والشعر الجاف، وغير ذلك من أنواع الشعر التي يمكن تقسيمها حسب اللون؛ كالشعر الأسود، والأشقر، والبني بدرجاته المُتعددة، بالإضافة إلى أنواع الشعر التي يمكن تصنيفها بحسب طول الشعر أيضاً، كالشعر الطويل والشعر القصير الذي له العديد من المميزات التي سنتحدث عنها في هذا المقال.


مميزات الشعر القصير

سهولة تسريح الشعر القصير

لا يستغرق الشعر القصير كثيراً من الوقت لتسريحه، كما يسهل على ذوات الشعر القصير التحكم فيه بالمقارنة مع الشعر الطويل الذي تعاني صاحباته من تكرار حدوث خلل في تسريحه، أو سهولة تطايره مع الهواء.


سهولة العناية بالشعر القصير

إنّ الشعر القصير يسهل غسله عند الاستحمام، إلى جانب سهولة تطبيق الماسكات المُتعددة للشعر عليه بالمقارنة مع الشعر الطويل الذي يحتاج الوقت الطويل كذلك والجهد لتنظيفه.


توافق الشعر القصير مع فصل الصيف

ترتفع درجة حرارة الجو في فصل الصيف، ويُصبح التعرض لأشعة الشمس أمراً لا بد منه، ومن الطبيعي أن يتسبب الشعر الطويل بمزيدٍ من التعرق، أما الشعر القصير فلا يُسبب مضايقة للشخص، كما أنّ نسبة التعرق في منطقة الرأس والوجه والرقبة تكون أقل في حالة الشعر القصير.


منح الشعر القصير الإطلالة المميزة

إنّ الشعر القصير يُكسب صاحبته إطلالة جميلة، لا سيما لصاحبات الوجه الصغير والمستدير نوعاً ما، حيثُ يُبرز الشعر القصير ملامح بعض الوجوه مقارنة بالشعر الطويل.


انخفاض كلفة صبغ الشعر القصير

إنّ الشعر الطويل يُكلف عاملات التجميل والزينة مزيداً من الجهد والوقت، وصرف كمية كبيرة من مواد الصبغة عليه، لذا تزداد الكلفة المالية للقيام بذلك، أما الشعر القصير فتنخفض كلفة صبغه أو تزيينه في الصالونات.


عيوب الشعر القصير

  • سهولة تشابكه: من السهل تعرض الشعر القصير للتشابك، لا سيما عند الاستيقاظ من النوم، كما يُصبح غير مرتب عند تعرضه لتيار هوائي قوي، أو لأقل تأثير في المُحيط.
  • الحاجة للتصفيف المُستمر: يحتاج الشعر القصير عناية مُضاعفة من حيث التسريح والتصفيف الدائم، في حين أنّ الشعر الطويل يظل مُنسدلاً ومُرتباً لفترة طويلة، وغالباً ما تكرر ذوات الشعر القصير تسريحه أو ترتيبه بين الفينة والأخرى.
  • محدودية خيارات تصفيف الشعر: لا توجد خيارات كثيرة أمام صاحبات الشعر القصير لتسريحه، فهي غالباً ما تتحدد بأخذ بعض الشعر من المُقدمة وتثبيته في الخلف أو على الجوانب، أو ربط جزء خلفي منه، لكن في حال وجود الشعر الطويل، فتكثر خيارات التصفيف المُتاحة وتتنوع أشكالها كذلك.
  • الحاجة إلى الغسل اليومي: لتنظيفه من ترسبات منتجات العناية بالشعر كالجل أو كريم الشعر.
  • استغراق وقت طويل لنموه: يحتاج الشعر القصير فترة طويلة نسبياً ليزداد طوله من جديد، مع العلم أنّ طول الشعر يزداد نحو نصف بوصة خلال الشهر الواحد.